صيدا سيتي

موظفو الإدارات العامة في صيدا والجنوب واصلوا إضرابهم لليوم الثاني المحامي راني صادر حاضر حول "الملكية الفكرية" في استراحة صيدا إعلان بدء استقبال طلبات الاشتراك في امتحانات الدخول إلى الماستر المشترك في الدراسات الاستراتيجية بين "كلية الحقوق" و"مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية" في الجيش الطبيب اللبناني العالمي غابي معوّض: الجراحة الروبوتية ستكون بمثابة GPS توجيهيّ للجرّاح في عمله بأقل خطأ بشري ممكن جعجع:ما تشهده بعض المخيمات الفلسطينية من تحركات لا علاقة له بقرار وزير العمل وخلفيتها سياسية بحتة مؤسسة مياه لبنان الجنوبي تسلمت منشآت ومصادر المياه في بعض قرى وبلدات الجنوب أبو سليمان: أعطيت تعليمات لتسريع إعطاء إجازات العمل للفلسطينيين الفلسطينيون في لبنان والحقوق لا حياة لمن تنادي فتح: قرار وزير العمل حكم بالتجويع والاعدام البطيء على اللاجئين اليوسف نوه بمواقف القوى اللبنانية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني منيمنة: الفلسطيني ليس عاملا أجنبيا ويجب تفعيل الحوار وخوفنا أن تؤدي الاحتجاجات لما لا تحمد عقباه عزام الأحمد موفداً من "أبو مازن" التقى بهية الحريري: الحل لموضوع عمل الفلسطينيين بالعودة الى تعديلات قانون العمل اللبناني بهذا الخصوص - 4 صور بري: موضوع القرار بشأن العمال الفلسطيينين إنتهى وأدعو وزير العمل لإعلان ذلك أربع قرارات اتهامية لقاضي التحقيق العسكري انطلاق جلسات محاكمة الجهات المدعى عليها بتلويث نهر الليطاني الأزمة من زاوية فلسطينية: هذه هواجسنا مجموعة قيادية من فتح للجمهورية: لإعادة تقييم قرار وزارة العمل ولسنا أجانب بلبنان استمرار إغلاق مداخل مخيم عين الحلوة لليوم الرابع توقيت قرار وزير العمل اللبناني… المطلوب لبنانياً تجاه الأشقاء الفلسطينيين كل هالزفة كرمال شو؟

مصير <<جند الشام>> في عين الحلوة على المحك؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 05 كانون ثاني 2005 - [ عدد المشاهدة: 1038 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

محمد صالح - صيدا - السفير:
طرح البيان الذي اعلنه الاسلامي المتشدد الذي كان ناشطا في <<جند الشام>> اسامة الشهابي، حين اعلن عن وقف كل نشاطاته ووضع حدا لانتمائه لهذا التنظيم، مصير <<جند الشام>> في مخيم عين الحلوة على المحك، خاصة ان الشهابي هو من ابناء مخيم عين الحلوة، وكان يشكل دعما معنويا وماديا وشبه حماية لهذا التنظيم الوليد، لا سيما ان من بقي منضويا فيه من الكوادر الرئيسية هم في معظمهم ليسوا من مخيم عين الحلوة، اما لبنانيون من <<مجموعة الضنية>> او من مخيم المية ومية وأكراد وعرب؟ هذا طبعا مع وجود عناصر من ابناء المخيم فيه.
وتأتي مسألة إنهاء وضع الشهابي في هذا التنظيم الذي كان يعتبر بمثابة <<رجل الدين او شيخ التنظيم>> بعد سلسلة من الحوادث الأمنية التي شهدها المخيم مؤخرا وآخرها العبوة التي اعلنت فتح عن اكتشافها، واتهمت فيها اثنين من تنظيم <<جند الشام>> بوضعها لأحد كوادرها، وألقت القبض على كل من ربيع العطعوط وثائر الكردي وسلمتهما الى لجنة المتابعة الامنية في المخيم، التي تولت التحقيق معهما وهما ينتميان الى <<جند الشام>>.
وقد انحسر حاليا تواجد هذا التنظيم في منطقة السكة غرب مخيم عين الحلوة بعد ان وجهت اليهم <<عصبة الانصار>> نوعا من اللوم على ما قاموا به مؤخرا، مع العلم ان مصير من القي القبض عليهما متوقف على ما تقرره اللجنة الامنية، إما بإبقاء حبسهما لدى الكفاح المسلح او بتسليمهما الى الدولة اللبنانية.
والسؤال المطروح في مخيم عين الحلوة اليوم هو هل ينهي هذا التنظيم نفسه بنفسه ويحل وضعه او يتعرض لحرب تصفية ام يبادر الى شن هجمات وقائية لحماية وجوده؟. ام يخضع مرة ثانية لإعادة احتواء ووضع <<تحت المراقبة>> من قبل احدى الجهات الفاعلة في المخيم ك<<عصبة الانصار>> مثلا على غرار المرة السابقة تجنبا لإثارة الدماء في المخيم؟.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 904928147
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة