صيدا سيتي

أسامة سعد زار دار السلام مهنئا الهيئة الادارية الجديدة لجمعية جامع البحر باستلام مهامها مناورة صغيرة لطلاب الحسام باستعمال خراطيم المياه تعميم رقم هاتف جديد لأمن الدولة بعد ارتفاعه مساء أمس.. كم بلغ سعر صرف الدولار اليوم الجمعة؟ "الكورونا" ينتشر... ولقاح "H1N1" الأسبوع المقبل في لبنان وزني يوضح كلامه عن اسحالة عودة سعر صرف الدولار إلى ما كان عليه مصارف لبنانية ستختفي بالتصفية والدمج.. ما مصير الودائع؟ عذراً .. بطاقات الدفع مرفوضة!! العاصفة تفرض حظراً ملاحياً في بحر صيدا و"عروس الشلال" ترتدي فستانها الأبيض! مذكرة بالاقفال في عيد مار مارون وذكرى الحريري يومي الاثنين والجمعة 10 و14 شباط المكتب الاعلامي لوزير التربية طارق المجذوب وزع نبذة عن السيرة الذاتية للوزير بيان توضيحي من شركة سينيق التجارية‎ قتيل و3 جرحى في حادث سير عند جسر الاولي وزير الصحة أوعز بمعالجة جرحى حادث سير وقع صباحا على مدخل صيدا للذين يرغبون بمنح الجنسية الأميركية لأولادهم.. إليكم هذا الخبر احتراق سيارة كيا بيكانتو على طريق حارة صيدا صورة رومنسية وكلمات مؤثرة .. من باسيل إلى شانتال الأزمة تعصف بالنبطية: اقفال 65 مؤسسة تجارية وأكبر "Mall" نواب أوروبيون يطالبون لبنان بأموال بروكسيل المنهوبة! طلاب "اللبنانية" عاجزون عن دفع رسم التسجيل .. للإعفاء من التسجيل بدل جمع التبرعات

حكاية الحفر والمطبات في الشوارع ومعاناة المواطنين

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الجمعة 08 آذار 2013 - [ عدد المشاهدة: 5796 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ابريق جديد من اباريق الزيت الصيداويه
بقلم نور الدين الصلح - صيدا سيتي:
منذ العام 1878 وحتى الآن تعاقب على رئاسة بلدية صيدا خمسة عشر رئيساً ، كانو بأجمعهم خيراً وبركه على المدينه، حتى أن أحد هؤلاء الرؤساء وكما يذكر أحد المسنين في صيدا ، كان يخرج من منزله حاملاً مظلته لتحميه من اشعة الشمس و يجول في ازقة المدينه وشوارعها الداخليه والخارجيه ، وكان يدون ملاحظاته حول ما كان يسمعه ويراه . وعندما يعود الى مركز البلديه كان يصدر اوامره لتنفيذ ما شاهده وحلَ ما سمعه من مشاكل ومخالفات .
وكانت شبكة الطرقات في مدينة صيدا ومنذ أمد بعيد تعتبر من الشبكات الحديثه والتي تقدر مساحتها ب 115 هكتاراَ ويبلغ طولها حوالي 52 كلم أي ما يعادل 15% من المساحة الأداريه .
والآن امتدت صيدا واتسعت وكبرت بلديتها وأصبح فيها ادارات متخصصه لبحث شؤونها وحل مشاكلها حتى انطلقت الأصوات من هنا وهناك مسلطه الأضواء على مشاكل المدينه التي تفاقمت مع تفاقم امتدادها وانفلاش بنيانها وزيادة عدد سكانها حتى اصبحت حكايات الحفر والمطبات والانهيارت الأسفلتيه في شوارع المدينه اشبه بحكاية ابريق الزيت ، فتسابقت الأقلام تكتب حول هذه المشاكل وكل يدلو بدلوه في بئر هذه القضايا علهم يجدون لها حلاَ ، وما كتب حول ذلك كثير منه:
- طرقات تشتهي تزفيتها،
- حفر ومطبات طال أمدها ... والشوارع تعاني ما تعانيه،
- طرقات ملأتها الحفر والمطبات والمياه، وغابت عنها الإنارة،
- تضارب الصلاحيات حول من تقع عليه مسؤولية تأهيل الطرق وصيانتها (وزارة الأشغال أم البلدية)
- العذر الدائم، نقص في الأموال اللازمة،
- مع مرور السيارات والمركبات بدأت هذه الحفر تتسع وتؤذي المواطنين،
- عدم وضع لوحات تحذيرية من وجود مطب وفقدان الإنارة يشكل خطراً داهماً على السائقين،
- نعم لإيجاد آلية لصيانة الطرق والشوارع الداخلية،
- الحفر والمطبات تتسبب بحوادث كثيرة نتيجة هروب السائقين منها،
- إزالة المطبات ذات المنفعة الشخصية والتنسيق مع إدارة المرور،
- المطبات الصناعية للوقاية وليست لتكسير السيارات،
- مطبات عشوائية مخالفة للمواصفات الفنية من حيث الإرتفاع والعمق،
- جهات خدماتية وشركات لديها مشاريع خاصة تقوم بحفر الشارع وبعدها لا تلتزم بإعادة تزفيته، ولو فعلت ذلك لكان بشكل عشوائي وغير مدروس،
علينا ألا ننسى أن المطبات هي لحماية أرواح المواطنين والحد من السرعة ولتفادي الحوادث المرورية، لذلك نحن نؤيد إقامة المطبات الصناعية في المواقع التي تحتاجها وبما يخدم المصلحة العامة.
وفي هذا المجال، لا بد من لفت نظر بلدية صيدا وبلديات البلدات المجاورة إلى بعض الحفر التي تعيق تنقل المواطنين :
- حفرة في دوار ساحة الشهداء / دوار قياعة / ودوار الحارة والهلالية صيدا حفر كثيرة تسبب الضرر للسيارات،
- الطريق الممتدة من قياعة طلعة السلام حتى شارع الهلالية الرئيسي يلزم تزفيت كامل الشارع،
- الطريق المتفرع من شارع نتاشا سعد حتي حي الزهور،{ تزفيت كامل }
- الحفر والمياه من مقبرة الإنكليز حتى فرن العربي، وحفر في حي البعاصيري،
- بحيرة مياه متجمعة عند أول طريق القنايه ـ القياعة عند الشتاء،
- الحفر عند تقاطع البرامية السلطانية القياعة،
- هبوط إسفلتي بعد تزفيت في شارع حسام الحريري مقابل سنتر حمود،
- ضرورة توسعة الطريق الممتدة من دوار الأمريكان حتى دوار السراي بسبب ضيق الشارع والزحمة الخانقة في أوقات الذروة صباحا وظهرا ومساء (تضييق حوض وسط الشارع)،
- وغيرها الكثير الكثير في أحياء صيدا وشوارعها.
أمام هذا العرض، نقول أنه لا بد من قيام جهة متخصصة من قبل البلدية أو البلديات المسؤولة لمتابعة هذه القضايا في الشوارع ومعالجتها ورفع تقارير يومية حتى تكون معالجة الخلل سريعا.
ونتسائل هنا أيضاً كيف يمر المسؤولون على هذه الطرقات ولا يرون هذه الحفر والمطبات والمستنقعات، ولا يعيرونها أي إهتمام، أفلا يشعرون بخبطات سياراتهم ؟؟!!

صاحب التعليق: ABOU MUSTAFA
التاريخ: 2013-03-10 / التعليق رقم [46480]:
لاحياة لمن تنادي


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922859206
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة