صيدا سيتي

فتح طريق مكسر العبد في صيدا الحراك في صيدا اعلن التصعيد والنزول الى ساحة ايليا توقيف بائع قهوة متجول قرب ساحة الاعتصام! متطوعو جمعية نواة يحتلفون بالمولد النبوي الشريف، ويوزعون الحلوى احتفالاً بالذكرى - 48 صورة مطلوب موظف/ة صيدلي للعمل في صيدلية في الشرحبيل صيدا مطلوب موظف/ة صيدلي للعمل في صيدلية في الشرحبيل صيدا للبيع شقة طابق ثاني في عبرا حي التلة البيضاء مع مطل غربي وشرقي مكشوف - 37 صورة للبيع شقة طابق ثاني في عبرا حي التلة البيضاء مع مطل غربي وشرقي مكشوف - 37 صورة للإيجار شقة جديدة طابق ثاني في حي الوسطاني خلف حلويات السمرة بالقرب من المستشفى التركي - 13 صورة للإيجار شقة جديدة طابق ثاني في حي الوسطاني خلف حلويات السمرة بالقرب من المستشفى التركي - 13 صورة بيان توضيحي صادر عن مازن عاطف البساط نقلوا إلى قصر العدل في صيدا .. تأجيل استجواب موقوفي أحداث استراحة صور إلى الخميس السنيورة تحدث لقناة النيل عن الأوضاع الراهنة في لبنان وتصوره للخروج من المأزق السعودي أعطى توجيهاته للتجاوب الكامل مع المطالب الخدماتية لساحة الحراك المدني في صيدا - 4 صور ​بدء التسجيل لدورة التزيين والتجميل ودورة إدارة المكاتب ودورة تصوير خارجي في جمعية النجدة الاجتماعية ​بدء التسجيل لدورة التزيين والتجميل ودورة إدارة المكاتب ودورة تصوير خارجي في جمعية النجدة الاجتماعية المخيمات الفلسطينية .. حكاية ألم مستمر على درب العودة!! اقفال مصلحة تسجيل السيارات في صيدا القوى الإسلامية في عين الحلوة تحيي ذكرى المولد النبوي الشريف - 14 صورة الحالة اليوم بكلمات البارحة

خليل المتبولي: المروّض ..!

أقلام صيداوية / جنوبية - الأحد 30 آذار 2014 - [ عدد المشاهدة: 5019 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم خليل ابراهيم المتبولي:
"...إذا أردتم حقاً أن تتعلموا مهنتي، مهنة الترويض، عليكم ألا تنسوا في أي لحظة أن معدة خصمكم هدفكم الأول، وسترون أنها مهمة صعبة وسهلة في آن واحد.
انظروا الآن إلى هذا النمر: إنه نمر شرس متعجرف، شديد الفخر بحريته وقوته وبطشه، ولكنه سيتغير ويصبح وديعاً ومطيعاً كطفل صغير.. فراقبوا ما سيجري بين مَن يملك الطعام وبين مَن لا يملكه، وتعلموا ... "
هكذا تبدأ مسرحية المروّض على لسان الرجل ( المروّض) الذي احتال على نمرٍ في الغابة من خلال صَدْمِه بآلة كهربائية وتَنْويمِه ومن ثم حَبْسِه داخل قفصٍ والعمل على تجويعه ليصبح مطواعاً لأوامره ومنفذاً لكل رغباته . فما كان من هذا الرجل إلا أن يرمي للنمر (آكل اللحم) رزمة من الحشائش بَدَلَ طعامه الأساسي اللحم ، وهكذا يتكرر المشهد لليوم الثاني والثالث ، والنمر يأبى حتى التقرّب من الرزمة إلى اليوم العاشر ليكون قد خارت قواه وعَمِلَ الجوع به أثره البالغ إلى أن اضطر مرغماً على علق الحشيش وعلى مضض ، وقبل الوصول إلى ما وصل إليه النمر كان المروّض يطلب منه أن يغيّر من طينته كتقيلد مواء الهرر أو ثغاء الخراف، فرفض وثار وزمجر ، ومع الوقت أخذ النمر ينصاع رويداً رويداً من أجل الأَكْلِ وقَتْلِ الجوع ، حتى وصوله لليوم العاشر وأصبح عجينة بين يدي المروّض ...
استطاع المخرج محمد الشولي ومعه محمد عيد رمضان معدّ العمل المأخوذ من نص النمور في اليوم العاشر للكاتب السوري زكريا تامر أن يطرحا أسئلة هامّة عن الحريّة المهدرة والخيانات والسلطة والتسلّط والجوع ، والكشف عن بشرٍ فقدوا كرامتهم من هول ما تلقّوا من هوان ومذلّة ، وكيف تعمل آلة السلطة والتسلّط على تدجينهم وحصارهم . فكان العرض أشبه بلوحة قاتمة ألوانها مدفونة في نهر التحدي والصراع بين الرضوخ والتكيّف التي يقابلها رفض الإستبداد والتوق إلى الحرية ، ومقاومة تهميش التعسّف والتسلّط ...
نجح الشولي في أن يجعل المتفرّج يتوحّد مع النمر ويتعاطف معه ويخاف عليه ،وقد استطاع عبد عسقول أن يلعب دور النمر بحرفية جيدة وذلك من خلال رسم حركات وأداء النمر وصوته الذي هزّ الصالة مما خلق تواصلاً كبيراً بين المتفرجين والعرض، وبالمقابل نجح الشولي أيضاً أن يجعلنا نبغض ونكره الرجل المروّض لما حملت هذه الشخصية من تعجرف وتكبر وقد أدى الدور بإتقان وليد سعد الدين الذي استطاع أن يحسس المشاهد بمدى تسلطه وعجرفته وأدائه الصوتي المميز .
إنّ الديكور والملابس المصمّمة كانت من العوامل الهامة التي ساعدت المخرج على نجاح العرض أيضاً ، فقد كانت على مستوى جيد من الحرفية والإتقان ، والقدرة على التعبير بما حملته من غنى بصري ساعد الممثلين على أداء أدوارهم بكفاءة .
أما بالنسبة للموسيقى التصويرية لم تكن موفّقة ، وفي أماكن كثيرة لم تخدم العمل ، ولكن ألحان وغناء محمد آغا وسحر السبلاني الحيّة والتي رافقت الممثلين على المسرح كانت موقعة في مكانها الصحيح وأضافت إلى العمل قوّة وثباتاً وعزّزت من حبكة بعض المشاهد وأغنتها ، وكان يجب أن تكون المؤثرات الصوتية والموسيقى التصويرية محصورة في محمد وسحر لما لديهما من مقدرة صوتية هائلة .
بالإجمال ، لقد حقق العرض تميّزاً بالجمع بين عناصر الفرجة الشعبية وما يحمله من مضمون فكري وقيم إنسانية ما بين التجسيد الفني والحوار الفكري الذي أظهر قضية من قضايا المجتمع ، وتثبيت المسرح الفلسطيني الجاد ...
يقول الفيلسوف الألماني أنجلز ( إذا ما عومل الإنسان كمعاملة الحيوان ، فإمّا أن يتمرّد على وضعه هذا ويرفض المعاملة هذه وإمّا أن يسقط في هذه الحيوانية .) ويصبح هذا الإنسان كالنمور في اليوم العاشر كما جسّدَه الأديب السوري زكريا تامر ، ومسْرَحَه الفلسطينيان محمد عيد رمضان ومحمد الشولي ...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917398330
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة