صيدا سيتي

الدولار لن يساوي 1500 والبنزين سيزيد 5000.. هذا ما ينتظر لبنان إذا "جاء" "صندوق النقد"! "شجرة ميلاد" صيدا من الإطارات: رسالة رمزية عن الفقر... والعيش المشترك عشرات آلاف المضمونين قادرون على سحب تعويضاتهم أكثر من مرة: من يحمي أموال العمّال في الضمان من النهب؟ موقوفو صور أحرار... بعد 50 يوماً حراك صيدا تراجع عن رفع شجرة ميلاد مطاطية تجمع لجان الاحياء في مخيم عين الحلوة يدعو للاسراع في اغاثة اللاجئين طلاب الإنجيلية في صيدا يواصلون جولتهم لعرض تصورهم لبلدهم اللجان الشعبية تعتصم أمام مقر الأنروا بعين الحلوة وتطالبها بإغاثة عاجلة لأهل المخيمات في لبنان مسيرة سيّارة جابت شوارع صيدا رفضاً للفساد والهروب من المسؤولية اطلاق نار في عين الحلوة جراء اشكال عائلي أسامة سعد خلال لقائه طلاب الانجيلية: بذور الجيل الثائر قد زرعت وسنحصد في المستقبل وطنا يلبي طموحات الشباب بدولة مدنية عصرية عادلة اندلاع حريق في منزل فلسطينية في مخيم عين الحلوة اعتصام فلسطيني في عين الحلوة طالب الاونروا بإعلان خطة إغاثية نقابيو صيدا والجنوب: قرار رفع سعر ربطة الخبز معركة في وجه الفقراء Smart Program دعوة: بلدية صيدا تستضيف يوم طبي مجاني حول الصدفية مع الدكتور محمود الديشاري الشيخ د. بشار العجل حاضر في "مجمع مسجد بهاء الدين الحريري" عن "الأزمة الاقتصادية .. أسباب وحلول في المنظور الشرعي" دعوة لحضور توقيع رواية مرج البحرين لأبو الغزلان للبيع شقة مساحة 120 متر مربع مع سند أخضر في صيدا - وادي الفوار ​للإيجار شقة سوبر ديلوكس 220 متر مربع مع مطل على البحر في الشرحبيل

الأمن مستتب

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأحد 02 حزيران 2013 - [ عدد المشاهدة: 4037 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم إيمان حنينة كالو - صيدا سيتي:
جهرًا تقرأ رسالة نصية تطلب التوجه لاصطحاب الأطفال من المدارس، وتنقطع الأنفاس للحظات....فما زال مشهد النعش المتنقل ماثلا ويدهش الكثيرين، فالتربة قديمًا وحديثًا ضمت قتلة وعملاء ومارقين وسفلة مع الأطهار والصادقين...وأمرهم إلى الله..
في هذه الكرة اختنقت الأنفاس بفعل احتراق التراب المجبول بنفايات البشر، ولفّنا الضباب جميعًا، وساد هرج ومرج دون تمييز أو تفرقة، مع جرعة زائدة للأقربين والجيران، من موظفين وتلامذة وصناعيين وسكان..هؤلاء السكان لطالما سمعت عن إصابتهم بأمراض جلدية تغني الأبحاث الطبية، ولطالما تلوّى الكثيرون من صداع في الرؤوس، يجبرهم على الإفطار في شهر رمضان المبارك.
لقد عمّنا الخير جميعًا، فسرنا على غير هدىً، حتى العجوز الأشيب الذي يذرع صيدا جارًا حماره، قد خنق بمنديل أنفاسه، واللهب يمتدّ وجلّ النواب يكافئون أنفسهم بالتمديد، وفيروز تصدح عبر المذياع: "ضاق خلقي يا صبي من الجوّ العصبي".
تحدثي عن نفسك ياسيدة وغنّي بمفردك، "الخلق" الصيداوي واسع والأمن مستتب، ولم تشهد صيدا والجوار قطعًا للأوصال أو حراكًا مشحونًا بخلفيات مذهبية أوعصبية....غاب الشجب وانكفأت بيانات الاستنكار، فلا قرارات بالتصعيد، وكيف يكون ذلك؟ وقد نما الصرح بأيدٍ محلية وتقاسمت رعايته كفالات وطنية، حتى غفل الصيداويون عن توزيع الأدوارعبر العقود الأربعة، ويستفيق رجلٌ يقطن في أحد الأحياء ليعاتب زوجته بسبب تجميع النفايات في البيت، فتهدّىء من روعه: نم يا عزيزي، الرائحة ليست من عندنا ولم يبق سوى أن تحملني مسؤولية افتعال الحريق.
إعلاميًا يتفرّق الخبر وتتحمّل الطبيعة المسؤولية، ويترافق مع احتراق آخر في الأحياء القديمة، ويلقى مواطنٌ خليجيّ جزاء لعبه بالنار، فتُسحب منه الجنسية لأنه أحرق عربته احتجاجًا على مصادرة الشرطة لبضاعته.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919640797
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة