صيدا سيتي

سنلتقي.. (بقلم د. مصطفى حجازي‎) مكتب شؤون اللاجئين في «حماس»: في الذكرى الـ37 لمجزرة صبرا وشاتيلا.. المجزرة مستمرة الاتحاد السكندري يتصدر والحكمة يخسر آخر مبارياته - 13 صورة حكم وعبر من تجارب الحياة عملية خاطفة.. هكذا ضبطا بالجرم المشهود أثناء ترويج المخدّرات! "سلامتك أمانة كون شريك فيها" حملة توعية الثلاثاء لمستشفى حمود الجامعي في اليوم العالمي لسلامة المرضى حظر عاملات أثيوبيا يُرفع قريباً وهذه هي الشروط للبيع أو للإيجار شقة مفروشة في حي الست نفيسة في صيدا أطعمة تزيد من فرص الإصابة بالإسهال ما هي؟ جريحة في محاولة سلب انتهاء العطلة القضائية نوافذ جديدة لمنح القروض السكنية توترات متنقلة ستسود الشرق الأوسط.. لبنان لن يكون بعيداً عنها! تعيينات إضافية 3 إخوة حاولوا قتل شقيقهم داخل منزله! 3 مصارف لبنانية على لائحة العقوبات الأميركية! صحيفة "إكسبرس"... وداعًا إطلاق نار ليلاً داخل مخيم عين الحلوة الإفراج عن حسن جابر: عائد إلى بيروت مفوَّض الأونروا في بيروت: محاولة فاشلة لتسويق المظلومية

البزري: المجزرة وقعت في ظل وجود القوات الأطلسية المتعددة الجنسيات - 6 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 21 أيلول 2013 - [ عدد المشاهدة: 1555 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


المكتب الإعلامي للدكتور عبد الرحمن البزري:
التقى الدكتور عبد الرحمن البزري في منزله في صيدا الوفد الدولي لإحياء ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا (كي لا ننسى) بحضور رئيس تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا السيد ماجد حمتو والاستاذ قاسم العينا رئيس هيئة تنسيق المؤسسات العاملة في الوسط الفلسطيني ومنسق حملة كي لا ننسى والشيخ يوسف المسلماني والحاج سعد الدين الخليلي والسيد محمد الصباغ حيث أكد الوفد للبزري الإصرار على إبقاء قضية مجزرة صبرا وشاتيلا مفتوحة وحيّة في المحافل والمحاكم الدولية والتزامهم بمتابعة هذا الملف، وكل ما يتعلق به من حقوقٍ إنسانية وسياسية للشعب الفلسطيني وأحقية قضيته. بدوره أكد البزري للوفد أن مجزرة صبرا وشاتيلا التي حدثت في ظل وجود القوات الأطلسية المتعددة الجنسيات والتي كانت تضمن أمن بيروت والمخيمات، وعدم معاقبة ومحاسبة الفاعلين والمخططين، سمح بتكرار المجازر بحق الشعب الفلسطيني وبحق الشعوب العربية في العديد من المناطق دون خوف من رادع أو رقيب. ثم تحولت الجلسة الى حوارٍ مفتوح حيث ردّ البزري على أسئلة أعضاء الوفد التي تركزت على الأوضاع الداخلية خصوصاً لناحية إمكانية إجراء إنتخابات نيابية أو المحافظة على الدورة الديمقراطية في لبنان، وهنا اعتبر البزري أن ارتباط لبنان وقواه السياسية الرئيسية بالملفات الإقليمية جعل من الصعب على اللبنانيين إيجاد الصيغة المناسبة لتحييد الملف السياسي اللبناني عن تداعيات المنطقة وبالتالي صعوبة الإلتزام بالمواعيد الدستورية . ورداً على سؤال آخر حول قدرة لبنان والمخيمات الفلسطينية على استيعاب الأعداد الكبيرة من السوريين والفلسطينيين القادمين الى لبنان، ردَ البزري بأن الحكومة اللبنانية قصّرت بواجبها، وفشلت في تدارك خطورة هذا الملف وتداعياته الحياتية والاجتماعية، وأن المجتمع الدولي لم يف بالتزاماته كالعادة. وأضاف البزري أن خطر الأزمة السورية على لبنان كبير من الناحية الأمنية والسياسية والإنسانية، وهذا يثبت خصوصية وتقاطع ملف البلدين. وفي ختام اللقاء شكر الوفد للبزري استضافته وأكدّ استمراره بمختلف الأنشطة لإبقاء هذه القضية حيَة ومعاقبة الفاعلين.













 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911290867
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة