صيدا سيتي

رفع الزينة وإضاءة شجرة الميلاد وبازليك وبرج العذراء في مغدوشة جريح بحادث سير في شارع الشهيدة ناتاشا سعد في صيدا مطلوب آنسة للعمل لصالون تيسير وسحر في صيدا مطلوب آنسة للعمل لصالون تيسير وسحر في صيدا حراك صيدا: لن نقطع الطرق غدا وتحركاتنا رهن بنتائج الاستشارات للإيجار شقة طابق ثاني في عبرا حي التلة البيضاء مع مطل غربي وشرقي مكشوف للإيجار شقة طابق ثاني في عبرا حي التلة البيضاء مع مطل غربي وشرقي مكشوف حداد: ملفات كبيرة وصعبة تنتظر الحكومة العتيدة! ساحة ايليا تحولت الى ملتقى لمساعدة المحتاجين ناشطون في صيدا يوزعون حصصا غذائية من الطعام على العائلات للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية وإطلالة رائعة في مشاريع الغانم للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية وإطلالة رائعة في مشاريع الغانم مسيرة في صيدا لمساعدة الفقراء والمحتاجين ورشة عمل.. من حق العمل الى الحقوق الاساسية للاجئين الفلسطينيين في لبنان في جمعية "نبع" المتظاهرون في صيدا يفتحون بوابة الكينايات عند نهر الاولي حشد من طلاب مدرسة حطين يزور اتحاد المرأة متضامنا ومناهضاَ للعنف ضد المرأة A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida دعوة للمشاركة في حفل إطلاق: البيت العربي لتعليم الكبار والتنمية، في فندق لو كريون - برمانا تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية

الحقيبة المدرسية مع بداية كل عام دراسي .. حكاية ابريق الزيت

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الخميس 14 شباط 2013 - [ عدد المشاهدة: 5670 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم نور الدين الصلح - صيدا سيتي:
أخبرني أحد أصدقائي أنه سيجري عملية لابنته الصبية. سألته عن طبيعة العملية، فأجاب أنها عملية تجليس للعمود الفقري، ذلك أن إبنته تعاني من التواء في العمود الفقري منذ نعومة أظفارها وذلك بسبب حملها لحقيبة كتبها المدرسية، تلك الحقيبة التي هي ثقيلة الوزن وثقيلة الدم هذا فيض من غيض، وقصة الحقيبة المدرسية حكاية صداع مستمر منذ كبرت الكتب وتكثفت البرامج فأصبح على التلميذ صغيراً كان أم كبيراً أن يحمل وزناً يتراوح بين 10 و15 كلغ. ما يدفع الأهل إلى أن يحملوا حقائب أولادهم حتى لا يصابوا بالتواءات أو انحرافات أو الخناءات وآلام في الظهر، فاجعل الحقيبة المدرسية موضوعاً يطرح في كل عام ويتداوله المربون والأهل والقيمون على المدراس، حتى كثرت العناوين وتنوعت ونذكر منها على سبيل المثال:
1- الحقيبة المدرسية قنبلة يحملها طلابنا
2- الطب يحذر للمرة الألف، شنطة المدرسة خطرة
3- الحقيبة المدرسية أوزان ثقيلة على اكتاف البراعم
4- الحقائب المدرسية تقصم ظهور الطلبة بكتب محشوة
5- الحقيبة المدرسية وآلام الظهر والعامود الفقري
6- ماراتون حمل الأثقال اليومي للطلاب، الحقيبة المدرسية، حمولة تكسر الظهر
7- لا تستهينوا تبللوا التشوهات بسبب الحقيبة
8- الحقائب المدرسية أزمة مزمنة تحتاج لحل جزري
9- عدنا للمدارس ولمأساة الحقيبة المدرسية
10- الشنطة المدرسية تسبب مشاكل لأطفالنا
11- متى تطبق الحقيبة الالكترونية
12- الحقيبة المدرسية تتسبب في حدوث تغييرات في مستوى الكتف الحامل للحقيبة
13- ثقل أوزان الحقائب يكون سبباً في إمتداد معاناة العديد من التلاميذ طول حياتهم.
14- صعوبة التحرك بالحقائب أثناء الصعود والنزول على السلم لانعدام المصاعد في المدارس والمباني الشعبية.
15- اكبادنا تزحف على الأرض
16- الحقائب المدرسية عبء لا يزال يرزخ تحته معظم الطلاب في مختلف المراحل
17- الحقائب المدرسية تؤثر على التوازن والقوام ومشاكل العمود الفقري
18- من 60 إلى 70% نسبة الانحراف بالعمود الفقري من سن الثامنة حتى الخامسة عشرة بسبب حمل الحقائب ووضعيات الجلوس في المدرسة
19- الألم يأتي لاحقاً عندما يبلغون الثلاثين أو الاربيعين من أعمارهم
20- حقيبة المدرسة الثقيلة ... هل هناك حل؟

إن كثافة العناوين هذه لدليل على أهمية الموضوع المتداول والدائم طالما هناك مدارس وهناك تلاميذ، لذلك لابد من توجيه تمنياتنا إلى وزارة التربية والتعليم طالبين دراسة هذا الموضوع بشكل جدي، ومتابعة ما قيل على لسان أحد وزراء التربية من أن الوزارة والمركز التربوي يعملان على تخفيف وزن الحقيبة. (أين وصلت هذه المحاولة) إننا أمام مشكلة تربوية وصحية وإنسانية لا بد أن نجد لها الحل المناسب، ولا بد من العمل الجدي المكثف للتشجيع على استعمال الوسائل التكنولوجية الحديثة والعمل على تخفيف وزن الحقيبة بحيث لا يزيد عن 5 كلغ فقط.
وهنا لا بد الاشارة إلى ضرورات تقنية تقع على عاتق المدارس نفسها منها تأمين خزائن وادراج للتلاميذ يضعون فيها كتبهم، هذه الكتب التي لم يعد لها وجود في دول العالم الراقية. فالكتب أصبحت على شرائح تحمل في الجيب، وللكومبيوتر دورة في العملية التربوية حيث أصبح مصدراً للمعلومات. وإذا فكر جهابذتنا في تجزئة الكتاب المدرسي الكتاب المدرسي فيديو أن هذه العملية لا تقدم ولا تؤخر. ونعود الى مسألة تقليل متطلبات اليوم الدراسي قدر الامكان عل هذه الطريقة تكون أكثر إفادة.
الكلام يطول ويطول
وهنا ندعو إلى إنشاء قسم للتوعية الصحية والرعاية الطلابية في المدارس والوزارات، والقيام بحملات توعية لأولياء الأمور والطلبة وتعريفهم بمواصفات الحقيبة المدرسية وكيفية استخدامها وحملها بالطريقة الصحيحة وعدم حملها لمسافات طويلة.
صرخة نطلقها رأفة لحببات قلوبنا، أطفالنا الأحباء، ونوجهها إلى الوزراء والمدراء والمعلمين وأولياء الأمور والجمعيات التربوية الاستشارية والهيئات الطلابية...
نصرخ ونقول انقذونا أولادنا من براثن الحقيبة المدرسية وحرروهم من عتالة الكتب الثقيلة.


صاحب التعليق: اب يشفق على الاولاد
التاريخ: 2013-11-11 / التعليق رقم [50388]:
كل يوم ببعت ابني بالفان على المدرسه وايام انا بوصلوا عدا تذمره الدائم من الحقيبه المدرسيه عند الدخول الى المدرسه لا يوجد للتلاميذ اي حمايه مثل الخيم من المطر وهناك البهدله عندما يصل الطالب الى الصف وهو مبلل ونرى الاساتذه واولادهم يدخلون بالسيارات الى حرم المدرسي قيقول بابا هل هني احسن منا واقول على الاقل ضعوا خيم على الممر اللذي يمر منه الطلاب ارحموا الطلاب ايًها التربويين

صاحب التعليق: مواطن صيداوي
التاريخ: 2013-11-10 / التعليق رقم [50359]:
تتكلمون عن الحقائب الثقيله انا معكم ولكن الاقساط كذلك ثقيله وغلوها هالسنه ولجان الاهل في المدارس لا تتحرك ابدا بهذين الموضوعين وهم انتخبوا للمحافظه على حقوق الطلاب ًولم نرى مره تكلموا ولا انتقدو او دعوا لجان الاهل للمناقشه رايحه على الطالب وعلى الاهل امرنا لله

صاحب التعليق: مواطن صيداوي
التاريخ: 2013-11-09 / التعليق رقم [50348]:
معا من اجل حقيبه مدرسيه صحيه
انها قصه طبيه حازت اهتمام الاطباءوالمسؤولين في وزارات التربيه والصحه في العالم وحمل الحقيبه المدرسيه الثقيله تصييب الطالب باضطراب وانحناء بالعمود الفقري ويعرض الطالب لاءلام الرقبه والذراعين والكفين والظهر حتى القدمين حلوا هذا الموضوع ايها المسؤولين وحاولوا تخفيف الوزن وتوفير خزن بالمدارس واين خبراء التربيه والمسؤولين في المدارس اللذين يرون هذه المشاكل بام اعينهم اللهم احمي اولادنا

صاحب التعليق: اب لتلاميذ يشكون من وجع الظهر
التاريخ: 2013-11-09 / التعليق رقم [50346]:
لفتت نظري هذه المقاله اللتي يجب ان يكتب عنها كل عام دراسي ونحن نقول اين وزاره التربيه واين لجان الاهل واين الاستشاريين للمدارس واين الاطباء اللذين يعالجون هذه الحالات او ليس لهم اولاد يشكون من الحقيبه اشفقوا على اولادنا واولادكم واعطوا هذا الموضوع اهميه


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919356681
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة