صيدا سيتي

للبيع شقة طابق سادس بناء جديد - بناية دندشلي في صيدا - ساحة الشهداء للبيع شقة طابق سادس بناء جديد - بناية دندشلي في صيدا - ساحة الشهداء حريق في كابلات الكهرباء في صيدا القديمة حي الزويتيني قرب حلويات حنينة حضانة Little Land: مستمرون بالرسالة السامية ولن نغلق أبوابنا الرعاية تنفذ مرحلة جديدة من مشروع كنزة الشتاء جريحان بحادث سير في البرامية صيدا البزري: وزير المالية يُشير إلى إنخفاض سعر صرف الليرة بدل العمل على إستعادة الأموال المنهوبة والمُهرّبة‎ الحريري يكرم البابا ويمنحه وسام الأرز الوطني انطلاق دورة صناعة الحلويات في جمعية المواساة مسابقة الروبوتات السنوية السابعة لنادي طلاب التكنولوجيا في جامعة رفيق الحريري أميركا تهدّد لبنان: انتظروا أزمة مالية رهيبة بغضون أسابيع.. وهذا شرطها للمساعدة القدرة الشرائية تقلصت بـ 34%: الترويج لوصفة انقاذية.. لكن على اللبنانيين التضحية! تحديد سعر الدولار عند الصرافين بـ 2000 ليرة: فقاعة إعلامية... وينشط السوق السوداء! تمديد غير شرعيّ في «الضمان الاجتماعيّ» المواد الغذائية والاستهلاكية: كل لحظة بسعر جديد! بعد 3 أشهر على خروجه من السجن "حارق السيارات" عاد لـ" هوايته " فأوقف مجدداً! "حراك صيدا": حكومة "الماريونيت" واللون الواحد... لن تمرّ 7 خرجين بمساعد صيدلي والارتقاء بالمجتمع مسؤولية الجميع صيدا : لحكومة انقاذ.. لا محاصصة! مطلوب موظفة إستقبال وسنترال لمؤسسة في صيدا

وقفة تضامنية مع متطوعي الدفاع المدني بدعوة من الكشاف العربي - 12 صورة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 09 نيسان 2014 - [ عدد المشاهدة: 1596 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


الكشاف العربي - صيدا:
تحت شعار :" من أجل لقمة الحياة لمن يقدم الحياة " وبدعوة من مفوضية الدفاع المدني في جمعية الكشاف العربي في لبنان، نفذت مؤسسات الدفاع المدني، والهيئات الصحية الأهلية في منطقة صيدا وقفة تضامنية مع متطوعي الدفاع المدني في ساحة الشهداء في صيدا.
بداية اللقاء مع كلمة ترحيب من عريفة الاحتفال المسعفة حنان نحولي، رحبت فيها بالجمعيات والمتطوعين شاكرة لهم مشاكرتهم في هذه الوقفة الوطنية.
ثم النشيد الوطني اللبناني ونشيد الدفاع المدني. ووقف الحاضرون دقيقة صمت على أرواح شهداء الدفاع المدني، والشهيد المسعف طارق الصفدي الذي استشهد أثناء تأديته لواجبه الإنساني.
ثم ألقى كلمة جمعية الكشاف العربي في لبنان، عضو القيادة العامة ومفوض الجنوب الدكتور عبد القادر البساط ، وقال فيها: " يسرني باسم جمعية الكشاف العربي في لبنان أن أرحب بكم أجمل ترحيب في وقفتنا التضامنية هذه مع متطوعي الدفاع المدني. وأشكر لكم حضوركم ومشاركتكم الطيبة. إننا إذ نقف هذه الوقفة الوطنية اليوم وفي هذا المكان بالذات في ساحة الشهداء لنعبر عن دعمنا وتبنينا للمطالب المحقة للجنود المجهولين الذين قدموا ويقدموا كل يوم التضحيات والدماء والشهداء والجرحى فداء للوطن وللمواطن. إننا اليوم نقف لنتضامن مع أنفسنا ومع إخوتنا الذين تشاركنا وإياهم العمل في الأيام الصعبة منذ اجتياح العدو الصهيوني الأول عام 1978 ، وصولاً إلى الاجتياح الصهيوني الثاني عام 1982 ، إلى العدوان الصهيوني عام 1996، وعدوان تموز 2006. وفي كل تلك المحطات التاريخية التي هددت الوطن كنا وإياهم في ساحات الشرف والواجب نقدم التضحيات والشهداء والجرحى، ونبلسم الجراح، ونلبي نداء استغاثة ملهوف ونخفف أنين مريض، ونغيث مهجر .. وفي أيام السلم كنا ولا نزال نحن وإياهم لا نتأخر عن تلبية نداء إسعاف أو إنقاذ أو إطفاء لحرائق الوطن.. فكيف لا نتضامن مع إخوتنا .. ونقف هذه الوقفة التضامنية مع متطوعي الدفاع المدني : " من أجل لقمة الحياة لمن يقدم روحه ليحيا الوطن" .. أيها الأخوة... عندما تنفجر دمعة الرجال فاعلموا بأن الهموم أصبحت أكبر من الجبال. فها هي دمعة القائد يوسف الملاح خير دليل على الواقع الأليم المرير الذي يعيشه متطوعو الدفاع المدني، لذلك نرفع صوتنا مطالبين الدولة اللبنانية والمجلس النيابي اللبناني بإنصاف وتحقيق مطالب هؤلاء الشباب الذين بحق هم خيرة شباب الوطن، ونموذج للوحدة الوطنية بأحلى وأبهى صورها".
وختم الدكتور عبد القادر البساط كلمته قائلاً:" ألف تحية لشهداء الدفاع المدني وجرحاه ومعوقيه. وتحية خاصة إلى شهيد مركز صيدا عبدالله شرقاوي، وإلى رمز التضحية والفداء الجريح حسن علي الجبيلي الذي بشجاعته وبإقدامه فقد قدمييه ليقف الوطن على أقدامه".
ثم ألقى حسان حبلي كلمة الدفاع المدني، قال فيها:" لقد اجتمعنا بدعوة من الجمعيات الأهلية في صيدا لنؤكد على التضحيات الجسام التي قدمها متطوعو الدفاع المدني الذين حملوا دماءهم على أكفهم ليساعدوا المواطنين في الحرب والسلم. نحن بكل فخر نذرنا نفسنا لخدمة أهلنا من أي دين ومذهب كانوا. ونحن لا نفرق بين أحد من المواطنين في رسالتنا. والجميع يعلم أن الدفاع المدني معتمد على المتطوعين. ولكن هؤلاء المتطوعون جاعوا ولهم الحق في أن يتوظفوا. نحن حمينا الشجر وساعدنا البشر. وجاء دور الحجر ليبكي علينا. شكر خاص باسم جميع المتطوعين في لبنان لوقوفكم ودعمكم لنا، ولكل من شارك ونظم هذا التجمع. دمتم لنا شرف كبير، ودمتم ذخراً للعمل الإنساني".
واختتم اللقاء برسالة وجهها المتطوع جلال عبود إلى رئيس الجمهورية، ورئيس مجلس النواب، ومجلس الوزراء، قال فيها :" لمن يهمه الأمر... هذه السنوات الطوال من الكفاح والنضال في خدمة هذا المجتمع حيث قدم متطوعو الدفاع المدني كل التضحيات، وبذلوا الغالي والرخيص، وقدموا الشهداء والجرحى على مذبح الوطن، وما زالوا واقفين في الساحات على أهبة الاستعداد لكل أمر طارىء... يوصلون الليل بالنهار ولا يتوانون لحظة عن القيام بواجبهم... فإن عملهم ليس أقل شأناً مما تقوم به المؤسسات العسكرية... فهم الجنود المجهولة الذين يحملون دمهم على كفهم يطفؤوا حريقاً أو ينقذوا جريحاً أو يدافعوا عن أرزاق الناس... ألا يستحق هؤلاء الأبطال أن تنصفهم الدولة... وينصفهم الوطن وذلك من خلال تثبيتهم في أماكن عملهم حتى يبقوا قادرين على الاستمرار في تنفيذ كل المهام الملقاة على عاتقهم. ونحن لا نطالب الدولة إلا بإحقاق الحق وإعطاء هذه الفئة المحرومة من مقدمي الخدمات العامة حقوقهم... فإنهم لا ينتمون بعملهم إلى أي حزب أو طائفة أو مذهب... بل اتخذوا من الوطنية ديناً لهم، ومن خدمة الناس مذهباً ينتمون إليه بكل فخر واعتزاز".

























 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922776709
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة