صيدا سيتي

موزّعو خدمات الخلوي يعانون أيضاً من شحّ الدولارات إقصاء الفلسطينيين عن المدارس الرسمية: تدبير إجرائي لا سياسي؟ حادث مأساوي يتسبب بوفاة طالبة سعودية "جمعية إعانة الطفل المعوق" اقامت غداءً خيرياً عاد ريعه لعلاج أطفال من ذوي الإعاقة - 12 صورة مستشفى حمود الجامعي نظم حملة توعية في "اليوم العالمي لسلامة المرضى":"سلامتك أمانة كون شريك فيها" - 16 صورة دعوى من رئيس الجامعة اللبنانية ضد 20 وسيلة اعلامية: امحوا كل ما قلتموه وكتبتموه عني اضراب محطات البنزين قد يتخذ أشكالا تصعيدية رئيس اتحادات قطاع النقل ينفي الشائعات عن اضراب يوم غد لقطاع النقل المحكمة العسكرية برأت عامر الخياط المتهم بمحاولة تفجير طائرة إماراتية حركة حماس تجول على فعاليات صيدا وتعرض معهم الوضع الفلسطيني العام، وتناقش قضية عدم تسجيل الطلاب الفلسطينيين في المدارس الرسمية - 7 صور الجيش: توقيف مواطن بعد مطاردته وإصابته في رجله في جرد مربين الضنية امن الدولة: توقيف شخص بجرم تزوير واستعمال مزور حصيلة تفتيش وزارة العمل ليوم الاربعاء: 5 اقفالات و 43 ضبطا و10 انذارات البزري يلتقي وفد من حركة حماس - صورتان أقدم على سرقة محفظة تحتوي مبلغا من المال واشترى به هواتف خلوية لإبعاد الشبهات عنه، فكانت له مفرزة استقصاء الجنوب بالمرصاد حزب الله إستقبل وفدا قياديا من حركة حماس - 3 صور الحريري تابعت أوضاع صيدا مع ضو والسعودي وشمس الدين واطلعت من جرادي على التحضيرات للمؤتمر التربوي للمستقبل - 5 صور الحريري اعلن تعليق العمل في تلفزيون المستقبل وتصفية حقوق العاملين الاتحاد العربي للمرأة المتخصّصة شارك في مؤتمر "ملتقى الشباب العربي لريادة الأعمال" في العراق - 7 صور احتجاز فتاة خططت لقتل 400 شخص ببندقية كلاشنيكوف في أمريكا

خليل المتبولي: الموت المحتّم !..

أقلام صيداوية / جنوبية - الأحد 06 تشرين أول 2013 - [ عدد المشاهدة: 5223 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم خليل إبراهيم المتبولي:
خرجوا من ديارهم إلى موتهم المحتوم ، نسوا أن الأرزاق مكتوبة والأعمار أيضاً ، حزموا أمتعتهم وتركوا بلدهم باعتقادهم أنهم سيلقون مصيراً ذهبياً مليئاً بالسعادة والراحة ...كما أبناء الوطن كلّهم يتطلعون نحو الأفضل ، ليس لأنهم يرغبون بالأفضل بل لأن وطنهم لا يحفل بهم ولا يهتم بحقوقهم ومتطلباتهم . معظم القرى اللبنانية من الشمال إلى الجنوب تفتقر لمتطلبات الحقوق المدنية والإجتماعية، الفقر حدث ولا حرج حتى المرض والتعليم أيضاً ...
هكذا كانوا فرحين لأنهم تركوا ديارهم ، ولم ينتبهوا إلى الوحش الكاسر الذي كان يرافقهم منذ أن تركوا الأهل والوطن ، لم ينتبهوا أن موتاً كبيراً يمسك بأيديهم إلى نهاية النهاية ، هكذا كانوا بلا وحش ، إلى أن ظهر الوحش وباتوا من المصيبة يصرخون ، حتى أصبحوا الخبر الذي تتناقله كل العالم ، ولا أحد يرحم ! هل رسموا نهايتهم ؟ هل صنعوا موتهم بأيديهم ؟ هل أدركوا أن القدر مكتوب والموت محتّم ؟!.
صرخوا ودارت العبّارة - التي كانت من المفترض أن تنقلهم إلى وطن آخر باعتقادهم أنه سيكون أفضل من وطنهم - حولهم وراحت تعمل على تدويرهم وتشرب من أرواحهم ، اندفع فيضان مياه المحيط من تحتهم لفوقهم ، دوامّات تصفر وترعد ، الأولاد يبتلعون المياه ، الكبار لا يستطيعون فعل شيء أمام هذه المصيبة منهم مَن راح يبتلع المياه كأولاده ومنهم مَن حاول إنقاذهم وإنقاذ نفسه ، المياه في كل مكان في أعلى وفي أسفل ، في يمين وفي يسار ، حتى وقعت الكارثة ، وكان ما كان ...
إذا كان الموت هو نهاية الإنسان ويعدّ حقيقة لا جدال فيها لذا فقد انتشرت الأحاديث والأمثال الكثيرة عن الموت كآخر الحياة الموت ، وسقطت الورقة .. أو عن الآجال المحدّدة كإبن يومين ما بعيش لثلاثة ، وخِلِصْ أجله ... أو الموت قدر مثلاً يللي ما بموت اليوم بموت بكرا ... والكثير من الأمثال . كما أنّ القوّة والحياة والسلطة والمال لا يجب أن تغرّ الإنسان ببقائه أو تثبّته في الحياة لأنه مفارقها دون أن يأخذ معه شيئاً ، لذا إنّ الموت حقيقة يجب أن لا تغيب أبداً عن بالنا لأنه مَن عرِف مبتداه هان عليه منتهاه ، فإذا كان الموت كذلك أي نهاية كل إنسان ، فإنّ حياته قد تنتهي بطرق أخرى ومختلفة إلاّ أنها قد تنتهي ، تعدّدت الأسباب والموت واحد ...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911569660
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة