صيدا سيتي

أسامة سعد على تويتر: العفو عن العملاء قرار سياسي .. مصيبة جديدة من مصائب التفاهم الكبير الإعلامي طارق ابو زينب العائد من الديار المقدسة بعد اداء مناسك الحج: لإطلاق منصة اعلامية تضيء على جهود المملكة في خدمة الحرمين وحجاج بيت الله الحرام - 4 صور جريح بشجار وإطلاق نار في عين المريسة.. إليكم التفاصيل إخماد حريق هشير ونفايات قرب محلات يوسف ارقه دان من جهة الكورنيش الجديد - 3 صور إصابة أكثر من 70 شخصاً بفيروس الكبد في مخيم الرشيدية تزيين شوكولا لكل أنواع المناسبات من Choco Lina ـ 22 صورة النادي المعني يشارك في بطولة الجنوب في الكيوكوشنكاي – المرحلة الثانية، ويحصد مراكز متقدمة - 6 صور جريحان نتيجة إصطدام سيارة بعمود إنارة في بقاعصفرين ـ الضنية الجمارك يوقف كميات مهربة من الرمان والحامض في طرابلس إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع رئيس دائرة مياه جزين يعقد لقاءا مع أهالي بلدة قيتولي في صالون كنيسة البلدة - 4 صور في معرضها "حكاية صياد من صيدا" رولا جواد.. صيادة شباكها العدسة! تعميم صورة المفقود نبيل سيف الدين نقاش عام في جمعية خريجي المقاصد بعنوان: "حق الوصول إلى المعلومات في العمل البلدي" بدعوة من "صوت الناس" وجمعية "نحن" - 20 صورة إخماد حريق هشير وقصب وهشير في بلدة القرية الدكتور صلاح الدين أرقه دان يزور سفير لبنان الجديد بدولة الكويت جان معكرون مكتب مكافحة المخدرات المركزي بالتنسيق مع المجموعة الخاصة يوقف مروجي مخدرات من بينهم رجل وزوجته ينشطون في محلة حرش تابت ويضبط كمية منها - صورتان مشاركة مهمة للبطل "سعد الدين الهبش" في بطولة آسيا في أندونيسيا .. والأنظار تتجه إليه عرض فيلم وثائقي "ثلاث كاميرات مسروقة" في قاعة الشهيد ناجي العلي في مخيم عين الحلوة - 30 صورة الحريري أطلقت التحضيرات لـ"منتدى التعليم والتمكين والقدرات الإبداعية" وأعلنت أن صيدا ستكون اول من يطبق "مشروع الرقم الإلكتروني لكل تلميذ" - 19 صورة

جورج علم: <<حزب الله>>.. والعروض الدولية

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 17 آذار 2005 - [ عدد المشاهدة: 1248 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

السفير - جورج علم
قبل ان تستكمل عملية تنفيذ البند الاول من القرار 1559، المتعلق بالانسحاب السوري من لبنان، غمز الرئيس الاميركي جورج بوش من قناة البند الثاني، وأثار موضوع سلاح المقاومة، مطالبا <<حزب الله بإلقاء سلاحه، وعدم تهديد السلام>>.
كان لافتا أنه أثار هذا الموقف أمام الملك الاردني عبدالله الثاني، المتحمس لتنفيذ هذا القرار، والمنحاز أكثر الى <<التعنت الاسرائيلي>> لجهة إتهام <<الحزب>> بدعم العديد من العمليات الفلسطينية ضدّ الاسرائيليين، وقد كان لوزير خارجيته هاني الملقي اكثر من موقف، خلال زيارته الاخيرة الى اسرائيل، وإجتماعه الى آرييل شارون، وسيلفان شالوم، وآخرين.
هناك من يقول بأن <<العرض>> الذي قدمه بوش، يأتي في سياق مناخ اميركي عام في المنطقة: نجاح نسبي في العراق بعد الانتخابات الاخيرة، بداية تنفيذ متواضع لخريطة الطريق نحو إقامة دولة فلسطينية، قبول مبدئي للمنظمات الفلسطينية المنتفضة، الانخراط في العملية السياسية، والمشاركة في الانتخابات، وإنطلاقة مسيرة الديموقراطية في المملكة العربية السعودية، وبعض دول مجلس التعاون الخليجي، التركيز على مبدئي الديموقراطية، وحقوق الانسان في الشرق الاوسط الكبير...
يستمد الموقف الاميركي قوة من تأييد اوروبي كان مفقودا خلال ولاية بوش السابقة، وخلال أمد من الخلافات، والتحديات بعد الحرب الآحادية الجانب على العراق. ويستمد هذا الموقف قوة، من زخم دولي لم يكن متوافرا قبل سنة. غاية هذا الموقف ان الادارة الاميركية لن تسمح لأي جهة، دولة كانت، أم منظمة، بعرقلة مسيرتها <<نحو الديموقراطية، وإحلال السلام>> في الشرق الاوسط الكبير.
تصلح كل هذه المعطيات كمقدمة لتبرير مطالبة الرئيس بوش <<الحزب>> بالتخلي عن سلاحه، لكنه تبرير ضعيف، ويفتقر الى الحجة الدامغة. لكن مثل هذه الحجة برأي البعض من الدبلوماسيين موجودة، وقد وفرها القرار 1559، الذي يتضح يوما بعد يوم، أنه ليس من اجل لبنان، ولا من أجل سيادته، بل من أجل المشروع الاميركي الاسرائيلي في الشرق الاوسط الواسع.
يرى الاوروبيون وتحديدا بعضهم ان بوش فتح نافذة امام <<الحزب>> للتخلي عن سلاحه، والاندراج تحت سقف الدولة، والتحول الى العمل السياسي. هذه النافذة سبق ان فتحتها فرنسا تحديدا، وبعدها العديد من الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي، عندما رفضت إدراج <<الحزب>> على لائحة الارهاب، وعندما إتصلت بالادارة الاميركية مؤخرا مطالبة بالتروي، وبعدم التطرق الى <<سلاح الحزب>> مباشرة، بل يجب إنتظار إستكمال خطوة انسحاب القوات السورية من كل لبنان، وإنتظار ما قد تتمخض عنه القمة العربية في الجزائر من خيارات وتوجهات حيال كل من لبنان وسوريا، وإنتظار تنفيذ الوعود التي قطعها الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى عدد من القادة الغربييّن، بينهم الرئيس جاك شيراك، من ان سلاح المخيمات سوف يجمع ويترك في عهدة الدولة اللبنانية، وإن الأولوية ستكون لهذا السلاح، قبل البحث في عناوين، وتفاصيل <<المخرج المشرّف لسلاح حزب الله>>.
ويؤكد الاوروبيون ان موفد الامين العام للأمم المتحدة تيري رود لارسن، كان واضحا، وصريحا، وتطرق الى هذا الموضوع مباشرة خلال جولته الاخيرة. وتمنى على الرئيس الاسد المزيد من التعاون، (سواء تمّ ذلك تحت مندرجات إتفاق الطائف، او القرار 1559)، لكن لم يعرف ما إذا كان السفير السوري في واشنطن، عماد مصطفى مكلّفا بالاعلان عن <<مخرج>>، من خلال العرض الذي قدمه، والذي يقترح صيغة تعاون ما بين الجيش، والمقاومة؟.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911259865
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة