صيدا سيتي

​مطلوب معلم لف سندويشات + مطلوب مساعد معلم لف سندويشات للعمل في سناك بصيدا ​مطلوب معلم لف سندويشات + مطلوب مساعد معلم لف سندويشات للعمل في سناك بصيدا بعد اعتراض على حضوره في اعتصام صيدا.. اسامة سعد: ثلاثة أرباع الموجودين تنظيم ناصري! للبنانيين..كيف ستكون أسعار البنزين غداً؟ سعد استقبل البزري وتقييم لمقررات مجلس الوزراء الإنجيلية في صيدا تقوم بحملة تنظيف عند تقاطع إيليا - 21 صورة الحريري يهدي المتظاهرين بيع ممتلكاتهم! مجموعات من المحتجين يجولون في صيدا دون اقفال الطرقات عن حقيقة مشهد الثورة ومكوناتها وحساباتها أسامة سعد جال على المتظاهرين في ساحة دوار ايليا في صيدا تحليق لطيران العدو في اجواء منطقة صيدا اقفال مستديرة مرجان عند الاوتستراد الشرقي في صيدا بالعوائق رئيس الجامعة اللبنانية يعلن استئناف الدروس والاعمال الادارية يوم غد اعادة فتح الطريق البحرية محلة الجية الجيش أعاد فتح الطرقات التي أقفلت في صيدا وبدأ بتسير دوريات استمرار الإقفال الطوعي للمصارف حتى نهاية الأسبوع تخطى الـ1600 ليرة بأشواط.. هذا سعر الدولار بالسوق! اسامة سعد: على السلطة أن تدرك بأن متغيرات حصلت وآن آوان إنتقال السلطة قد حان إضراب عام في صيدا .. إقفال جميع المدارس والجامعات والمعاهد في المدينة سلطة مكابرة تستعد لمزيد من القمع والسرقة

مصير <<جند الشام>> في عين الحلوة على المحك؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 05 كانون ثاني 2005 - [ عدد المشاهدة: 1069 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

محمد صالح - صيدا - السفير:
طرح البيان الذي اعلنه الاسلامي المتشدد الذي كان ناشطا في <<جند الشام>> اسامة الشهابي، حين اعلن عن وقف كل نشاطاته ووضع حدا لانتمائه لهذا التنظيم، مصير <<جند الشام>> في مخيم عين الحلوة على المحك، خاصة ان الشهابي هو من ابناء مخيم عين الحلوة، وكان يشكل دعما معنويا وماديا وشبه حماية لهذا التنظيم الوليد، لا سيما ان من بقي منضويا فيه من الكوادر الرئيسية هم في معظمهم ليسوا من مخيم عين الحلوة، اما لبنانيون من <<مجموعة الضنية>> او من مخيم المية ومية وأكراد وعرب؟ هذا طبعا مع وجود عناصر من ابناء المخيم فيه.
وتأتي مسألة إنهاء وضع الشهابي في هذا التنظيم الذي كان يعتبر بمثابة <<رجل الدين او شيخ التنظيم>> بعد سلسلة من الحوادث الأمنية التي شهدها المخيم مؤخرا وآخرها العبوة التي اعلنت فتح عن اكتشافها، واتهمت فيها اثنين من تنظيم <<جند الشام>> بوضعها لأحد كوادرها، وألقت القبض على كل من ربيع العطعوط وثائر الكردي وسلمتهما الى لجنة المتابعة الامنية في المخيم، التي تولت التحقيق معهما وهما ينتميان الى <<جند الشام>>.
وقد انحسر حاليا تواجد هذا التنظيم في منطقة السكة غرب مخيم عين الحلوة بعد ان وجهت اليهم <<عصبة الانصار>> نوعا من اللوم على ما قاموا به مؤخرا، مع العلم ان مصير من القي القبض عليهما متوقف على ما تقرره اللجنة الامنية، إما بإبقاء حبسهما لدى الكفاح المسلح او بتسليمهما الى الدولة اللبنانية.
والسؤال المطروح في مخيم عين الحلوة اليوم هو هل ينهي هذا التنظيم نفسه بنفسه ويحل وضعه او يتعرض لحرب تصفية ام يبادر الى شن هجمات وقائية لحماية وجوده؟. ام يخضع مرة ثانية لإعادة احتواء ووضع <<تحت المراقبة>> من قبل احدى الجهات الفاعلة في المخيم ك<<عصبة الانصار>> مثلا على غرار المرة السابقة تجنبا لإثارة الدماء في المخيم؟.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915577286
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة