صيدا سيتي

قطع الطريق البحرية في صيدا Full Time Accountant required in Saida, Nejmeh Square Full Time Accountant required in Saida, Nejmeh Square أمين سر المكتب الطلابي للتنظيم الشعبي الناصري يصاب برصاص مطاطي في مواجهات بيروت للبيع شقة في منطقة الجية - أول زاروت مع إطلالة بحرية لا تحجب (نقبل شيك مصرفي) للبيع شقة في منطقة الجية - أول زاروت مع إطلالة بحرية لا تحجب (نقبل شيك مصرفي) قيادة حركة "فتح" في صيدا تستقبل وفدًا من "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"‎ طلاب ثانوية الإيمان يستكملون زيارتهم العلمية لمستشفى الراعي ودرع تكريمي للدكتور عادل الراعي جبق: سلامة نقض اتفاقية تأمين المبالغ المطلوبة للمستشفيات أمطار غزيرة غدا مصحوبة بعواصف رعدية والثلوج تلامس 1200 متر حمّود: الجماعة الإسلامية لا تقف عند الأسماء والشكليات للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة مركز صيدا في جهاز الدفاع المدني للجمعية الطبية الإسلامية يعلن عن فتح باب الانتساب والتطوع مطلوب شريك مستثمر لمشروع مطعم في صيدا مطلوب موظفة جامعية اختصاص إدارة أعمال للعمل في شركة نادر عزام للبناء والمقاولات مطلوب موظفة جامعية اختصاص إدارة أعمال للعمل في شركة نادر عزام للبناء والمقاولات اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً مطلوب شريك مستثمر لمشروع مطعم في صيدا

فادي عيد: هل يأتي منصور بوعد من كرامي لإسقاط الحق الشخصي عن جعجع ؟

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأحد 20 آذار 2005 - [ عدد المشاهدة: 1083 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ماذا تنتظر السلطة لإطلاقه وهي تدعو يومياً الى الحوار ؟
الديار - فادي عيد
الثلاثاء المقبل يعود البطريرك صفير من الولايات المتحدة والكل في لبنان بإنتظاره، حتى انه اصبح الرقم الوطني الصعب الذي لا يمكن مقارنته بأي زعيم محلي آخر.
وفي هذا الاطار سأل مرجع كنسي رفيع عن ابعاد اللقاء المرتقب بين الوزير البير منصور ممثلاً الرئيس المكلف عمر كرامي، وبين البطريرك صفير، لـ«تدوير الزوايا» بين المعارضة والموالاة، وحل العقدة الحكومية تمهيداً للانتخابات النيابية.
وتابع المرجع الكنسي : هل يأتي الوزير منصور بوعد من الرئيس كرامي لاسقاط الحق الشخصي عن الدكتور سمير جعجع اذا كان بالفعل لديه نية تشكيل حكومة وفاق وطني؟
قال الرئيس كرامي : او حكومة اتحاد وطني اواعتزل، ونحن نقول يردف المرجع الكنسي : لا يمكن ان تقوم حكومة اتحاد وطني تحت سقف الطائف واحد اركان الطائف الاساسيين الى جانب البطريرك صفير لا يزال في السجن. لذلك يجب على كرامي ان يسقط حقه الشخصي، وبالتالي على الرئيس لحود ان يوقع العفو الخاص عن سمير جعجع.
ان سمير جعجع سوف يخرج من السجن في الاسابيع المقبلة سواء نال العفو ام لم ينله، اشار المرجع، ولكن ان بادرة حقيقية لأجل الحوار، وتثبت ان السلطة ليست وهما بل قرار ممكن وموجود، وبإستطاعة الرئيسين لحود وكرامي تطبيقه.
من ناحية اخرى، فإن الحل المؤاتي لحكومة المعارضة والموالاة، ان تكون الحقائب غير الرئيسية موزعة بينهما بالتساوي، والحقائب الرئيسية كالمالية والداخلية والخارجية والدفاع، في ايدي محايدين (قضاة كبار، او اشخاص موثوقين بصدقيتهم) ومن الاسماء المطروحة لهذه المناصب، والتي لا مانع للبطريرك عليها، لان البطريرك، يقول المرجع، لن يسمي، ولكنه في هذه المرة قد يعترض على بعض الاسماء، الوزير السابق فؤاد بطرس، والامين العام للخارجية الاسبق السفير فؤاد الترك، والوزير الاسبق ميشال اده.
وبالعودة الى قضية الدكتور سمير جعجع، ماذا تنتظر السلطة بعد لاطلاقه، سأل المرجع الكنسي نفسه؟ ولماذا لا تبادر بإنهاء هذه القضية بنفسها، وهي تدعو يومياً الى الحوار لأن من ابسط مقومات الحوار ان يرتكز على ثلاثة اسس :
1- اختيار شخصيات الحوار، بحيث لا يمكن بالتالي ان يجلس السيد حسن نصر الله مع النائب وليد جنبلاط، ونبيه بري وامين الجميل، ويمثل سمير بسواه او العماد ميشال عون كذلك.
2- تحديد المواد الخلافية بين المتحاورين ووضعها بصراحة على بساط البحث، ومن هنا نعود ايضا الى قضية الدكتور جعجع، بأن الاتجاه لدى بعض الموالين ان تكون قضيته مادة للحوار، وهذا خطأ في المبدأ لان الطرف الآخر المحاور احد اسسه سمير جعجع.
3- الاتفاق سلفا لان العنف سوف يعيدنا من جديد - ولكن بعد دم كثير ودماركبير - الى الحوار من جديد، ويفترض بالتالي ان يتم احترام موازين القوى بين المتحاورين في الاطار نفسه.
لذلك لاحظ المرجع، ان قضية سمير جعجع اصبحت داهمة واساسية، وورقة يجب ان يلعبها رئيس الجمهورية سريعا، لان اي دعوة الى الحوار، واي كلام عن يد ممدودة واي خلاف على احجام القوى المتحاورة، وبعضها يتشابه بين «عين التينة» و«البريستول»، لا يمكن الا ان يكون بحضور جعجع، حتى لا يغيب حجم حقيقي بشخصه عن جلسات الحوار المقترحة، والا كل ما يقال استهلاكاً للكلام من دون اي معنى.
الوقت داهم والبطريرك يصر علّ كرامي ولحود يستجيبان !


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922420644
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة