صيدا سيتي

"معلومات الأمن العام" أوقفت "ناقل المطلوبين" من عين الحلوة اطلاق نار في الشارع التحتاني لمخيم عين الحلوه دون معرفة الأسباب مجموعة انا مستقل من صيدا: للقضاء على الفساد وصولا إلى الدولة القوية ندوة عن زيت الزيتون في جزين اتحاد نقابات العمال في الجنوب: لحوار جدي ومسؤول بين النقابيين وتوحيد الصفوف ووضع الخلافات السياسية جانبا تفجير اجسام وقذائف غير منفجرة في حقل القرية محتجون حاولوا نصب خيمة امام مصرف لبنان في صيدا سوسان: لتناول الظروف الراهنة في خطب الجمعة ودعوة الناس الى التكاتف والصدقة ‏ حدّاد "على الحديدة" يلتحق بـ"الخضرجية‎" !‎ أسامة سعد خلال جولة في أسواق صيدا: لمرحلة انتقالية تعالج مختلف الملفات لحفظ الوطن مستقبل مدينة القدس.. مخاطر حقيقية... أ.د. وليد عبد الحي‎ الانماء والاعمار: إنجاز حفر القسم الأخير من النفق المخصص لجر مياه سد بسري محتجون دخلوا سراي صيدا الحكومي والصقوا منشورات على الجدران Charity initiatives seek to ease economic pressures in Sidon اللجان الشعبية والمجلس النرويجي وبحث في تحسين البنية التحتية بجبل الحليب أسامة سعد على تويتر: مهمّشو اليوم... ثوار الغد... لا دولارات ستأتي إلى لبنان: «خُذوا إعاشة»! مدارس خاصة تتخبّط وأخرى تبخّرت مؤونتها 50% حسومات على رواتب الأساتذة مبادرات "التكافل الاجتماعي" في صيدا... تُبلسم معاناة الفقراء والعائلات الـمتعفّفة معمل سبلين يهدّد برجا: أطرد موظّفيكم

هكذا علمونا الكبار

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الخميس 14 شباط 2013 - [ عدد المشاهدة: 3503 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


بقلم طارق حسين أبو زينب (ناشط اجتماعي) - صيدا سيتي:
كانت بيروت مدينة تحت حكم المليشيات اللبنانية ومن بعده الحكم للنظام السوري، والحالتين كان ابناؤها محرومين الدفاع عن حقوقهم، بل وكان يصيبهم الاضطهاد بين الحين والأخر تبعا" لمقاييس السياسة والعسكر انذاك، وربما بتأثير مزاجية الحاكم فليست هناك اذا" ثقة دائمة وأكيدة بين المواطن والحكم، فضلا" من الخوف الدائم عند المواطن والكبت والفراغ والتهويل والوعيد والتأثير النفسي والجسدي والأجتماعي.
المرحلة الاليمة هذه احتاجت انقاذ ودعم فكان العطاء من "رجل مؤمن"، وقفة وتأمل وعراب لدستور لكل اللبنانين وهو "اتفاق الطائف"، هذا القائد سبب التفاف الشعب اللبناني حول من يمكنه تمثيل "الشعب" المرجع "والحامي" من أبنائه. وهذا المقصود كان لا بد للقائد أن يحظى بصفات، أهمها أيمانه بلبنان وبالإنسان وميزة القيادة والمروءة، وأعني هنا الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي تمتع بقوة ذكية كانت مهمة كثيرا" لقهر الحاقدين والمتطفلين من الذين لا يريدون الأمن والأمان وإعمار لبنان.
استطاع القائد التخطيط لأعادة بناء وطن اسمه لبنان بعيد عن الحروب الأهلية وعدوى الطائفية، متسلح بالقيادة الحكيمة والتحبب الى الناس ومن الناس مع العلم كان محارب ومغامر وصاحب القلب الكبير والكلمة الآمرة الفاصلة.
أعاد الديمقراطية الى لبنان واستتباب الأمن في ربوعه وانهاك المواطنين الدائم في ملاحقة قوتهم، واهتمام المؤسسات الرسمية والخاصة بالحياة الاجتماعية اللبنانية وبالنهوض بالبلد والمواطن اللبناني.
2005 كان الزلزال الكبير فخططوا ونفذوا وقتلوا هذا الحضور اللبناني اللامع بين الأمم، فلا استطيع أن اقول الا عند افتقاد الرئيس الشهيد رفيق الحريري، جعل " للزمرة " سطوة " وللشبيحة " سرقة ونهب " ولم يعرفوا أن القائد سطر التاريخ البطولي استشهاده وأن رؤيته وأهدافه التي آمن بها أصبحت في قلوب وعقول كل اللبنانين .
رفيق الحريري اشتقنالك .


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919487392
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة