صيدا سيتي

صيدا التكافل... صيدا العائلة الواحدة في السراء والضراء!!!! (كامل عبد الكريم كزبر) ثانوية بيسان تنفذ أنشطة تهدف إلى مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات أبطال أكاديمية "عفارة تيم" يغادرون إلى الفيليبين للمشاركة في بطولة آسيا المفتوحة للكيوكشنكاي في الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقة حركة (حماس) - عبد الهادي: شعبنا سيواجه مشاريع تصفية القضية في كل الساحات منظمة الشبيبة الفلسطينية تفوز بعضوية الهيئة الأولى في الوفدي، ويفوز هيثم عبده بمنصب النائب غير المقيم لمنطقة الشرق الأوسط جمعية نواة تطلق حملتها الالكترونية الثانية بعنوان: "الريادة الشبابية السياسية والاجتماعية بين الواقع والتحديات" أبو جابر في ذكرى الانطلاقة: "من الضروري الإسراع لإنهاء أوسلو وإسقاطه" وفد من حزب الله زار المطرانين الحداد والعمّار في صيدا صيدا: الرحلة الأخيرة لهيثم رمضان "شهيد الإهمال"... في "ساحة الثورة" 30 ألف دولار «ثمن» الطفل الأشقر و15 ألف دولار للطفل الأسمر! شبهات بالاتجار بالأطفال نبش الملفّات يصل إلى «صيدا الحكومي»: النيابة العامّة الماليّة تلاحق رئيس مجلس الإدارة جنون الأسعار: أسعار السلع واللحوم قبل .. وبعد مؤشر أسعار السلع في تصاعد: المحليّة لامست الـ 25%... والمستوردة الـ 40% المخابز لا تزال تربح: الأفران «تنتش» رغيف الفقراء صرف جماعي وخفض رواتب: 400 مكتب سياحة وسفر مهدّدة بالإقفال الزجاج الطبي والعدسات اللاصقة تنفد من السوق القطاع الفندقي: الحجوزات تقارب الصفر! سفير الامارات تبنى حالة إنسانية في صيدا توقيف مطلوب بجرائم نقل سلاح وترويج وتعاطي مخدرات في محيط جزين مدير عام مؤسسة مياه لبنان الجنوبي استقبل وفداً صيداوياً واطلعه على اجراءات تخفيف الاعباء عن المواطن

جزيرة صيدا ... الزيرة انتقادات ومعلومات غير متوقعة!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 14 أيار 2013 - [ عدد المشاهدة: 15579 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


نور الدين الصلح - خاص صيدا سيتي:
تعتبر جزيرة صيدا التي يطلق عليها الصيداويون اختصارا" ( الزيرة ) إحدى المعالم الطبيعية والسياحية الهامة في المدينة حيث تقع قبالة مدينة صيدا وتشرف عليها – ولا ندري لماذا ... وزارة الاشغال العامة بدلا" من وزارة السياحة ؟
ونتيجة لدراسة قمت بها حول وضع هذه الجزيرة نتج عن هذه الدراسة معلومات مختلفة مثل المساحة والبعد عن الشاطئ والمرفأ غير ما تناولته بعض الصحف والمواقع.
الزيرة تتألف من ثلاثة أجزاء :
1) الصخرة الكبيرة: (وتسمى المنشار لأن طرفها الشمالي يأخذ شكل المنشار) طولها كخط مستقيم 457م خط متعرج 462م وعرضها الوسطي 66م. مساحة هذه الصخرة 30492م2 ومحيطها 1076م ، تبعد عن الشاطئ مقابل مباني المقاصد 788م وعن المرفأ الذي ترسو فيه السفن 380 م وعن القلعة البحرية 495م.
2) الصخرة الدائرية :
الطول 33م العرض 27م والمساحة 580م2 ، تبعد عن الصخرة الأم 47م ومحيطها 100م طولي، تبعد عن المرفأ 330م وعن القلعة البحرية 452م.
3) الصخرة الصغيرة :
الطول 40م العرض بين 10 و 2م مساحتها 230م2 محيطها 47م تبعد عن الصخرة الكبيرة 12م. وتقع الزيرة على خط عرض E 40.70 22 35 N 22.38 34 33
أما ارتفاع الصخور عن البحر فيتراوح بين 1م و 10م واكثر ارتفاع هو عند المنارة القديمة ( المعطلة والمهملة ).
وقد أشار أحد المسؤولين أن مناقصتين فشلتا لأسباب إدارية كانت تهدف إلى تنفيذ مشروع تأهيل المنارة الأساسية . وقد تم تركيب منارتين في مرفأ صيداعلى أعمدة حديد تساعد عملية الملاحة وعممت على الخارطة الملاحية البحرية العالمية 2004 .
وتعد << الزيرة >> واحدة من أربع جزر لبنانية قبالة الشاطئ، وهي جزيرة الأرانب مقابل مدينة طرابلس، صخرة الروشة مقابل العاصمة بيروت، جزر مدينة صور والزيرة في صيدا.
مميزات جزيرة صيدا ---- الزيرة
- إنها لا تبعد عن شاطئعأعمدة حديدأاااا— المدينة أكثر من 10 دقائق.
- توفر مكاتب التاكسي البحري المخصصة للسياحة والنزهة البحرية إنزال الركاب على الزيرة، ومتابعتهم من قبل الغطاسين. ويبلغ عدد المراكب 12 مركبا" مجهزة بكراسي يفوق عددها العشرين كرسيا"، والقيمون على هذه المراكب ينتظرون مواسم السباحة بفارغ الصبر. ويتقاضون 3000 ليرة على الشخص .
- خلال الليل يمكن التمتع بمنظر مدينة صيدا من البحر وهي تتلألأ بالأنوار إذا وجدت.
- التمتع بالسباحة في مياهها النظيفة البعيدة عن تلوث الشواطئ بالمياه الآسنه المتدفقة من قنوات الصرف الصحي التي تصبّ في البحر، عدا أكياس النفايات التي يلقيها المتنزهون على طول الكورنيش البحري المطل على الشاطئ.
- وجود برك صخرية، مياهها صافية يحلو القفز فيها.
- إنها مفتوحة للطبقات الشعبية حيث تعتبر متنفسا" طبيعيا" ومنتزها" للمواطنين لقربها من الشاطئ.
- تميز الشاطئ الشمالي الغربي للزيرة بوجود كميات من اللؤلؤ والمرجان يقصده الغطاسون.
- تشكل حاجزا" طبيعيا" للأمواج فتحمي السفن والمراكب، ومنارتها كانت تعمل على هداية السفن قديما".
- كونها مرفقا" سياحيا" جميلا" يمكن إنشاء تلفريك بين الشاطئ والزيرة من شأنه تنشيط الحركة السياحية في المدينة.
- يقصد الزيرة عدد كبير من المواطنين وزوار المدينه بقصد السباحة والسياحة.
- عمق المياه عند شاطئ الزيرة ينحدر تدريجيا" بحيث يناسب مختلف الأعمار.
- كانت بعض البرك فيها تستخدم قديما" لاستخراج الملح، وحمامات خاصة للنساء.
- الزيرة بهذا المساحة .... علينا العمل على تاهيلها لتكون محمية طبيعية ومرفقا" سياحيا" حيويا" في المدينة يقام عليها المطاعم والمقاهي والانشطة السياحية.
بعد هذا العرض لحال زيرة مدينة صيدا المشهورة، نتطلع إلى مستقبل جديد لهذه الزيرة.
فالزيرة ستكون أنظف الأماكن للسياحة وللسباحة خصوصا" بعد انجاز المرفأ الجديد في صيدا وتشغيله والانتهاء من مشكلة جبل النفايات، الا اذا خطط لها شيء آخر مثل سرعة الاشغال القياسية لفكرة نادي اليخوت وعملية انشاء السد البحري والاقاويل حول من سيستثمر كل هذا ...، وإذا طرح مشروع الزيرة كفكرة استثمارية علينا ان ندرك تماما" أن هذه الفكرة ستحرم المواطن العادي من التمتع بزيارة الزيرة أو السباحة عند شاطئها تماما" كشواطئ لبنان الممتدة من شماله إلى جنوبه.
- ولا بد من الاشارة إلى أن هناك تجاهلا" رسميا" من الوزارة المسؤولة عن الأملاك البحرية، ووزارة السياحة وتقاعس بلدية صيدا وعدم الاكتراث الدي لدى المسؤولين في المدينة وفاعليتها، وانعدام المبادرات الفردية.
- وقد نشهد أحيانا" ورشا" تنطلق من هنا وهناك لنظيف الزيرة والشاطئ تطوعا" لحماية هذا المعلم، وهذه الورش هي ضحك على العقول تحت شعارات متعددة تحمل ألوانا" مختلفة كالأزرق وغيره، واننا لا ولم ولن نلمس أي إفادة واضحة من هذه الحملات الإعلامية وتبقى جزيرتنا متروكة مهملة وشبه خاوية حتى من سلة مفايات واحدة.
- زيرة صيدا ....... ممنوع التمتع بها
- تقول الدراسات أن هناك مدينة مطمورة نحت الماء تمتد من زيرة صيدا الى شاطئها، وهذه المدينة اختفت إما بفعل الزلازل وإما بفعل موجات المد البحري والتسونامي التي غمرة المدينة القديمة . وهذه المدينة تحتوي على ثروات إنسانية وحضارية هائلة تعود إلى منازل وقصور صيدون التاريخية.
- شاطئ مدينة صيدا ملوث من نهر الأولي حتى سينيق ويعتبر أكثر المناطق تلوثا" .
- تلقى في مياه الزيرة فضلات الأطعمة والنفايات التي يخلفها الرواد في فصل الصيف لعدم وجود مستوعبات.
- عاجزون عن تحسين جزيرة صيدا
- لقد قرأنا أن وفد منظمة المدن الساحلية يدرس مع مندوب بلدية صيدا للتنمية السياحية الذي تأسس سنه 1997. إمكانية إبراز وجه المدينة السياحي لتكون واحدة من شبكة المدن التاريخية والأثرية.
هذا كلام بكلام، ويكثر الكلام هذه الأيام عن كل شيء لأن الكلام أفضل من السكوت ... وبعده الكلام نفاجأ أن كل شيء ينتهي كما بدأ .... مجرد كلام .

صاحب التعليق: رضوان النقوزي
التاريخ: 2013-06-14 / التعليق رقم [48088]:
نشكر حضرتك على المعلومات عن الزيره ونطلب من البلديه كتيب صغير عن مدينة صيدا ومعالمها وعن المعلومات الشيقه التي تكتبها يا استاذ نور الدين

صاحب التعليق: عربي
التاريخ: 2013-05-20 / التعليق رقم [47572]:
يا صاحبي أترك الزيرة و شأنها لأنك تعلم انه لو جرى تحويلها الى استثمار سياحي كما يْسمى ف ما رح يعود الفقير و المواطن العادي يقدر يحط إجرو عليها و هذا حرمان جديد باسم الاستثمار الذي سيذهب الى أحد المحسوبين بالطبع.
هذه ملك للشعب و للطبقات الشعبية و الذي أقترحه هو ان تشرف البلدية مباشرة عليها و إقامة كشك و استراحة شعبية و هذا سيؤمن للبلدية مدخول إضافي و يحمي المكان من . . . رأس المال الجشع.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919237302
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة