صيدا سيتي

صيدا في اليوم الـ 53: "لقمة هنية بتكفي مية"... وفتح أبواب "الكنايات" أسامة سعد يدعو لتشكيل جبهة عريضة للمعارضة الوطنية الشعبية من أجل فرض ميزان قوى سياسي جديد في لبنان السعودي يشكر جمعية محمد زيدان للانماء لإهتمامها بمنتزه الكنايات في صيدا بما يليق بالمدينة وأهلها ​للإيجار شقة سوبر ديلوكس 220 متر مربع مع مطل على البحر في الشرحبيل ​للإيجار شقة سوبر ديلوكس 220 متر مربع مع مطل على البحر في الشرحبيل رفع الزينة وإضاءة شجرة الميلاد وبازليك وبرج العذراء في مغدوشة جريح بحادث سير في شارع الشهيدة ناتاشا سعد في صيدا مطلوب آنسة للعمل لصالون تيسير وسحر في صيدا مطلوب آنسة للعمل لصالون تيسير وسحر في صيدا حراك صيدا: لن نقطع الطرق غدا وتحركاتنا رهن بنتائج الاستشارات للإيجار شقة طابق ثاني في عبرا حي التلة البيضاء مع مطل غربي وشرقي مكشوف للإيجار شقة طابق ثاني في عبرا حي التلة البيضاء مع مطل غربي وشرقي مكشوف حداد: ملفات كبيرة وصعبة تنتظر الحكومة العتيدة! ساحة ايليا تحولت الى ملتقى لمساعدة المحتاجين للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية وإطلالة رائعة في مشاريع الغانم للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية وإطلالة رائعة في مشاريع الغانم A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida دعوة للمشاركة في حفل إطلاق: البيت العربي لتعليم الكبار والتنمية، في فندق لو كريون - برمانا تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية

جند الشام يهاجم حاجزاً لفتح في عين الحلوة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 18 أيلول 2013 - [ عدد المشاهدة: 1672 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

آمال خليل - الأخبار:
شهد مخيم عين الحلوة مساء امس توتراً أمنياً بعد اعتداء لعناصر من جند الشام على حاجز القوة الأمنية داخل المخيم. وفي التفاصيل أن الناشطين في جماعة جند الشام هيثم الشعبي ويحيى أبو السعيد تقدما برفقة فادي زيدان إلى حاجز القوة التي ترأسها حركة فتح على مدخل حي الطوارئ في عين الحلوة، وعمدوا إلى تكسير كاميرات المراقبة الموضوعة فوق الحاجز والموجهة نحو منطقة الجماعة في الحي. وقد بادر حارس الحاجز إلى إطلاق النار على الثلاثة فأصيب زيدان. وما لبث أن اندلع اشتباك بين عناصر من الجند وآخرين من حركة فتح استخدمت فيه، القذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة لحوالى الساعة وأسفر عن سقوط جريح من فتح يدعى إحسان خشاب. فيما تردد أن الشعبي نفسه أصيب في تبادل إطلاق النار في صدره ونقل إلى منزله في حي الطوارئ للمعالجة. بعض أهالي حي التعمير المحاذي، ظنوا أنها بداية المعركة التي يترقبونها منذ انتهاء الاشتباك الأخير بين جند الشام وفتح الإسلام والجيش. وتداعت لجنة المتابعة في المخيم إلى اجتماع طارئ في مسجد النور وأجروا اتصالات بطرفي الاشتباك لوقف إطلاق النار. وبعدما تحقق ذلك، أصدرت اللجنة بياناً أكدت فيه أن الاشتباك حادث فردي وأن الحركة في المخيم ستعود إلى طبيعتها بدءاً من صباح اليوم وأن عمل القوة الأمنية لن يتأثر.
الحاجز الذي هاجمه جند الشام ليس حديث النشأة. وهو يدعى حاجز العمروشي وأنشئ بين التعمير وحي الطوارئ، عندما دخل الجيش إلى التعمير عقب معركته مع جند الشام بقيادة أبو العبد الشمندور. تسلمته في البداية عصبة الأنصار ثم أسند إلى عناصر اللواء منير المقدح الذي سلمه بدوره إلى جهاز الأمن الوطني الفلسطيني بقيادة اللواء صبحي أبو عرب، وتولته يوم الأحد الماضي القوة الأمنية المشتركة التي ترأسها العقيد الفتحاوي أحمد النصر والمؤلفة من ممثلي الفصائل الفلسطينية والقوى الإسلامية كافة.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919370253
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة