صيدا سيتي

Needed: Cash Manager for a company in Saida للبيع شقة طابق رابع مساحة 120 متر مربع مع سند أخضر في صيدا - وادي الفوار - 5 صور مطلوب مساعدة طبيب أسنان للعمل في مركز لطب الأسنان في صيدا مصير الزميل صالح معلّق في اليونان «التربية» تستعطف المانحين... ومعلمو النازحين لا يقبضون وفاة مواطن اثر سقوطه من شرفة منزله في صيدا إخماد حريق كابلات كهربائية في حي البراد في صيدا - 6 صور المصور محمود مرجان يوثق حياة جدته المحامية هدى مخزومي بمعرض وكتيّب مصور عنها - 9 صور الحريري رعت حفل تخريج طلاب المدرسة العمانية النموذجية الرسمية - 39 صورة "صيدا بتعرف تفرز " يدخل عامه الثاني بأحياء جديدة و" ملكية فكرية "! - 7 صور حملة تضامن واسعة ضد توقيف الاعلامي محمد صالح مطلوب ممرضة لحضانة في صيدا - الشرحبيل احتراق دراجة نارية وحادث سير على طريق المصيلح توقيف شخصين في صيدا بسبب شتائم وإطلاق عيارين ناريين في الهواء سوسان أعلن تضامنه مع الصحافي صالح: يمر بمحنة ليس له علاقة بها نقل الوصاية من الأونروا إلى المفوضية حقيقة أم سراب ؟ حفل فني في عين الحلوة بعنوان "العيش بكرامة لايناقض حق العودة " - 22 صورة عن قضية الزميل محمد صالح الانسانية : كل التضامن معك !! الصحافي محمد صالح المحتجز في اليونان لزملائه: لتبقى قضيتي حية بكم! - 3 صور مطلوب موظفة استقبال Hostess لمطعم في صيدا

.. الحزن المقيم

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الإثنين 22 كانون أول 2014 - [ عدد المشاهدة: 2990 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: رأفت نعيم - موقع جريدة المستقبل
وكأنه كتب على اللبناني ان يستقبل اعياده بثوب الحزن واجواء الحداد.. ما ان يتنفس بعض السكينة والهدوء بين عيد وآخر، حتى يجد نفسه منتقلا من حزن لآخر ..فكيف اذا كان الحزن نفسه مقيماً في نفسه، مؤجلاً التعبير عنه الى حين لقيا احبة فقدهم عشية عيد.. ويستقبل جثامينهم عشية اعياد..
طيلة خمسة اشهر بقي حزن عائلات ضحايا الطائرة الجزائرية التي سقطت فوق مالي في تموز الماضي متناثرا مع اشلاء جثامين الضحايا، حزنا تائها ضائعا في غمرة احزان اللبنانيين الأخرى وما اكثرها هذه الأيام.. حزن على شكل اسئلة تبحث لها عن اجوبة ولا تجد.. بدءا من مأساة سقوط الطائرة الجزائرية ومرورا بمآسي الوطن المتلاحقة عليه من بوابة الحرب السورية، وليس آخرها واحدثها نزفا قضية العسكريين المخطوفين، الذين استشهدوا منهم والمهددين بالقتل في اية لحظة.. وانعكاس ذلك على عائلاتهم حزنا وحرقة وغضبا.. واسئلة اضاعت هي الأخرى اجوبتها ..
لقد توحد لبنان كله في الحزن والحداد على ضحايا الطائرة الجزائرية ، كما توحد في ادانة خطف العسكريين واستنكار اعدام بعضهم والتهديد باعدام من تبقى منهم.. لكن ثمة شيء يحتاجه الأهالي في كلا الحالتين اكثر من التضامن معهم ومن مشاركتهم الحزن والتوحد حول قضيتهم.. ان ما يحتاجونه هو وقفة مسؤولة لدولتهم الى جانبهم تترجم بخطوات عملية على الأرض لتحرير اهالي العسكريين الأسرى من اخذهم رهينة من قبل الخاطفين وبالتالي تحرير ابنائهم، ولتحرير عائلات ضحايا الطائرة الجزائرية من علامات الاستفهام التي لا تزال تحيط بهذه الكارثة..
نعم يريد الأهالي اكثر من المؤاساة في الحزن والمصيبة.. يريدون الاحتضان اكثر من دولتهم بأن تعيد اليهم فلذات الأكباد الغائبين قسرا.. قبل ان يعودوا جثامين محملة..!
ألهم الله عائلات ضحايا الطائرة الجزائرية الصبر، وأعاد الله العسكريين المخطوفين سالمين الى عائلاتهم.. وجنب لبنان المزيد من الحزن والشرور..


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911989029
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة