صيدا سيتي

تجمع لجان الاحياء في مخيم عين الحلوة يدعو للاسراع في اغاثة اللاجئين طلاب الإنجيلية في صيدا يواصلون جولتهم لعرض تصورهم لبلدهم اللجان الشعبية تعتصم أمام مقر الأنروا بعين الحلوة وتطالبها بإغاثة عاجلة لأهل المخيمات في لبنان مسيرة سيّارة جابت شوارع صيدا رفضاً للفساد والهروب من المسؤولية اطلاق نار في عين الحلوة جراء اشكال عائلي أسامة سعد خلال لقائه طلاب الانجيلية: بذور الجيل الثائر قد زرعت وسنحصد في المستقبل وطنا يلبي طموحات الشباب بدولة مدنية عصرية عادلة اندلاع حريق في منزل فلسطينية في مخيم عين الحلوة اعتصام فلسطيني في عين الحلوة طالب الاونروا بإعلان خطة إغاثية نقابيو صيدا والجنوب: قرار رفع سعر ربطة الخبز معركة في وجه الفقراء Smart Program دعوة: بلدية صيدا تستضيف يوم طبي مجاني حول الصدفية مع الدكتور محمود الديشاري الشيخ د. بشار العجل حاضر في "مجمع مسجد بهاء الدين الحريري" عن "الأزمة الاقتصادية .. أسباب وحلول في المنظور الشرعي" صندوق الخير ينهي توزيع لحوم الأضاحي المجمدة كيف تُسرق الخزنات؟ هؤلاء هم المشتبه فيهم!نصائح أمنية بلدية كفرحتى: مقتل عنصر بلدية دهسا من قبل سوري يقود سيارة ربيد مسروقة السنة الدراسية في خطر: هل تقفل المدارس الخاصة؟ صندوق النقد... الحل جاهز عندما يُقرِّر اللبنانيون .. تدابير عاجلة يجب اتخاذها قبل أن تنزلق البلاد إلى انهيار اقتصادي واجتماعي صيدا: وقفات احتجاجية أمام مصرف لبنان وشركة الكهرباء والبلدية صيدا: خلاف بين المجموعات المشاركة... ومساعٍ للحفاظ على وحدة الحراك قضاء الجنوب «يتسلّى» بموقوفي صور

مسكينة تلك الصبية .. تسر للبحر همومها بعدما كانت توزع عبر أمواجه رسائل حبها للعالم

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأربعاء 13 آذار 2013 - [ عدد المشاهدة: 3919 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

رأفت نعيم:
مسكينة هي صيدا .. وحزينة تلك المدينة لا تعرف لمن تشكو همومها .. وما اكثرها .. وما اثقلها ..
بين وضع امني متفجر في مخيم عين الحلوة .. وتحرك اسيري هنا او هناك .. وسلاح منتشر في احيائها تحت تسميات مختلفة .. ووضع اقتصادي لامس درجة الجمود حتى الموت .. ودولة عاجزة تتخبط بملفاتها السياسية والأمنية ..
كان الأمن والاستقرار .. لازمة المدينة اليومية التي تتردد تأكيدا واصرارا على لسان جميع فاعلياتها .. فأصبح اقصى ما يتمناه ابن صيدا ان ينعم بيوم آمن وحياة طبيعية .. واصبحت مساحة صيدا تختصر بالمساحات الأمنية فيها .. والأخبار عنها تختصر ..بالأمن وحده ..
كان المخيم بلسان قياداته مصدر طمأنة للمدينة بأنه لن يكون الا مصدر امن واستقرار لصيدا .. فإذ به يحسد نفسه ويقع في المحظور الأمني ومن باب قضية صغيرة فيوقع صيدا في مزيد من الشعور باللاأمن..
كان السلاح غير الشرعي هو مشكلة صيدا التي رفعها الأسير شعارا لتحركاته .. فأصبح الأسير هو مشكلة صيدا ومن ابواب قضاياه الصغيرة .. واصبح السلاح غير الشرعي مرتاحا .. اكثر مما كان قبل الأسير ..
فمن المنتصر ومن المهزوم في حرب استنزاف صيدا هذه .. واين هي القضايا الكبرى التي حفل بها تاريخ مدينة الستة آلاف عام .. مما يجري اليوم فيها من أحداث ليس لها فيها ناقة ولا جمل ..
كل ذنبها انها استشرفت الفتنة منذ اغتيل ابنها رفيق الحريري .. وسعت وعملت على ابعاد هذا الشبح المخيف عنها .. وتجنيب أهلها تجرع تلك الكأس المرة ..
كل ذنبها أنها حمت السلم الأهلي ودافعت عن العيش المشترك ، وعضت على الجراح وتحملت الكثير وتمسكت بالدولة ومؤسساتها .. وتطلعت نحو المستقبل ..
لكل ذلك .. أُسرت صيدا بقيود الخوف مما هو آت .. وسُجنت أحلام ابنائها خلف قضبان القلق على المصير .. وخيّرت المدينة بين التسليم بواقع مؤلم فرض عليها .. وبين الذهاب الى واقع أكثر ايلاما ..
وبين هذا وذاك .. يصعب الإختيار .. ويصعب معه التكهن ماذا بعد؟..
نعم .. مسكينة صيدا .. وحزينة .. تلك الصبية .. في قلبها غصة مخنوقة .. وفي عينها دمعة محبوسة .. ليس لها الا الله تشكو اليه ضيقها .. وليس امامها سوى البحر .. تسر اليه همومها .. بعدما كانت تشركه في افراحها وأحلامها .. وتوزع عبر امواجه رسائل حبها للعالم ...


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919609919
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة