صيدا سيتي

تلامذة مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري أحيوا اليوم العالمي للسلام على الدراجات الهوائية - 20 صورة المطران حداد عرض مع وفد من روتاري صيدا التحضيرات لـ" ريسيتال الميلاد" نقابة المحررين تهنىء الزميل صالح وعائلته والأسرة الصحافية بحريته الخارجية تبلغت من مسؤول أمني يوناني أن صالح ليس الشخص المطلوب من قبلها وستتابع إجراءات عودته إلى لبنان المسؤول الإعلامي لحماس في لبنان يهنئ الصحافي محمد صالح بإطلاق سراحه بيان صادر عن أهل الفقيد سامر عماد الجبيلي أبو عرب: الحفاظ على أمن مخيم عين الحلوة والجوار من الأولويات إرجاء جديد لمحاكمة "إنتحاري الكوستا" وهذا ما تحتويه "الأقراص المضبوطة" "مع كلّ نصف غرام كوكايين سيجارتَا حشيشة".. هذا ما قرّرته جنايات بيروت! مؤسسة مياه لبنان الجنوبي نالت شهادة ISO:9001 جراثيم المستشفيات تقتل المرضى تدابير سير في خلده بنك "عودة" أوقف قروض السيارات.. ومصارف أخرى ستتبعه سلامة يفجّر الأزمة: محطات البنزين تقفل بعد 48 ساعة؟ بالأسماء: شركات تقفل في لبنان.. والرواتب تأخرت 15 يوماً بمؤسسة شهيرة! الإفراج عن الصحافي اللبناني محمد صالح الموقوف باليونان إرجاء محاكمة عمر العاصي حصيلة تفتيش وزارة العمل ليوم الاثنين: إقفال واحد و37 ضبطا و7 إنذارات صعقة كهربائية اودت بحياة شاب في مخيم الرشيدية مذكرة بانتهاء الدوام الصيفي والبدء بالتوقيت الشتوي

رنيم البزري: قصور مشيدة وراء الأقدام الحافية

أقلام صيداوية / جنوبية - الجمعة 27 أيلول 2013 - [ عدد المشاهدة: 4845 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم رنيم البزري - صيدا سيتي:
عادةً ننظر الى الأزمات على أنها حالة طوارئ يجدر بنا التأهب والاستعداد لها على صعيد الوطن بأسره، لكن لم يخطر الى أذهاننا أن لهذه الأزمات وجه آخر، وجهٌ يجلب الرزق والرخاء، لكن لمن؟ انها الأقدام الحافية النازحة من سوريا، انها النفوس المفجوعة التي تهرع لتحط رحالها على الأراضي اللبنانية بحثا عن الأمان. لم يعلموا يوما أن أقدامهم الواطئة هذه الأرض ستشيد القصور والعروش للنخب، اذ أن الأزمة التي يعاني منها صميم المجتمع اللبناني من غلاء معيشي، منافسة في سوق العمل، اكتظاظ سكاني وكذلك صورة الركود التي تحط في أرجاء الوطن، انما هي لا تشمل جميع فئاته. حيث تعود هذه النظرة الصادة الى الواقع العلمي البحت، اذ أن كل فرد يدخل الأراضي اللبنانية، من الناحية الاقتصادية، يشكل دخل اضافي الى الدخل القومي للدولة. وهنا يصبح كل فرد عبارة عن مجموعة من رؤوس الأموال تدخل البلد وتصرف هنا وهناك بحسب احتياجات الأفراد، و بالطبع تزداد احتياجاتهم كلما ازدادت مدّة الاقامة، بالتالي يزداد الطلب على السلع الاستهلاكية من جميع الأنواع، التي تؤدي الى ارتفاع بالأسعار،الا أن هذا الارتفاع لا يؤدي الى انخفاض في عملية الاستهلاك. هذا بالاضافة الى الأموال الطائلة التي تأتي كمعونة وهبات للدولة وللجمعيات والمنظمات التي من شأنها أن تقدم المساعدات لهؤلاء النازحين، علما أن هذه الجمعيات والجهات المختلفة لا تصرف ربع القيمة، واذا تم الصرف يقتصر على الدورات التدريبية ووضع الخطط لانقاذ الموقف بينما يتم ارجاء التنفيذ الى التمويل المقبل، ومع كل تمويل يتم استقباله تتجدد عملية الدورات التدريبية وعمليات التخطيط وهكذا. أما في حال حدثت المعجزة وتم تأمين مساعدات معينة لا بد و أن تمر على محطات مختلفة وفي كل محطة لا يمنع من أن تمتد الأيادي الخفية اليها وتختلس القليل منها، فلا يصل الى يد النازحين الا ربع الربع. يبقى المستفيد الوحيد من هذه العملية الطويلة هم أصحاب الشركات والمنشآت الكبيرة وجموع المستثمرين الأجانب والجمعيات المستقبلة للهبات وبالطبع "الدولة"، في المقابل يبقى الخاسر الأوحد هو الشعب اللبناني وذوي الأقدام الحافية بالتساوي.

صاحب التعليق: حليمة اوسطة
التاريخ: 2013-10-02 / التعليق رقم [49772]:
الربيع العربي ....الذي طال اكثر من وقته وسيطر على كل الفصول...!!!!
كل شرقنا ينوء بحمل المصاعب والاهوال واسعار النار ....!!!!!
وهناك من يربح وهناك من يخسر والاكثرية خاسرون....!!!!
ان نعود افضل مما كان ....حلم تحقيقه بطيء
نسأل الله العلي العظيم ان يمدنا بالطمأنينة والامان والسلام
شكرا لك غاليتي رنيم وفقكم الله


دلالات : رنيم البزري
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 912078909
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة