صيدا سيتي

إخبار عن مخالفة بيع أشجار مقطوعة في مرج بسري كلمة و2/1: أين النقابات؟ حال طريق صيدا - بيروت هذا الصباح السلوك المقاصدي.. دقة ووضوح ومسؤولية (بقلم: المحامي حسن شمس الدين) الحريري استقبلت طلاب "البريفيه" في "مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري" خليل المتبولي: عامٌ مضى ... حبٌّ وثورة !.. عن رواتب موظفي "الأونروا" في لبنان.. في ظل الأزمة الرئيس السنيورة: الوضع في لبنان لم يعد يحتمل .. والرئيس سعد الحريري يقول انه لا يستطيع ان يؤلف حكومة إذا لم يكن جميع عناصرها من المستقلين أسامة سعد يلتقي تجمع شباب المساجد في صيدا‎ البزري: إنتخابات المحامين عكست حقيقة الرأي العام اللبناني وكانت مرآة صادقة له ما هو نوع الألم الّذي تريده؟ (بقلم نهلا محمود العبد) حفل تدرج أحزمة لطلاب فريق نادي كاراتيه مسجد ومجمع سيدنا علي بن أبي طالب/ الفيلات‎ خلي عينك عالسكري مع المركز التخصصي CDC في صيدا - أسعار مخفضة تفوق نسبة 50% يمكنك الأن ب 16 ساعة فقط وبدوامات تختارها بنفسك أن تكتسب خبرة عملية على برامج محاسبية مع شهادتين مصدقتين سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام - 18 صورة للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام - 18 صورة إذا دقت علقت للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة

هيثم أبو الغزلان: أبو عرب تمرد الروح وزيتون الأرض

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 03 آذار 2014 - [ عدد المشاهدة: 6935 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


هيثم أبو الغزلان:
الحديث عن إبراهيم محمد صالح "شاعر الثورة"، أو سنديانة فلسطين، وزيتونها، وبرتقالها، وترابها المُضمّخ بدم الشهداء، يعني الحديث عن فلسطين، كل فلسطين؛ عن الشجرة، والبروة، وبلد الشيخ، وسخنين، ويافا.. عن الشهيد عز الدين القسام، ومنارات الشهداء وسلسلتهم اللامتناهية في مواقف الشرف والبطولة من القدس، إلى غزة، إلى حيفا، مروراً بمارون الراس وبنت جبيل، وعين الحلوة، وحبيبة القلب ودُرّة العين: بيروت..
***
هل ننسى الاجتياح الصهيوني للبنان.. وصمود المقاومة في بيروت؟! كيف ننسى "بكائيته" عن نجله الشهيد، ومواويل الحزن الأبدي؟! وكيف ننسى مواويل العتابا والميجانا راسخة بصوت "أُمّي".. كيف يمكن للذاكرة المحفورة بأسماء الشهداء، والجرحى، والأسرى، أن تنساهم في "يوم العيد"، وهو الذي يُذكرنا ويقضُّ مضاجعنا بهم؟! هل ننسى غناءه لفلسطين والقدس، وموقفه الرافض للتنازل عن الأرض؟! وهل ننسى غناءه للشهيد د. فتحي الشقاقي، وأبو علي مصطفى، ويحيى عياش والشهداء؟!!
***
معك أبا عرب لن نهجر البحر.. ولن تُغادر النوارس شواطئ حيفا.. فهي مسكونة بهاجس العودة إلى البيّارة، والحقل، وموّال الميجانا والعتابا، ودبكة الرجال في ساحات "يعبد"، وأعراسنا الفلسطينية في "جنين" و"الناصرة" و"بيت لحم".. وفي القدس عند تًعانُق الأرض بوحي السماء، ليكون العهد:
وعهد الله وعهد الثوار ما بنسى حقك يا دار
ومهما طولنا المشوار راجعلك يا ديرتنا..
رحم الله شاعر الثورة


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917811671
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة