صيدا سيتي

سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين واقع الإدارة العامة - مشاكل وحلول مع المهنس إبراهيم نحال في ساحة إيليا - 3 صور البزري تحرّك الأطباء والمستشفيات صرخة في وجه إهمال وتقصير الطبقة السياسية الحاكمة اضراب ووقفة تحذيرية في مستشفى حمود الجامعي تلبية لتوصية نقابتي المستشفيات والأطباء - 27 صورة وزارة المال: مستحقات المستشفيات صرفت وحولت إلى حساباتها في المصارف فرق مؤسسة مياه لبنان الجنوبي تنجز اصلاح ترويح في سيروب قرب مسجد الأحمد وتؤمن المياه للمشتركين مستشفيات صيدا التزمت الإضراب التحذيري ووقفات اعتراض دقت ناقوس الخطر في القطاع الصحي للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام - 18 صورة للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام - 18 صورة اللجنة الشعبية بالتعاون مع المساعدات الشعبية تنظمان ورشة تربوية بوادي الزينة - صورتان أسامة سعد: إختلت الموازين بين أطراف السلطة صيدا تُودّع "شهيد الوطن" علاء أبو فخر بتشييع رمزي إذا دقت علقت للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟ مسجد الروضة يدعوكم إلى مجلس حديثي في قراءة كتاب: تهذيب السيرة والشمائل النبوية، مع الشيخ حسن عبد العال للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين

الشيخ جمال الدين شبيب: الاحتفال بالمولد النبوي ليس بدعة

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 13 كانون ثاني 2014 - [ عدد المشاهدة: 8116 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم الشيخ جمال الدين شبيب:
روى الحاكم من حديث أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ما أحل الله في كتابه فهو حلال ، وما حرم فهو حرام ، وما سكت عنه فهو عفو ، فاقبلوا من الله عافيته ، فإن الله لم يكن لينسى شيئا ثم تلا هذه الآية : وما كان ربك نسيا [ مريم : 64 ] ، وقال الحاكم : صحيح الإسناد ، وقال البزار : إسناده صالح .
ونحن في زمن احوج ما نكون فيه لأن نستغل المناسبات الإسلامية الصغيرة والكبيرة في إحياء سيرة حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وعلى أله وصحبه وسلم ليكون قدوة لشباب الأمة الذين يبحثون عن القدوات من مشاهير الغرب !! ويتتبعونها عن القنوات الهابطة ..
وعلى الرغم من كون اجتماع الناس على سماع قصة المولد النبوي الشريف، أمر استحدث بعد عصر النبوة بل ما ظهر إلا في أوائل القرن السادس الهجري، هل يكون ذلك وحده كافيا لتسميته بدعة والحاقه بما قال عنه المصطفى عليه الصلاة والسلام : كل من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ؟ .. فلنترك إذن كل ما استحدث بعد عهده عليه الصلاة والسلام فهل هذا ممكن؟
إن احتفالات المسلمين بذكرى مولده عليه الصلاة والسلام والمناسبات المشابهة،لا تسمي بدعة قبل كل شيء. لأن أحدا من القائمين على أمرها لا يعتقد أنها جزء من جوهر الدين وأنها داخلة في قوامه وصلبه، بحيث إذا أهملت أرتكب المهملون جرماً وحملوا وزرا. وإنما هي نشاطات اجتماعية يتوخى منها تحقيق خير ديني. وجل ما في الأمر أن مسألة الاحتفال بالمولد من المسائل المختلف في شأنها والخاضعة للاجتهاد.
ومما هو معروف في آداب الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أن القائم بهذا الشأن ينبغي أن ينهى عن المنكرات المجمع على أنها كذلك، ولا ينصرف عنها إلى النهي عما اختلف فيه المسلمون من المسائل الاجتهادية التي لا يكلف المجتهدون فيها بأكثر من الوقوف عندما قضت به اجتهاداتهم وفهومهم.
إذ الإمعان في النهي عن هذه المسائل المختلف فيها لا يمكن أن ينتهي إلا إلى بث أسباب الشقاق وتصديع وحدة المسلمين وبث عوامل البغضاء فيما بينهم. وإن في حياتنا ومن حولنا من المنكرات الشنيعة والمفاسد الخطيرة التي لا خلاف في مدى جسامتها وسوء آثارها ما يكفي الصف للقضاء عليها فلماذا نتشاغل عن هذا الذي اجمعت الأمة على أنه من المنكر الذي لا عذر في السكوت ثم نشتغل بالانتصار لاجتـهاداتنا الشخصية ومحــاربة ما يقابلها ويكافئـها من الاجتهادات الأخرى ؟
ونحن نعلم أن الصحابة رضوان الله عليهم لم يكونوا يحتفلون بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ولا بالهجرة النبوية ولا بغزوة بدر، لماذا؟
لأن هذه الأشياء عاشوها بالفعل، وكانوا يحيون مع الرسول صلى الله عليه وسلم، كان الرسول صلى الله عليه وسلم حياً في ضمائرهم، لم يغب عن وعيهم، وكان سعد بن أبي وقاص (ر) يقول: كنا نروي أبناءنا مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم كما نحفِّظهم السورة من القرآن، بأن يحكوا للأولاد ماذا حدث في غزوة بدر وفي غزوة أحد، وفي غزوة الخندق وفي غزوة خيبر، فكانوا يحكون لهم ماذا حدث في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، فلم يكونوا إذن في حاجة إلى تذكّر هذه الأشياء.
ثم جاء عصر نسي الناس هذه الأحداث وأصبحت غائبة عن وعيهم، وغائبة عن عقولهم وضمائرهم، فاحتاج الناس إلى إحياء هذه المعاني التي ماتت والتذكير بهذه المآثر التي نُسيت، فما المانع بأن نحتفل في ذكرى المولد النبوي الشريف فنذكر الناس بحقائق السيرة النبوية وحقائق الرسالة المحمدية ؟...
وما المانع في هذه المناسبة أن نذكر الناس بهذا الحدث العظيم وبما يُستفاد به من دروس، ونربط الناس بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟. والله تعالى يقول (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا) [الأحزاب 21]
(إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد)

صاحب التعليق: توفيق شريفي
التاريخ: 2014-01-14 / التعليق رقم [52178]:
لا شك أن القول الذي يقول أن الإحتفال بمولد سيد الخلق ليس من فرائض الإسلام ولا من سننه التي كانت في عهد النبي هو قول لا غبار عليه. أما القول بأنه بدعة ليترك المسلمون الإحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم فهذا مرفوض. أما ما يقرأ في الموالد من أشعار المدح فلا بأس به ولا نرى هناك تعابير خارجة عن الأدب ولا عن الشرع. أما ما يقال أن هناك كلام فيه شرك عندما يقول المداحون "من يبدلني عسرا الاك يا أبا الزهرا" إذ لا يبدل العسر باليسر إلا الله وحده، فهذا من قول جهلة المسلمين الذين يدعون أنهم يعلمون التوحيد للأمة وانهم يحاربون البدعة، فليس هناك إعتقاد عند المسلمين أن محمداً صلى الله عليه وسلم إلا أنه عبد الله ورسوله. ونقول أن هذا (إدعاء تعليم المسلمين التوحيد ومحاربة البدعة) جزء من الحملة لسلخ المسلم عن ارثه الذي بناه على مدى خمسة عشر قرناً لتسهل أوربتة وأمركته ثم إباداته.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917630918
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة