صيدا سيتي

بالفيديو.. مسيرة في مرج بسري بمناسبة الاستقلال بدء احتفالات المتظاهرين في صيدا بعيد الاستقلال يوم استقلال لبنان في مدارس الإيمان دعوات للتظاهر ضد الأونروا: الضرب في الميت... «مؤامرة»! الأدوية إلى الانقطاع... خلال شهرين طلاّب صيدا يعيشون "الاستقلال الثاني" في الساحات رجالٌ بلا ملامح (بقلم نهلا محمود العبد) بإشراف الدكتور محمد رجب والمعلمة فاتن حزوري .. طلاب وطالبات ثانوية بيسان ينفذون أنشطة متنوعة مطالبين العالم بحقوقهم مركز مدى يحتفل بعيد الاستقلال‎ تجمع في ايليا وقطع جزئي للسير ثورة الاستقلال (بقلم المربي الأستاذ كامل كزبر) رفع أسعار الدواجن واللحوم: استغلال للظرف أم ضرورات اقتصاديّة؟ رد تخلية 11 موقوفاً بأحداث استراحة صور .. والدفاع يستأنف! طلاب ثانوية رفيق الحريري احتفلوا بعيدي العلم والإستقلال: كيف ما كنت بحبك! بلدية بقسطا هنأت بعيد الإستقلال.. مزهر: لبنان للجميع ويجب الحفاظ عليه بأي ثمن‎ "الندوة الإقتصادية" تطلق صرخة استغاثة: انقذوا ما تبقى من كيان اقتصادي قبل انهياره البزري: الإستقالة من الحكومة لا تعني الإستقالة من المسؤولية شكوى واحدة كانت كفيلة بفضح أعماله وابتزازه للقصّر اللجان الشعبية تُحيي الرئيس أبو مازن والمرجعيات الفلسطينية لدورهم بتجديد الولاية لعمل الاونروا مطلوب كوافيرة شعر مع خبرة عالية لصالون في صيدا

باسل عبد العال: لأُمي أُغني قليلاً

أقلام صيداوية / جنوبية - الأحد 16 شباط 2014 - [ عدد المشاهدة: 6914 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


بقلم باسل عبد العال:
لأُمّي،
أغنّي قليلا،...
وأكتبُ فوق الجدارِ لها ،
وفي بيتها،
ألفُ حُلمٍ،
لأمّي يُراودُني الدمعُ في صوتِها،
يا حبيبي تعال إليّ
ونمْ فوق حضني قليلا،...
فإنّي أُحبُّكَ،
إنّي أُحبّكَ،
دعني أراكَ لتهدأ في ذكرياتي رياحُ احتراقي،
وَيحيا صباحاً قتيلا،...
أُقول لأُمّي،
حياتي تُناديكِ أنتِ الحياةُ،
وأنتِ النجاةُ وأنتِ القصيدةُ عشقاً طويلاً،...
ويومِ افترقنا،
رَمانا الهواءُ على ضفّةِ الريحِ،
صرنا نُعدُّ الليالي،
ونحصي الزمانُ وهذا الرحيلُ الطويلُ إلى البحرِ،
كالموجِ فينا،
ويبكي علينا ونبكي عليهِ،
وكنتُ أعانقُ حلمي،
وأكتبُ،
أكتبُ في الليلِ ليلي رجوعاً أصيلا،...
إلى دفء فجركِ،
أُمّي، وأُمّي،
مكاني / ندائي / دمائي / بكائي / كتابي / حاضرُ ماضي / وماضيَ حاضرُ،
تاريخَ ذاتي،
بكيتُ أسيرَ الطفولةِ،
كانت تُنادي عليّ،
وفوق حجارةُ نهري تُنادي عليّ،
تعدُّ دروسي،
وتقرأُ عنّي،
وتذكرُ ما سوف يأتي وأنسى نجاحي،
فتهمسُ لي: أنتَ والنصرُ فينا سبيلا،....
فيا وَلدي،
لا طريقَ لنا غيرُ وعي صقيل
نرابطُ فيهِ،
ونصعد نحو السماءِ فضاء بديلا،...
لأُمّي أعودُ،
وعكّا تدورُ على دورةِ الأرضِ،
عكّا تصيحُ صياحاً جميلا،...
لأُمّي أُغنّي قليلا،...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 918100678
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة