صيدا سيتي

خليل المتبولي: ضاق اللبنانيون ذرعًا!.. مداخلة النائب الدكتور أسامة سعد في المؤتمر الصحفي المخصص لعرض الموقف من جلسة مجلس النواب المخصصة لموازنة 2020 موازنة 2020 حظيت بموافقة 49 نائبا الرعاية تستضيف الصحافي علي الأمين للحديث حول آفاق الإنتفاضة في واقع لبنان المأزوم الاعفاء من رسوم تسوية المخالفات على عقارات اللبنانيين داخل المخيمات ورسوم الانتقال مدرسة الأفق الجديد تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 مصدر قيادي في تيار المستقبل يعلق مشاركة كتلة المستقبل في الجلسة المخصصة لمناقشة الموازنة العامة في مجلس النواب تقرير مفصل عن الصادرات الصناعية واستيرادات المعدات الصناعية خلال ت1 عام 2019 مدرسة الأفق الجديد تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 للإيجار شقة مساحة 250 متر مربع في بناية فخمة خلف فيلا فضل شاكر في جادة بري للإيجار شقة مساحة 250 متر مربع في بناية فخمة خلف فيلا فضل شاكر في جادة بري طقس الثلاثاء خيارات الحلول الداخليّة: إعادة هيكلة المصارف وتسديد الديون الخارجية الأجور تتآكل .. وهذه الفئات الأكثر تتضررا البزري يُحذّر من مهزلة دستورية عبر طرح الموازنة تظاهرة في صيدا: لا لحكومة المحاصصة ولا ثقة... هل يستطيع "الوكيل محاسبة الأصيل"؟ هدرٌ وفساد وتقصير ونقص حادّ في المعدات والمستلزمات الطبية .. وأجهزة متوقفة في مستشفى صيدا الحكومي مخاوف فلسطينية من تداعيات اعلان "صفقة القرن" الاميركية على لاجئي لبنان فادي الخطيب يعتزل: الأيام الحلوة «خلصت» «الصحة» تباشر «رصد» «الكورونا»: المخاطر بعيدة حتى الآن!

جورج علم: <<حزب الله>>.. والعروض الدولية

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 17 آذار 2005 - [ عدد المشاهدة: 1267 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

السفير - جورج علم
قبل ان تستكمل عملية تنفيذ البند الاول من القرار 1559، المتعلق بالانسحاب السوري من لبنان، غمز الرئيس الاميركي جورج بوش من قناة البند الثاني، وأثار موضوع سلاح المقاومة، مطالبا <<حزب الله بإلقاء سلاحه، وعدم تهديد السلام>>.
كان لافتا أنه أثار هذا الموقف أمام الملك الاردني عبدالله الثاني، المتحمس لتنفيذ هذا القرار، والمنحاز أكثر الى <<التعنت الاسرائيلي>> لجهة إتهام <<الحزب>> بدعم العديد من العمليات الفلسطينية ضدّ الاسرائيليين، وقد كان لوزير خارجيته هاني الملقي اكثر من موقف، خلال زيارته الاخيرة الى اسرائيل، وإجتماعه الى آرييل شارون، وسيلفان شالوم، وآخرين.
هناك من يقول بأن <<العرض>> الذي قدمه بوش، يأتي في سياق مناخ اميركي عام في المنطقة: نجاح نسبي في العراق بعد الانتخابات الاخيرة، بداية تنفيذ متواضع لخريطة الطريق نحو إقامة دولة فلسطينية، قبول مبدئي للمنظمات الفلسطينية المنتفضة، الانخراط في العملية السياسية، والمشاركة في الانتخابات، وإنطلاقة مسيرة الديموقراطية في المملكة العربية السعودية، وبعض دول مجلس التعاون الخليجي، التركيز على مبدئي الديموقراطية، وحقوق الانسان في الشرق الاوسط الكبير...
يستمد الموقف الاميركي قوة من تأييد اوروبي كان مفقودا خلال ولاية بوش السابقة، وخلال أمد من الخلافات، والتحديات بعد الحرب الآحادية الجانب على العراق. ويستمد هذا الموقف قوة، من زخم دولي لم يكن متوافرا قبل سنة. غاية هذا الموقف ان الادارة الاميركية لن تسمح لأي جهة، دولة كانت، أم منظمة، بعرقلة مسيرتها <<نحو الديموقراطية، وإحلال السلام>> في الشرق الاوسط الكبير.
تصلح كل هذه المعطيات كمقدمة لتبرير مطالبة الرئيس بوش <<الحزب>> بالتخلي عن سلاحه، لكنه تبرير ضعيف، ويفتقر الى الحجة الدامغة. لكن مثل هذه الحجة برأي البعض من الدبلوماسيين موجودة، وقد وفرها القرار 1559، الذي يتضح يوما بعد يوم، أنه ليس من اجل لبنان، ولا من أجل سيادته، بل من أجل المشروع الاميركي الاسرائيلي في الشرق الاوسط الواسع.
يرى الاوروبيون وتحديدا بعضهم ان بوش فتح نافذة امام <<الحزب>> للتخلي عن سلاحه، والاندراج تحت سقف الدولة، والتحول الى العمل السياسي. هذه النافذة سبق ان فتحتها فرنسا تحديدا، وبعدها العديد من الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي، عندما رفضت إدراج <<الحزب>> على لائحة الارهاب، وعندما إتصلت بالادارة الاميركية مؤخرا مطالبة بالتروي، وبعدم التطرق الى <<سلاح الحزب>> مباشرة، بل يجب إنتظار إستكمال خطوة انسحاب القوات السورية من كل لبنان، وإنتظار ما قد تتمخض عنه القمة العربية في الجزائر من خيارات وتوجهات حيال كل من لبنان وسوريا، وإنتظار تنفيذ الوعود التي قطعها الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى عدد من القادة الغربييّن، بينهم الرئيس جاك شيراك، من ان سلاح المخيمات سوف يجمع ويترك في عهدة الدولة اللبنانية، وإن الأولوية ستكون لهذا السلاح، قبل البحث في عناوين، وتفاصيل <<المخرج المشرّف لسلاح حزب الله>>.
ويؤكد الاوروبيون ان موفد الامين العام للأمم المتحدة تيري رود لارسن، كان واضحا، وصريحا، وتطرق الى هذا الموضوع مباشرة خلال جولته الاخيرة. وتمنى على الرئيس الاسد المزيد من التعاون، (سواء تمّ ذلك تحت مندرجات إتفاق الطائف، او القرار 1559)، لكن لم يعرف ما إذا كان السفير السوري في واشنطن، عماد مصطفى مكلّفا بالاعلان عن <<مخرج>>، من خلال العرض الذي قدمه، والذي يقترح صيغة تعاون ما بين الجيش، والمقاومة؟.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 923084833
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة