صيدا سيتي

الدولار لن يساوي 1500 والبنزين سيزيد 5000.. هذا ما ينتظر لبنان إذا "جاء" "صندوق النقد"! "شجرة ميلاد" صيدا من الإطارات: رسالة رمزية عن الفقر... والعيش المشترك عشرات آلاف المضمونين قادرون على سحب تعويضاتهم أكثر من مرة: من يحمي أموال العمّال في الضمان من النهب؟ موقوفو صور أحرار... بعد 50 يوماً حراك صيدا تراجع عن رفع شجرة ميلاد مطاطية تجمع لجان الاحياء في مخيم عين الحلوة يدعو للاسراع في اغاثة اللاجئين طلاب الإنجيلية في صيدا يواصلون جولتهم لعرض تصورهم لبلدهم اللجان الشعبية تعتصم أمام مقر الأنروا بعين الحلوة وتطالبها بإغاثة عاجلة لأهل المخيمات في لبنان مسيرة سيّارة جابت شوارع صيدا رفضاً للفساد والهروب من المسؤولية اطلاق نار في عين الحلوة جراء اشكال عائلي أسامة سعد خلال لقائه طلاب الانجيلية: بذور الجيل الثائر قد زرعت وسنحصد في المستقبل وطنا يلبي طموحات الشباب بدولة مدنية عصرية عادلة اندلاع حريق في منزل فلسطينية في مخيم عين الحلوة اعتصام فلسطيني في عين الحلوة طالب الاونروا بإعلان خطة إغاثية نقابيو صيدا والجنوب: قرار رفع سعر ربطة الخبز معركة في وجه الفقراء Smart Program دعوة: بلدية صيدا تستضيف يوم طبي مجاني حول الصدفية مع الدكتور محمود الديشاري الشيخ د. بشار العجل حاضر في "مجمع مسجد بهاء الدين الحريري" عن "الأزمة الاقتصادية .. أسباب وحلول في المنظور الشرعي" دعوة لحضور توقيع رواية مرج البحرين لأبو الغزلان للبيع شقة مساحة 120 متر مربع مع سند أخضر في صيدا - وادي الفوار ​للإيجار شقة سوبر ديلوكس 220 متر مربع مع مطل على البحر في الشرحبيل

غاب 37 عاماً وظل وفياً للقضية الفلسطينية .. بهيج عنتر يعود الى صيدا جثماناً

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأربعاء 20 شباط 2013 - [ عدد المشاهدة: 5240 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


المستقبل - صيدا:
لم يكن بهيج عنتر، ابن السنوات الـ65، يعرف ان زيارته الأولى الى مدينته صيدا بعد غياب 37 عاما متواصلة عنها ستكون الأخيرة، قبل ان يعود اليها بعد شهر واحد جثمانا محمولا. وكأنه جاء مودعا الأهل والأقارب والأصدقاء، ومحاولا ولو بأيام قليلة، تعويض سنوات الغياب الطويلة عن المدينة التي احب وعشق منذ الصغر وفتياً.
بهيج عبد الرحمن عنتر، ابن صيدا الذي ابصر النور في العام 1948، تفتح وعيه منذ صغره على صعود نجم الثورة الفلسطينية والحركة الناصرية والقومية العربية.
ويقول ابراهيم عنتر، ان شقيقه بهيج، توجه في العام 1975 الى المانيا الشرقية طالبا اللجوء. وبقي فيها حتى العام 1979. ثم انتقل الى المانيا الغربية وبقي يجند الشباب لصالح القضية الفلسطينية. وفي العام 1982 قرر العودة الى لبنان لكن الاجتياح الاسرائيلي حال دون ذلك، فبقي في المانيا لتنقطع بعدها اخباره طيلة ثلاثة عقود. الى ان تمكنا من خلال صديق له، من التواصل معه عبر الهاتف. وتم اقناعه بالعودة.
أضاف، لقد حرص على ان يتمشى مطولا في صيدا وعلى شاطئ البحر مستعيدا ذكرياته فيها. وزار ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري والتقى النائب السيدة بهية الحريري. ثم غادر في كانون الثاني 2013 لينجز اوراقه ليعود ويستقر نهائيا في لبنان. لنفاجأ يوم 14 شباط بخبر وفاته بسكتة قلبية. كانت امنيته ان يمضي بقية حياته بين اهله وفي مدينته. لكن القدر لم يسعفه. كأنه جاء فقط ليودعنا بعد طول غياب وقبل غيابه الأخير والدائم.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919641720
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة