صيدا سيتي

كان عائداً إلى منزله حين خطفه الموت... الياس ضحيّة جديدة لحوادث الطرق كان متوجهاً إلى عمله في بلدية بيروت فخطفه الموت... الرقيب أرزوني رحل بحادث مروّع إطلاق أحد ناشطي الحراك في صيدا أوقف ليل الثلثاء على خلفية حرق اطارات ونقلها رئيس الجمهورية يوجه عشية الإستقلال رسالة الى اللبنانيين السنيورة: قيام رئيس الجمهورية بمشاورات مخالفة صريحة للدستور والحريري هو الاقدر على تولي المسؤولية وحكومة الاختصاصيين حالة استثنائية نقيب الاطباء نقل عن جبق تأكيده توقيع وزير المالية على مستحقات الاطباء برنامج تكريم رجالات الاستقلال .. ضريح الرئيس عادل عسيران في جبانة البوابة الفوقا في صيدا الصناعة واصلت الكشف على معامل تعبئة المياه: اقفال 15 مصنعا والعينات غير مطابقة للمواصفات أبو كريم فرهود: الإرهاب الإسرائيلي بحق المؤسسات الوطنية الفلسطينية في القدس بات موثقًا وسيتم تعميمه على المؤسسات التعليمية والتربوية في كافة الدول الأوروبية زينب خليفة تفوز بمسابقة "لحظات" للتصوير عن صورتها في سوق صيدا القديم أبناء قسم التأهيل المهني الخاص في المواساة تضامنوا مع غزة المحتجون في صيدا أٌقفلوا محلات الصيرفة وتحويل الاموال في شارع رياض الصلح تظاهرات أمام مؤسسة كهرباء لبنان ومبنى أوجيرو في صيدا.. واغلاق مكاتب الصيرفة (فيديو) طلاب في صيدا نظموا مسيرة بشوارع المدينة توقيف تاجر مخدرات وضبط 350 الف حبة كبتاغون في برج البراجنة تجمع عدد من التلاميذ أمام كهرباء لبنان واجيرو بصيدا صيدا تُلاقي المنتفضين أمام مجلس النواب... "التغيير بدّو تسكير" أجواء ارتياح في صيدا والمرافق فتحت ابوابها الشهاب في الإنتفاضة: كلنا للوطن! حافظوا على دكاكين الحيّ!

مي مراد: سَأَلْتُهُ.. أَتُحِبُّنِي

أقلام صيداوية / جنوبية - الأحد 27 كانون ثاني 2013 - [ عدد المشاهدة: 1743 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


بقلم الشاعرة مي مراد:
سَأَلْتُهُ: أتحبني
فقال : لا
وأنا التي أضأت لك كفوف الظلام
ألبستُ القمرَ وشاح المساء
والشمسُ رداءَ الضهيرة
واعلنتُ استقالتي من محكمة الأمس
كي لا تؤلمك ظفائرُ الجديلة
غرستَ في قلبي مسماراً
صلبتَهُ على خشبة المحبة
وأعلنتًهُ بلاء الجبيرة
إرحلْ حبيبي
إرحلْ مع كل همس
واعلن حداء القبيلة
على قلب أحرقْتَه بيديك الجميلتين
وشفاهك الذابلتان تتأوه من موسيقاها الحميمة
وعيون شاردة تائهة بين الأمس وخمائل الآتي
تعزف على وتر بحَّتهُ أصداء المدينة
وعاشقة تحيك على باب الحب أجمل قصيدة
يتأوه الصمت فيلفظ آخر أنفاسه
على أعتاب الرغبة فيقتله فانوس العشيرة
وقنديل ينوء تحت أقدام حشرجة المسيرة
قتلتَ الحبَ .. فتوسَّدَ الأمل
بجناح طائر غرد بين احلام الغد
وما خطته الأقلام على صفائح الجريدة

صاحب التعليق: الشاعرة مي مراد
التاريخ: 2013-02-11 / التعليق رقم [45773]:
اشكركم على نشر القصيده لم اراها الا الآن شكراااااا لكم


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917997791
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة