صيدا سيتي

مجلس بلدية صيدا يعزي بلدية الشويفات وعائلة الشهيد الشاب علاء أبو فخر تغريدات متتالية للنائب الدكتور أسامة سعد: المرحلة الانتقالية هي مسار سياسي آمن للخروج من الازمة - 6 صور اضاءة شموع في ساحة ايليا تحية لروح علاء ابو فخر وحسين العطار وقفة واضاءة شموع في ساحة ايليا مساء اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً اجتماع طارىء في غرفة صيدا لمناقشة التداعيات الخطرة التي باتت تهدد القطاعات المنتجة في صيدا والجنوب حماس تلتقي الحركة الاسلامية المجاهدة: وتأكيد على تعزيز الاستقرار الأمني والاجتماعي داخل المخيمات - صورتان شناعة يزور مركز القوة المشتركة في عين الحلوة: هي عنوان للوحدة الوطنية - 3 صور ​مفقود محفظة جيب باسم محمد دنان في القياعة - قرب ملحمة خطاب وتحتوي على أوراق ثبوتية صيدا .. الحراك يستعيد وهج بداياته .. وساحته! - صورتان الاقفال شل المؤسسات في صيدا ودعوة لوقفة تضامنية مع ابو فخر في ساحة ايليا إشكال بشارع رياض الصلح بصيدا على خلفية إقفال احد محلات الصيرفة "ديزر" تحلق على أجنحة طيران الإمارات تيار الفجر يبارك لحركة الجهاد شهادة أبو العطا ورد المقاومة على الكيان الصهيوني شناعة يزور عويد: العدو يسعى لتصدير أزماته الداخلية عبر استهداف المقاومين - صورتان للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في عبرا قرب سوبر ماركت سعود للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في عبرا قرب سوبر ماركت سعود المحتجون في صيدا اقفلوا محال الصيرفة في السوق التجاري - صورتان لبنان في أسوأ مراحله الإقتصادية: إقفال مؤسسات وتسريح عمال أو خفض رواتب معظم موظفي القطاع الخاص

جمال شبيب: لا يكون المسلم حاقداً

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 20 نيسان 2013 - [ عدد المشاهدة: 1824 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم الشيخ جمال الدين شبيب:
أيها الأحبة .. أن نرى من أعداء الإسلام حقداً وبغضاً كراهية .. نعم . لأن حياة أولئك القوم لا تقيم وزناً للعدل والإنصاف ..إنما هي أهواء تحركهم.. أما المسلم فلا يمكن له أن يكون حاقدًا، لا يجوز له يحقد ولا أن يحمل غلاً في قلبه ولا أن يستطيل بلسانه على أحد فهذا أمر ترفضه طبيعة الإسلام... لآنه داعية وحامل أمانة .
وإذا لم يُعجِبْك رأي إنسان ما، فقد تعجبك أخلاقه، وتذكَّر معي دائمًا أن النبي (ص) كان يحرص على إشاعة ثقافة المحبة بين الناس : ((لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا))؛ رواه مسلم.
وأخطر ما في الأمر اليوم أن تنقلب الموازين فيحقد مسلم على أخيه المسلم لمجرد خلاف في الرأي أو الفقه، وبالتالي يتواطأ هذا الأخ المحسوب على الإسلام ضد أخيه المسلم، ويذهب إلى تكفيره أو تفسيقه، أو يُؤلِّب السلطة عليه، أو يُصدر ضده كتب التجريح وخطب التشهير.
ويعلم الله أننا ما انطوينا على حقد لأحد، ولا غشَشنا مسلمًا قطُّ، ولا أحببنا الدخول في معركة؛ تنافسًا على أمر من أمور الدنيا، مدججين بأسلحة إسلامية من أجل أهداف غير إسلامية. وإننا لنعوذ بالله من هذا الحقد الذي يَلتهم الحسنات كما تَلتهم النار الحطبَ.
إن تضخيم العثرات، وشحن القلوب بالحقد والصراع والتعصب لمذهب أو لقومٍ، أو لوطن، والتنافس الرخيص من أجل المناصب والأموال والعلو في الأرض، لن يكون هذا الطريق المتخم بالأشواك طريقًا إلى الله، ولن تكون هذه الرسائل في سبيل الله، بل هي في سبيل الهوى والشيطان.
علينا أن ندرك أنه لايمكن أن يحمل دعوة الأنبياء من يعيشون بقلوب شياطين، فما كانت جريمة إبليس الأولى إلاَّ الحقد حين اعترض على أمر الله بالسجود لآدم، وقال: ﴿ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ ﴾ [الحجر: 33]، ﴿ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ ﴾ [الأعراف: 12].
ما أحوجنا في ظروفنا وأيامنا الصعبة إلى موقف إيثار لما عند الله، أو لمحة تواضع، أو نخوة دفاعٍ عن عرض أخ مسلم، أو التماس عُذر لمن سقط - لطبيعته البشرية - من إخوانك المسلمين.
علينا جميعاً أن نتقي الله والله تعالى هو القائل: (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ ﴾ [النحل: 127 - 128].


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917489722
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة