صيدا سيتي

ما هو نوع الألم الّذي تريده؟ (بقلم نهلا محمود العبد) حفل تدرج أحزمة لطلاب فريق نادي كاراتيه مسجد ومجمع سيدنا علي بن أبي طالب/ الفيلات‎ أسامة سعد: نؤيد الثورة الشبابيّة والشعبية حتى النهاية، وصيدا مفتوحة لجميع اللبنانيين مركز ألوان يختتم مشروع الشباب باحتفال فني ورياضي في عين الحلوة صيدا اجتازت قطوع "البوسطة" .. فهل يجتاز حراكها التداعيات! - صورتان بوسطة الثورة على أبواب صيدا .. فهل تدخلها؟ سعد: "بوسطة الثورة" مرحّب بها بصيدا وأنا بطريقي الى الأولي لأخبر المتظاهرين بذلك هل كشفت "بوسطة الثورة" هوية "الحراك " في صيدا ؟؟!! انقسام المحتجين في صيدا بين مؤيد لاستقبال "بوسطة الثورة" ومعارض لها منتدى صيدا الثقافي الاجتماعي يدعوكم لحضور الاحتفال الديني إحياء لذكرى مولد سيد المرسلين أسامة سعد: لا أحد في مدينة صيدا لديه مشكلة في دخول البوسطة المشهد عند مدخل صيدا الشمالي ع "هدير البوسطة" - 7 صور خلي عينك عالسكري مع المركز التخصصي CDC في صيدا - أسعار مخفضة تفوق نسبة 50% يمكنك الأن ب 16 ساعة فقط وبدوامات تختارها بنفسك أن تكتسب خبرة عملية على برامج محاسبية مع شهادتين مصدقتين الهيئة 302: 170 دولة تُسقط مشروع نتنياهو ترامب لشطب "الأونروا" شو في بعد أحلى من هيك!! لحقوا حالكون شهادات ومستشفيات جمعتْهما "الثورة الشعبية" بعد 30 عاماً... وصورة نسرين وجانيت تُشبه صيدا سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين

سهى غزاوي: لم يأتِ ليبقى ...

أقلام صيداوية / جنوبية - الأحد 25 أيار 2014 - [ عدد المشاهدة: 5521 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


بقلم سهى محمد غزاوي:
كانت مولعة بالشوكولا و لم يخطر ببالها قط بأن هذا الولع سيعثّرها به ... لتصبح هي قطعة شوكولا تذوب بحضرته. مغامرٌ يسابق الحياة بجرأة مجنونة، فتجمعها به صدفة لذيذة ليدمغ قلبها بابتسامات يزرعها صوته كلما هاتفها فتنتظره باللهفة ذاتها كل مرة لتشاطره جنون اللحظة .
بعيداً عن العين كان، قريباً من روحها حدّ الهوس به، شفافاً رغم كبريائه، عنيداً مسالماً امام أنوثتها المفرطة، رجلاً يمتلك هندسة للكلمات وصوتاً للرؤية، رجلاً يعرف كيف يمتلك أحاسيس أنثى عازفاُ على أوتار أيامها سيمفونية حلمٍ محولاً كتاباتها لنغمات من ياسمين. تتساقط أفكارها كحبيبات السكر، تمتزج بقصائدها المائية، يشرّع قلبها أبوابه، يتهيأ لحبّه وهو يعرف بأنه لم يأتِ ليبقى بل لتنضج به عطراً، لتشتاق له وليحييها رغم نرجسيته. يقبّل يديها كلما رآها، تهرب مشاعرها منها وتشيح بنظرها عنه، يربكها بإصراره على التحديق في عينيها، نظراته تعريّ أفكارها فيردد لها ما تريد قوله، يتكلّم عنها بدل ان يستمع إليها، تغرق بين ضحكاتها وعباراته التي تستعيدها لاحقاً وحدها، يذكّرها بضعفها الذي تخفيه أمامه يستفزّها كلما ردد لها جملةً من أغنية يحبانها "أناني إنتَ أناني يا حبيبي جرّب تنساني" أغنيةٌ استمعا إليها حين سرقها من العالم ليلّف بها الكون ليلاً ... جملةٌ يتراشقانها بين مزحٍ وجدّ كي يتبادلا التهم كي يرمي كل واحدٍ منهما اللوم على الآخر فيما يحصل بينهما ولا يستطيعان إدراكه، لم يفهم يوماً لماذا أعطته هذه الفرصة، لماذا رضيت بمرافقته وهي تعرف بأنه لن يكون لها يوماً سوى بلحظة جنون سعى دائما إليها، هو رجلٌ يحتاج إلى حضنٍ يحتويه دون تنازلات منه وهي رومنسيةٌ تحتاج إلى حبٍ أبدي وعناق طويل وأحاسيس وورود لا تنتهي، يشبهها برؤيته للحياة ويختلفان في تصنيف ممارسة هذه الحياة، يجمعهما تعب السنين وضغط الأيام وحاجة كلّ منهما لوجود الآخر في حياته، يريدها على طريقته وتريده كأبطال الروايات، واقعي جامح وحالمة ناعمة جمعهما قدرٌ فظنّا بأن الحياة يمكنها ان تكون بنكهة الشوكولا حلوة، مرّة، لذيذة وممتعة في آن واحد... كان أجمل فصل من حكايات عمرها، مجنون وجبانة كما يحبّ أن يُطلق عليها سرقا من العمر لحظات سعادة أدمنا قطع الشوكولا والابتسامات وذابا مع الأيام ...

صاحب التعليق: الأستاذة سهى محمد غزاوي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-05-31 / التعليق رقم [53178]:
مساء النور أستاذ محمد ، شكرا لمرورك على صفحتي .

صاحب التعليق: محمد علي الغزاوي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-05-28 / التعليق رقم [53158]:
أحلا مساء ست سهى تحياتي لبيت الغزاوي جميعا


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917727499
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة