صيدا سيتي

بهية الحريري في لقاء حواري مع طلاب "البهاء": العدالة التربوية أساس العدالة الإجتماعية وبناء وانتظام الدولة يحمي الأجيال القادمة البزري يدعو إلى عدم دفع سندات اليوروبوندز أسامة سعد على تويتر: حكومة دياب فيها فيها الشرق و فيها الغرب... لمن القرار؟ أسامة سعد يستعرض الأوضاع الأمنية في صيدا والجنوب مع العميد شمس الدين الكشاف العربي يحتفل بإصدار دراسة للدكتور خالد ممدوح الكردي "تعرف على صيدا" المستقبل - الجنوب زار المفتي سوسان لمناسبة ذكرى تحرير صيدا وعرض معه المستجدات "نبع" تواصل توزيع مساعداتها على العائلات في المخيمات الفلسطينية في منطقتي صيدا وصور بعد ان لامس 2500 ليرة... ما هو سعر صرف الدولار نهاية الاسبوع؟ تردي الاوضاع المعيشية في المخيمات .. الدخل اليومي لآلاف العائلات لا يتجاوز الدولارين صيدا: مسيرة غضب و"واجبات قوى انفاذ القانون" في ساحة الثورة عودة الحرارة بين "الجماعة" و"التنظيم" دعوة للمشاركة في مسيرة الوفاء للشهيد معروف سعد الأحد 1 آذار 10:30 صباحاً وهاب دعا الثوار للتضامن مع المسجونين الإسلاميين: لا أفهم سبب تأخير قانون العفو صيدا: "مركز الملك سلمان" يغمر مئات العائلات بالدفء والخير اللجان الشعبية تلتقي قاطع السكة الجنوبي - الحسبة أسامة سعد يستقبل السفير الكوبي في لبنان "الكسندر موراغا" على رأس وفد من السفارة أبناء الرعاية في جولة معرفية في مركز Bee Skills الأوضاع المعيشية المتردية والانهيار الاقتصادي والمالي محور اللقاء بين أسامة سعد ووفد من الاتحاد البيروتي "المواساة" تواكب الأزمة المعيشية بعمل إغاثي أسامة سعد يستقبل رئيس رابطة الأطباء العرب في المانيا على رأس وفد طبي

جمال شبيب: رمضان مناسبة للتغيير

أقلام صيداوية - الإثنين 22 تموز 2013 - [ عدد المشاهدة: 2373 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم الشيخ جمال الدين شبيب:
في رمضان تتغير أحوال كثيرة ظاهرة وباطنة ؛ وكم رأينا عصاة يسارعون إلى المساجد في الفرائض والنوافل ، ويحرصون على تلاوة القرآن ، وعلى بعض الأذكار ؛ وتتغير بعض سلوكياتهم ... يظهر ذلك جليًّا في كثير من المجتمعات . وإن كان هذا حال بعض العصاة ؛ فأحوال أهل الطاعة - أيضًا - تتغير فتزداد حسنًا إلى حسن ، فيزيدون من طاعتهم لله تعالى في هذا الشهر المبارك .ومن له تأمل في الكون وآياته لعله يستشعر تغييرًا لا يقف عليه من ليس له تأمل ؛ ولعلنا إذا قلنا: ( رمضان مناسبة للتغيير نحو الأحسن ) لا نكون جانبنا الصواب ، فتلك حقيقة يشهد لها الواقع ، ولله في خلقه شؤون . فكل إنسان يملك من أدوات تغيير النفس ما لو اجتهد بها لحصل له التغيير الإيجابي بإذن الله تعالى ؛ وهذه الأدوات هي : العقل الفعال ، والإرادة الخيرة .
أقول : العقل الفعال ، لأن العقل عقلان : معطل ، وفعال ؛ فالذي عطَّل عقله عن فهم الحق، ومعرفة الهدى من الضلال ، والخير من الشر .. كيف يحصل له التغيير الإيجابي ؟
وأقول: الإرادة الخيرة ، لأن الإرادة نوعان : إرادة الخير ، وإرادة الشر ، وكلاهما موجود في الإنسان ؛ فإذا غلبت إرادة الخير في إنسان سهل عليه - بإذن الله - أن يتغير التغير الإيجابي .ولكن من أهم أدوات التغيير الإيجابي الالتزام بالمنهج القويم : وهذا المنهج ليس إلا الإسلام الذي مرجعه القرآن الكريم والسنة المطهرة ؛ قال الله تعالى : [ إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ ] [الإسراء : 9 ] . فمن وهب عقلا استعمله في الفهم الصحيح ، وملك إرادة خيرة ، واتضح له المنهج ، فهذا يرجى منه الخير ، ويؤمل منه أن يتغير إلى الأحسن دائمًا بإذن الله . ومن وهب عقلا عطله عن فهم الحق ، وكانت له إرادة شريرة ، ولم يتضح له المنهج القويم ؛ فهذا إن بقي على ما هو عليه ، ولم يُعْمِل عقله في فهم الحق ، فلا يرجى منه خير ، وغالبًا يكون تغييره إلى الأسوأ .
وقد شرع الله سبحانه عبادة الصوم لصالحنا معشر الناس ، تربية لأجسامكم وترويضاً لها على الصبر وتحمل الآلام ، شرعه تقويماً للأخلاق وتهذيباً للنفوس وتعويداً لها على ترك الشهوات ومجانبة المنهيات ، شرعه ليبلوكم أيكم أحسن عملا ، شرعه وسيلة عظمى لتحصيل تقواه قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب إلى الذين من قبلكم لعلكم تتقون }.
وإذا تحققت هذه الأمور حصل التغيير عند الأفراد والأمم والشعوب نحو الأحسن والأفضل. فهل نحيي معشر المسلمين في نفوسنا منهج التغيير القرآني في شهر رمضان..؟؟ ذلك هو الأمل والمرتجى..


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924711169
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة