صيدا سيتي

بين مؤيد ومقاطع .. مساعٍ لاجتماع فلسطيني موسّع يضم كافة ألوان الطيف الفلسطيني 4 مصارف باعوا "السندات"..."تجميد الودائع" يقترب! سرعتنا زادت وسعرنا واقف ورح نوفر عليك .. إدفع 50 ألف واحصل على 3 أشهر مجاناً عن جديد إنعكاس الأزمة اللبنانية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان جريحان في حادث بين 5 سيارات في صيدا دعوة لحضور ندوة فكرية سياسية حول: "صفقة القرن" في قاعة بلدية صيدا منيمنة عرض مع مفوض الأنروا أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والتحديات التي تواجهها الوكالة إنعاش حالات توقف قلب مفاجىء في سراي صيدا ! عرض خاص لطلاب الشهادات الرسمية من معهد Saida Learning Center روضة جمعية رعاية الطفولة والأمومة تعلن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 دبور يستقبل اسامة سعد وتأكيد على دعم الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي جولة لمراقبي الاقتصاد في جزين وانذارات للمخالفين العثور على فتاة مفقودة في صيدا شؤون اللاجئين الفلسطينيين واوضاع المخيمات بين دياب وكوبيتش ووفد الاونروا انقاذ سلحفاة بحرية علقت بمحطة التبريد في معمل الزهراني الحريري التقت ضو وشمس الدين ورؤساء بلديات والمونسنيور الأسمر وقضاة محكمة صيدا الشرعية الرعاية تستضيف محمد حسن صالح للحديث حول واقع التجارة والصناعة والزراعة في الجنوب " أولويات حقوق الطفل والإستجابة لها" .. في بلدية صيدا جمعية النداء الإنساني تُخرّج دفعة من قادة المستقبل إلى كل لبنان أبناء الرعاية في ضيافة مطعم وفرن عجينة

صادق النابلسي يعود من إيطاليا بعد مشاركته في مؤتمر حول الأديان - 33 صورة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 22 كانون ثاني 2015 - [ عدد المشاهدة: 1741 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


صادق النابلسي:
- القوى العالمية تستعمل الإيديولوجية الدينية كغطاء لنزعة الهيمنة والسيطرة
المصدر: المكتب الإعلامي للشيخ صادق النابلسي
عقد في مدينة ستنتينو في 16/17 كانون الأول في جزيرة سردينيا مؤتمر دولي بعنوان: "مدّ الجسور بين أتباع الأديان في حوض البحر المتوسط"
من تنظيم بلدية ستنتينو ودعم من الإتحاد الأوروبي حضره حاكم سردينيا ورئيس أساقفتها ومطارنة من حاضرة الفاتيكان وحشد من النخب الفكرية والثقافية ومدعوين من لبنان وسوريا والعراق وفلسطين. وقد أكد المشاركون على أهمية التواصل بين شعوب حوض البحر الأبيض المتوسط لتعزيز التعاون والإستقرار وتأمين الأمن لكي يستطيع جميع المؤمنين ممارسة عقائدهم بحرية.
وكانت مداخلة مطولة للدكتور "صادق النابلسي" الّذي أكدّ على أنَّ موجة التطرف نمت وتعاظمت في سياق مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي يعاند ويكابر كلَّ يومٍ من أجل أن يجد له موضعاً من المنطقة. والذي نراه أن هذه الموجة تعمدت ضرب القيم الإسلامية والعلاقات الأخوية بين المسلمين أنفسهم وبين المسلمين والمسحيين.
أضاف مسؤولية المسلمين أن يستعيدوا روح الحضارة الإسلامية التي مارست التعددية الدينية والأتنية وينبذوا الصورة التي تقدمها الجماعات الأصولية عن الإسلام كدين مغلق وغير متسامح.
ولفت إلى تطورات تاريخية في موازين القوى العالمية تقع حالياً وبعض الدول الاستكبارية تستعمل الإيديولوجية الدينية كغطاء لنزعة الهيمنة والسيطرة.
وقال: الهوة الكائنة بين الأدبيات الأكاديمية والإعلامية التي تسعى للسيطرة على عقول الناس وبين شعور الناس العاديين واسع وكبير . وهناك من يعمل على تشويه صورة الإسلام في الغرب لتعميق الكراهية والعداوة بين المسلمين والمسيحيين وهو أمر يجب أن لا يكون ويجب أن يعي الغربيون استغلال الحكومات الغربية لشعوبها لتنفيذ مآربها.
وأكدّ أن الحركات المتشددة تضيّق الإسلام وتجعله مجرد مجموعة من الأحكام الثأرية والإنتقامية.



































































 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924655063
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة