صيدا سيتي

البزري: الطبقة السياسية الحاكمة تدير ظهرها للناس مسيرة شعبية باتجاه احياء صيدا القديمة المكتب الطلابي للتنظيم الشعبي الناصري يوجه التحية إلى طلاب الانتفاضة العابرة للطوائف إذا دقت علقت صيدا تشارك ساحات الثورة وداع شهيدها - 3 صور جمعية المقاصد - صيدا استنكرت الإساءة للرئيس السنيورة مذكرات توقيف بحق 51 شخصاً بأحداث استراحة صور - صورتان للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة اختتام برنامج صياغة المشاريع - صور الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟ مسجد الروضة يدعوكم إلى مجلس حديثي في قراءة كتاب: تهذيب السيرة والشمائل النبوية، مع الشيخ حسن عبد العال حماس والجهاد تقيما صلاة الغائب عن روح الشهيد القائد بهاء أبو العطا وشهداء غزة في مخيم عين الحلوة - 5 صور من وجوه الانتفاضة: ثورات الحاج قبلاوي الأربع وأحفاده الأربعين اصطدام سيارة بواجهة شركة تجارية بصيدا للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين نقابة العمال الزراعيين تدعو للانسحاب من الحراك بعد تسييسه الطريق عند تقاطع ايليا ما زالت مقفلة الرعاية تطلق المرحلة الثانية من حملة صيدا تتكافل - الأدوية المزمنة

خليل متبولي: شوشو ... المسرحيّ المغامر !

أقلام صيداوية / جنوبية - الجمعة 09 تشرين ثاني 2012 - [ عدد المشاهدة: 2282 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

خليل ابراهيم متبولي - صيدا سيتي:
... هرب من الواقع مهزوماً إلى عالمٍ مسرحي بسيط من الأفكار العامة المحدّدة والأراء الفلسفية المعروفة . استطاع أن يعيش بينهما ولكنه لم يستطع العيش بين الكذب والإحتيال ولا التواصل مع الفساد والمفسدين ، إنكمش على ذاته حتى تفجّرت إبداعاً ، ولو لم يوهب القدرة على خلق عالم خاص لما صار شيئاً في عالم الواقع . إستطاع أن يجذب الناس إلى عالمه المتخيّل ، فكانوا يتابعونه في أعماله الإذاعية والتلفزيونية والمسرحية كلّها، وقد كانت أعماله مصدر إزعاج للسلطات، ومصدر نقاش وانتقاد في المجالس العامة والخاصة . إنّ هذا يدلّ على أنّ قيمته الإنسانية رفيعة وعالية، وإنه يقدر على ما لا يقدر عليه أحد .
"شوشو" أوحسن علاء الدين المولود في بيروت عام 1939 كان لديه روح المغامرة إذ ترك عمله في المصرف وتوجّه نحو التمثيل وغاص فيه من رأسه حتى أخمص قدميه ، هذه الروح المغامرة مكّنته من الإنطلاق في عالم التمثيل الذي لم يكن محبَّذاً في ذلك الزمن ، غير أنّ روحه الثقافية المستطلعة جعلت عينه اليقظة تتطلع إلى كل جديد في هذا العالم ، وتختبر كل جديد ، وترصد علاقات الناس وطبائعهم في تركيبهم الإجتماعي ، ومن هنا أصبح فنه مدرسة مثمرة له ولمجتمعه .
عاش حراً يفعل ما يحلو له ، حتى أصبحت شخصيته ملكاً عاماً تشرّح في مؤسسات الدولة وفي الصحف والمجلات وفي المجتمع ، ولكن هو مَن كان بارعاً أكثر ومبدعاً في تشريح كافة الناس والمسؤولين في أعماله الفنيّة عامّة والمسرحية خاصّة ، فكم من مرّة كانت مسرحياته طريقة للرد على فساد ما أو موضوع ما ، أو لشفاء غلٍّ من شخصية معينة لم يستطع مواجهتها على أرض الواقع ، فقد كان يحارب بسلاح الكلمة والمسرح الذي لم يستطع خصمه على استعماله .

كان "شوشو" منفتح القلب والعين إلى الفنون، فنسي حياته كلّها، ومضى عمره ووقته في المسرح ، وفي نفسه قلق المُستطلِع ، ففي عام عام 1965، أنشأ شوشو مع نزار ميقاتي المسرح الوطني . نهض شوشو بالمسرح الوطني وكان نجمه الدائم حتى تحوّل إسم المسرح الوطني إلى مسرح شوشو. في المرحلة الأولى (1965 ـ 1970)، كان نزار ميقاتي شريكه الرئيسي كمخرج ومؤلف وفي المرحلة الثانية (1970 ـ 1975) كانت مرحلة الانطلاقة الذروة في تكوين فرقة وتكوين جمهور مسرحي، وتأسيس لنظام مسرحي يومي بلون شخصية فنية كبيرة . لقد مرّ بتجارب مريرة من الإضطهاد والإهمال والإيذاء وباستغلال طيبته وترفـّعه عن الصغائر ، وخيبة أمله في الأحبّاء والأصدقاء .
شوشو هذا العبقري الفذ الطفل الكبير الذي غنّى ومثّل للصغار والكبار وأدخل البهجة والفرحة في نفوسهم دون منازع ، وأبكاهم في بعض مواقفه الإجتماعية والسياسية على خشبة المسرح ، إستطاع بمرحلة عمرية قصيرة أن يضع بصمة كبيرة في عالم الفن اللبناني وخاصة المسرح ، وكان الرائد الأول في وضع حجر أساس المسرح اللبناني . رحل في 2 تشرين الثاني 1975، مع بداية الحرب اللبنانية ، ولكن قبل موته صرخ من خلال عملٍ مسرحي "آخ يا بلدنا " ونحن بدورنا اليوم وبعد سبعة وثلاثين عاماً نصرخ أيضاً وبالصوت العالي والفم الملآن " آخ يا بلدنا " .


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917587985
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة