صيدا سيتي

حماس قررت إلغاء كافّة الأنشطة والفعاليات التي تقيمها كل عامٍ في ذكرى انطلاقتها في لبنان لقاء لبناني - فلسطيني في صيدا تضامنا مع الأسرى في سجون العدو الاسرائيلي للبيع شقة مساحة 120 متر مربع مع سند أخضر في صيدا - وادي الفوار للبيع شقة مساحة 120 متر مربع مع سند أخضر في صيدا - وادي الفوار صيدا في اليوم الـ 53: "لقمة هنية بتكفي مية"... وفتح أبواب "الكنايات" أسامة سعد يدعو لتشكيل جبهة عريضة للمعارضة الوطنية الشعبية من أجل فرض ميزان قوى سياسي جديد في لبنان السعودي يشكر جمعية محمد زيدان للانماء لإهتمامها بمنتزه الكنايات في صيدا بما يليق بالمدينة وأهلها ​للإيجار شقة سوبر ديلوكس 220 متر مربع مع مطل على البحر في الشرحبيل ​للإيجار شقة سوبر ديلوكس 220 متر مربع مع مطل على البحر في الشرحبيل رفع الزينة وإضاءة شجرة الميلاد وبازليك وبرج العذراء في مغدوشة جريح بحادث سير في شارع الشهيدة ناتاشا سعد في صيدا مطلوب آنسة للعمل لصالون تيسير وسحر في صيدا مطلوب آنسة للعمل لصالون تيسير وسحر في صيدا حراك صيدا: لن نقطع الطرق غدا وتحركاتنا رهن بنتائج الاستشارات للإيجار شقة طابق ثاني في عبرا حي التلة البيضاء مع مطل غربي وشرقي مكشوف للإيجار شقة طابق ثاني في عبرا حي التلة البيضاء مع مطل غربي وشرقي مكشوف للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية وإطلالة رائعة في مشاريع الغانم للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية وإطلالة رائعة في مشاريع الغانم A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida

عكس السير الطبيعي: في ذكرى الزعيم معروف سعد

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الإثنين 08 نيسان 2013 - [ عدد المشاهدة: 3654 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم وفيق الهواري - يوميات لبنانية:
عكس السير الطبيعي: في ذكرى الزعيم معروف سعد
يوم الأحد 3 آذار 2013، جالت تظاهرة ضخمة في شوارع صيدا في الذكرى الثامنة والثلاثين لاستشهاد الزعيم الشعبي معروف سعد. الاحتفال في هذه الذكرى، هذا العام كان مميزاً، بعد أشهر عجاف وطوال عاشتها المدينة، بدا خلالها وكأن صيدا قد تغيرت تماماً، بعد سيادة الخطاب المذهبي في المدينة.
بعد 38 عاماً على غياب سعد، ماذا بقي حياً منه في مدينته، التي التصق تاريخها الحديث بتاريخ معروف سعد، والتصق تاريخه بتاريخ المدينة. عُرف سعد بنضاله المستمر منذ نعومة أظافره، فموقفه واضح وحاسم في تأييد الشعب الفلسطيني للوصول إلى حقوقه الوطنية لم يتغير منذ ثورة 1936 إلى حين استشهاده عام 1975، مروراً بمشاركته النضالية خلال عامي 1947- 1948، وبعد انطلاقة الثورة عام 1965. انحيازه إلى جانب الفقراء وقضايا الشعب المحقة كان حاسما ايضا"ً، ولم يتردد يوماً باتخاذ مثل هذه المواقف وقد اغتيل على رأس تظاهرة لصيادي الأسماك في صيدا. وموقفه اللاطائفي كان مميزاً ومخالفا" لمواقف زعماء لبنانيين، بنوا موقعهم السلطوي اعتماداً على الطوائف ، في حين بنى موقفه اعتماداً على كتلة شعبية عابرة للطوائف. فكان عداؤه للمارونية السياسية آنذاك لا يقل عن عدائه للسنية السياسية أيضاً. وكان علمانياً يقبل الآخر كما هو، يحترم آراء الآخرين ومعتقداتهم. ضمن هذا الثالوث بنى موقعه الوطني وموقع صيدا الوطني المتنوع في وحدة شعبية رائعة. إلى هذا الموقع وُجهت ضربات عدة، أدت إلى تهميش التيار الديمقراطي اللاطائفي وتراجعه. حتى بدا وكأنه انتهى في المدينة. أتت مسيرة الثالث من آذار لتثبت أن التيار الديمقراطي الوطني متأصل في المدينة وقادر على إحداث الكثير من التغيير، وأن تعود المدينة للسير عكس السير، كما بدت التظاهرة وكأنها تسير عكس السير المتبع في لبنان. لكنه السير الطبيعي.
***
إلى المرأة، أجمل مخلوقات الدنيا في يومها العالمي
كانت الساعة تشير الى الثانية عشرة من ظهر الجمعة في الثامن من آذار، عندما تلقى اتصالاً هاتفياً من رقم مجهول منه، على الطرف الآخر كان صوت امرأة. عرفها على الفور، على الرغم من مرور زمن طويل لم يسمع منها شيئا". قالت له :"أعرف انك قد فوجئت باتصالي، وانا على ثقة أنك ستتصل كالعادة يوم ميلادي الذي يصادف الأسبوع القادم. حاولت زيارتك، لكن لم استطع، فقررت الاتصال بك خصوصاً اليوم، يوم المرأة العالمي".
لم تترك له مجالاً للتحدث، سوى قول كلمتين :"اشتقت إليكِ". أجابته :"وأنا أيضاً اشتقت لك كثيراً، قررت رؤيتك لأقول لك أشياء محددة، لكن ربما لا أستطيع البوح بها بمواجهتك، فلجأت إلى الهاتف، لأني مصرة على قولها وفي هذا اليوم بالذات". لم تصمت للحظة، هو أصيب بالهلع خوفاً من أن مكروهاً قد أصابها، لكنها أكملت :"أنت أجمل شيء مر في حياتي. أنت الوحيد الذي وقف إلى جانبي وساعدني حين احتجت المساعدة، لقد أحببتك من صميم قلبي ولم أحب أحداً مثلك. أحببتك إلى حد العشق، لكني لم أستطع البوح لك سابقا" بذلك. حتى في اللحظات الحميمة التي كانت تجمعنا كانت لحظات صمت من جانبي ، كنت أخجل من النظر إلى عينيك. أعرف مقدار حبك لي وأعرف احترامك لي وللظروف التي مررت بها. لكنك لم تعرف مقدار حبي لك انه بلا حدود وعليّ الاعتراف بذلك بعد هذا الزمن الطويل".
أخذ يفكر، هل أصابها شيء، هل هي تموت ، ورأت أن عليها الاعتراف بذلك. تضحك ملء شدقيها وتكمل: "أعرف بماذا تفكر، لكن اعترافي هذا هو حق لك عليّ، هو دين عليّ أن أرده اليك. هل تعلم ماذا أريد الآن؟ أريد أن أحضنك وأطبع قبلة على شفتيك وأنت تقول لي كل عام وانتِ بخير. أعدك أني سألتقي بك قريباً". وأقفلت الخط. كان مذهولاً، وفي لحظة واحدة عاد به الزمن 27 عاماً ولّت، حين التقى بها للمرة الأولى. صبية في الثامنة عشرة من عمرها، عيناها، ما أجمل عيناها، صغيرتان، لامعتان، حادتان، ثاقبتان، تتحركان بسرعة. شعرها الأشقر ما زال يتذكره منسدلاً على كتفيها، الآن غطاه حجاب فرضته العلاقات الاجتماعية، ذكية، فطنة، سريعة البديهة. أعجبته من اللحظة الأولى وشعر أنها تبادله الشعور، لكن الظروف حالت دون استمرار العلاقة. تزوجت ومضت في حياتها، احترم خياراتها، لكنه لم ينسها. يتصل بها دوماً في عيد ميلادها. لم يرها منذ سنوات لكنها لم تغب عن ناظريه. وعلى الرغم من الأيام السعيدة التي قضاها معها، لم تجرؤ على البوح بشيء، كانت تبقى صامتة عندما يفتح موضوع العلاقة. لكنها اليوم، وبعد 27 عاماً اتصلت لتقول له بما كان يجب ان تقوله قبل أكثر من ربع قرن. لكن ذلك لن ينقص أو يزيد من حبه وعشقه لها. إنها، بالنسبة إليه أجمل نساء الدنيا، وفرحه اليوم في يوم المرأة العالمي لا يعادله فرح أي امرأة في يومها هذا، لقد أعادت إليه الحياة، لكن دولاب الزمن، للأسف، لا يعود إلى الوراء.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919375763
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة