صيدا سيتي

الحسن طلبت في تعميمين من المحافظين تنظيف الاقنية ومجاري المياه قبل الشتاء وتكثيف العناصر البلدية مع افتتاح المدارس منعا للحوادث نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة: نرفض إجراء أيّ تعديل على قانون الإيجارات الجديد ادارة السير والمركبات: استيفاء رسوم السير مع غرامات مخفضة صفارات الانذار تطلق من مساجد المخيمات الفلسطينية تدريس خصوصي في المنزل مع Home Education: أسعار مدروسة ومناسبة للجميع نقابة أصحاب المحطات وتجمع شركات توزيع المحروقات: اضراب عام في 29 آب كركي أصدر قرارات قضت بفسخ عقود أطباء وصيادلة ومستشفى ومختبر وإنذار آخرين مفاجأة "أورينت كوين": رحلتان الى جزيرتي "لارنكا" و"ليماسول" - قبرص في أيلول إضراب عام في مخيم عين الحلوة رفضا لقرار وزارة العمل هل يُعكّر ملف عمل الفلسطينيين صفو جلسة الحكومة اليوم؟ الصيغ المطروحة لمُعالجة العمل ووجود اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضبط 3 شاحنات مهربة عند مداخل صيدا الأواني الفارغة تتصدر مسيرة عين الحلوة.. ضجيج غضب يعبر عن الجوع والفقر - 6 صور النروجية بالتنسيق مع اللجنة الشعبية تجول في "تجمع اوزو" لوضع اللمسات الأخيرة إستعداداَ لبدء مشروع الترميم - 10 صور تعرفوا على برنامج العلاج بالموسيقى Music Therapy ـ 14 صورة هيئة العمل الفلسطيني تعلن الإضراب العام والإقفال التام لمداخل المخيم غدا الخميس - 12 صورة "المعلومات" توقف مشتبهاُ بسرقة محل مجوهرات في صيدا لمرتين متتاليتين اختتام دورة التعلم باللعب Gaming and Learning ـ 38 صورة مخاوف فلسطينية من تجفيف منابع الأنروا ضو أمام رؤساء الوحدات الادارية في الجنوب: تفعيل العمل بتقديم الخدمة الأفضل والأسرع للمواطن - 4 صور

الظواهري حرّم دم الشيعة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 21 تشرين ثاني 2013 - [ عدد المشاهدة: 2327 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

قاسم س. قاسم - الأخبار:
ذكّر شيخ «قاعدي» الهوى في مخيم عين الحلوة بأن «الشيخ أيمن الظواهري أصدر فتوى أخيراً تحرّم التعرض للنصارى والسيخ والهندوس في البلاد الإسلامية، فكيف بإخواننا الشيعة». ويعتمد القيادي الإسلامي على هذه الفتوى لتحريم القيام بعمليات تستهدف المدنيين. وبعد تبني «كتائب عبد الله عزام» للعملية على لسان الشيخ سراج الدين زريقات، يؤكد القيادي الإسلامي أنه «لم يعد للكتائب أي وجود في المخيم، وخصوصاً بعد بدء الأزمة السورية؛ إذ إن السعودي ماجد الماجد المسؤول عن هذه المجموعة، ترك المخيم منذ سنتين متوجهاً إلى سوريا».
ويقول إنه خلال لقاء عقد أمس مع توفيق طه، القيادي في الكتائب، «أكد (الأخير) أنه لم يكن يعلم بوجود مثل هذا المخطط ضد السفارة الإيرانية». وهل يمكن تصديق نفي طه؟ يؤكد القيادي ذلك؛ «فهو يعلم أن السيف فوق رقبته إن أراد توريط المخيم». وعن تفجير أول من أمس، يقول الشيخ إن «دم المسلم على المسلم حرام، وخصوصاً بعد فتوى الظواهري الأخيرة». ويضيف القيادي الإسلامي البارز: «المفجّرون يخوضون حربهم في المكان الخاطئ. فإذا أرادوا منازلة حزب الله، فليتوجهوا إلى سوريا». من جهته يؤكد أمير الحركة الإسلامية المجاهدة، الشيخ جمال خطاب، أن «هذه الأيام تشهد فوضى في المرجعيات الدينية، وأن من يريد تنفيذ مثل هذه العملية يمكنه استصدار فتوى شرعية من أي شخص كان». وبالنسبة إلى خطاب، ما جرى أول من أمس محرّم؛ لأن «الله حرم قتل النفس».


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 908034595
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة