صيدا سيتي

شقتك جاهزة مع سند في الهلالية .. تقسيط لمدة 4 سنوات شقتك جاهزة مع سند في الهلالية .. تقسيط لمدة 4 سنوات السماح للبنانيين بالمغادرة عن طريق مطار دمشق الى مطار بيروت عبر البطاقة الشخصية رئاسة الجمهورية نشرت تقريرا يعرض مسارات 18 ملفاً احالها الرئيس عون فيها ارتكابات مالية يوم عمل اعتيادي لمختلف القطاعات في صيدا باستثناء المصارف تظاهرة أمام قصر العدل ببيروت لعائلة شاب موقوف بتهمة قدح وذم قدمها بحقه وفيق صفا البزري: على قوى الانتفاضة والثورة أن تُوحّد جهودها من أجل إستمرار الحراك وتحقيق أهدافه اعتصام لموظفي شركتي ألفا وتاتش واتجاه للتصعيد اربعة قتلى بإطلاق نار في حديقة منزل في كاليفورنيا للبيع قطعة أرض في جنسنايا، قرب مركز الصليب الأحمر، مساحة 1200 م2 مع رخصة بناء لبنايتين - صورتان للبيع قطعة أرض في جنسنايا، قرب مركز الصليب الأحمر، مساحة 1200 م2 مع رخصة بناء لبنايتين - صورتان مصلحة الابحاث: لإنهاء كل أعمال الفلاحة قبل هطول الامطار في 26 الحالي إلغاء سباق ماراتون بيروت الدولي للسنة الحالية وتحديد 8 تشرين الثاني 2020 موعدا للنسخة المقبلة قراران لوزير الزراعة لاخضاع اللحوم الى اجازة مسبقة والدواجن لتحليل السائل المنفصل إخبار عن مخالفة بيع أشجار مقطوعة في مرج بسري كلمة و2/1: أين النقابات؟ حال طريق صيدا - بيروت هذا الصباح السلوك المقاصدي.. دقة ووضوح ومسؤولية (بقلم: المحامي حسن شمس الدين) الحريري استقبلت طلاب "البريفيه" في "مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري" خليل المتبولي: عامٌ مضى ... حبٌّ وثورة !..

الشيخ جمال الدين شبيب: رمضان فرصة للمحاسبة

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 10 تموز 2014 - [ عدد المشاهدة: 1312 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم الشيخ جمال الدين شبيب:
رمضان يفترض أن يكون شهر البر والتقوى والصلاح والوفاء، ولكن ربما يمر بأقوام لا شيمة لهم إلا الفسق والغدر وقلة المروءة والدين.كان الناس في الزمن الغابر يراعون حرمة الشهر ويحترمون قدومه. فلو همّ أحدهم بسيئة تذكر الشهر الفضيل فأقلع هنها.ولو عزم آخر على أمر فيه إضرار بالغير توقف وراجع نفسه وندم على تسرعه وربما بالغ في الإكرام والاعتذار.
رمضاننا اليوم مختلف إلا عند قلة من أهل الحق والخير والصلاح. وكأن هموم الناس وشجونهم لا تكفي. إذ يصر بعض من لا خلاق لهم ممن أعمى أبصارهم الجشع والتسلط وأعمت بصيرتهم شهوات النفس فقست قلوبهم فهي كالحجارة أو أشد قسوة فإذا بهم لا يراعون حرمة لشهر الصوم بل يقترفون من الموبقات والأذى والإضرار ما تعف عنه الأنفس والفطر السليمة.
وأبسط مثال ما يشجر بين الجيران أو الأهل والأخوان لأسباب تافهة تدفع الأخ لظلم أخيه ما يزرع بينهم الحقد والضغينة ، أو ما نراه من تسكع للأطفال والفتيان وإطلاق للمفرقعات وسط الأحياء بسبب أو بدون سبب!!أو من خلال غياب المسؤولين عن القيام بواجباتهم أوعصبية وضيق الخُلُق بحجة الصيام.
إن مشكلة كثير من المسلمين اليوم أنهم يقدمون مصالحهم الشخصية على المصالح العامة ، وربما جعلوا مصالحهم فوق كل اعتبار. لا يقيمون وزنا لشرع أو لعقل.بل ربما سولت لهم أوهامهم أن مصلحتهم الشخصية تختصر مصالح الناس كلهم. يزين لهم أعمالهم زبانية صغار أشبه بالظلال المتحركة لاجسم ولا روح.
جميل أن يعي المسلمون في الشهر الفضيل أنه مناسبة لمراجعة النفس وتصحيح المسار. فمن استمرأ الظلم فليستحل ممن ُظلِم.قبل أن لا يحله أحد يوم القيامة. ومن آذى أخاه بشطر كلمة أو شهد بالزور فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه..
رمضان شهر يعلمنا أن نعيش الجماعة بكل معانيها نصوم معاً ونفطر معاً ونتسحر معاً.. عيدية كثر من أهلنا في هذا الشهر مختلفة عما ألفه الناس. لاماء لا كهرباء لا عمل..نحن أحوج ما نكون إلى التكافل والتعاون في هذا الشهر..والراحمون يرحمهم الرحمن يوم القيامة.
رمضان شهر يعلمنا الشعور بالمسؤولية تجاه الناس، البعض يرى في الشهر مناسبة للوجاهة والولائم وشرّ الولائم من يدعى إليها الأغنياء ويجنبها الفقراء الذين هم إليها أحوج..كيف لا يشعر البعض بجوع الناس وعطشهم؟ كيف يشبعون ويرتوون وإلى جوارهم جوعى وعطشى وما أكثرهم.
إخواني ، إن لم نبلسم جراحنا ونشفق على بعضنا البعض في هذا الشهر فمتى يكون ذلك؟ فلنجعل من الشهر الكريم مناسبة لمراجعة النفس والتوبة والإقلاع عن الذنوب الموبقات ولنتطلع إلى يوم نقف فيه عند الله لافضل بيننا سواسية كأسنان المشط.يومئذٍ نُسأل عن النقير والقطمير فبماذا سنجيب العليم الخبير الذي يعلم السر وأخفى. " فمن زحزح عن النار وُأدخل النار فقد فازوما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور"


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917822999
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة