صيدا سيتي

ماذا كشفت تحقيقات ملف النافعة؟ «تعميم» قضائي برفض دعاوى المودعين على البنوك! التعليم في لبنان الأسوأ عربياً مفقودو الحرب يظهرون في «إشبيلية» المطران حداد: شعارات المتظاهرين جميلة لكن طريقتهم احيانا لا تنسجم معها طيران حربي معاد خرق أجواء صيدا حراك صيدا يرفع شجرة ميلادية بيان هام لمفوضية الجنوب في الكشاف المسلم‎ لقاء حواري مع المعالج النّفسي "محمد عرابي" بعنوان: "هل الانتحار هو الحلّ؟" رئيسة تعاونية موظفي الدولة في الجنوب لورا السن كرمت الدكتور طانيوس باسيل لمناسبة انتهاء خدماته الوظيفية "رئة" يتنفس بها مخيم يختنق! موظفو مستشفى صيدا الحكومي يعتصمون للمطالبة بالإفراج عن السلفة المالية للمستشفى، ومن أجل الحصول على رواتبهم مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء ورشة عمل دراسية وبحثية وتخطيطية حول "النسيج العمراني في صيدا القديمة" الحريري التقت سفير مصر الجديد وسوسان وضو والسعودي أسامة سعد في الاجتماع الموسع لدعم الانتفاضة يدعو لتزخيم الانتفاضة من أجل تمكينها من مواجهة السلطة القائمة، وإنقاذ الوطن، وتحقيق مطالب الناس ديما مراد وقّعت كتابها "ثوان حاسمة" في ثانوية رفيق الحريري

النائب الحريري: حق الرئيس الشهيد أن لا ينهار مشروعه لبناء لبنان ووحدته - بكشف الجريمة نحمي الوطن ومسؤوليتنا ان نتلافى أي محاولة للفتنة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 28 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 849 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

هيثم زعيتر - صيدا - اللواء:
أكدت رئيسة "لجنة التربية والثقافة النيابية" النائب بهية الحريري، إننا سننظر ماذا سيجري في جلسة (المجلس النيابي اليوم)، وسنحكي كلاماً مسؤولاً، ولا نطلب سوى مراعاة حق الرأي العام·
وشددت على ان القضية التي استشهد من اجلها الرئيس رفيق الحريري، تقتضي منا مسؤولية محاولة تلافي اي نوع من إثارة الفتن، فالرأي العام شعر ان كل واحد فجع برفيق الحريري وخسره، وهو يريد أجوبة·
وأملت ان يتم كشف هذه الجريمة النكراء، حتى نستطيع حماية الوطن، لأن الصمت عن الجريمة بحد ذاته جريمة·
واشارت الى بدء الشعور بالجدية في التحقيق في الجريمة منذ وصول فريق المحققين الدوليين·
استقبلت النائب الحريري في دارة العائلة في مجدليون شخصيات ووفوداً معزية باستشهاد الرئيس رفيق الحريري، بينها وفد نقابة المصورين الصحافيين في لبنان برئاسة النقيب جمال السعيدي الذي قدم لها واعضاء النقابة التعازي باستشهاد الرئيس الحريري، وعبروا لها عن استنكارهم لهذه الجريمة التي كسرت ظهر الوطن·
وقال النقيب السعيدي اثر الزيارة: نحن المصورين الصحافيين في لبنان خسرنا وجهاً اعتدنا تصويره كل يوم، وجهاً مشرقاً كان يبشرنا بالامل، وجه الرئيس الشهيد رفيق الحريري لن يتكرر ولن نستطيع بعد الآن ان نأخذ صورة له، جئنا نعزي في دارة آل الحريري ونوصل استنكارنا للجريمة النكراء، ونحن على العهد باقون ومستمرون من اجل وحدة لبنان·
وزار مجدليون معزياً النائب روبير غانم وعقيلته، والمستشار الثقافي في السفارة الايرانية محمد حسين هاشمي الذي اكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اهتزت لجريمة اغتيال الرئيس الحريري، منوهاً بالدور الهام والفعال الذي لعبه الرئيس الشهيد في تعزيز العلاقات اللبنانية الايرانية، وبالمبادرات التي كان يقوم بها بين الايرانيين والاوروبيـين· وقال: ان العالم كله يريد ان يعرف من اغتال الرئيس الحـريري، وقلـوب الايرانيـين معكم في هذا المصاب الاليم والموجع·
كما استقبلت النائب الحريري وفداً من جمعية متخرجي مؤسسة الحريري في الشوف واقليم الخروب برئاسة الدكتور وليد سرحال الذي عاهد باسم الخريجين على مواصلة العمل وفقاً للأسس والمبادئ التي ارساها الرئيس الشهيد واستقبلت ايضاً رئيس الرابطة المارونية النائب السابق ميشال ادة وعقيلته والذي زار معزياً ومواسياً· كما استقبلت نائبة رئيس منظمة العمل الدولية خولة مطر التي قدمت لها التعازي باسمها واسم رئيس المنظمة·
ومن الوفود التي زارت مجدليون امس ايضا وفد من بلدة عدلون ضم رئيس واعضاء المجلس البلدي ومختاري البلدة وعدداً من وجهائها، ووفد من اللجنة الصحية الاجتماعية في مؤسسة الحريري، ووفود نسائية وشعبية واهلية من صيدا والجنوب·
النائب الحريري
واكدت النائب الحريري امام الشخصيات والوفود التي استقبلتها ان الرئيس الشهيد رفيق الحريري دفع ثمناً غالياً من اجل وحدة لبنان، وقضية استشهاده ومعرفة من يقف وراء هذه الجريمة اصبحت قضية حق عام ولم تعد حقاً خاصاً، بل هي ملك للناس التي حزنت وثارت وغضبت وسارت في تشييعه·
وقالت: سننظر ماذا سيجري في جلسة الغد، وسنحكي كلاماً مسؤولاً لأننا لا نستطيع ان نتخلى عن مدرسة رفيق الحريري ومبادئه، ونحن لا نطلب سوى مراعاة حق الرأي العام، فالقضية التي استشهد من اجلها تقتضي منا مسؤولية محاولة تلافي اي نوع من اثارة الفتن· نحن لدينا رأي عام شعر ان كل واحد فجع برفيق الحريري وخسره، وهذا الرأي العام يريد اجوبة، ولا يجوز الاستهتار بارادة الناس، هناك اسئلة يجب ان تتم الاجابة عليها بدءا من السلطة نفسها واجراءاتها، فنحن بدأنا نشعر بجدية في التحقيق في الجريمة منذ وصول المحققين الدوليين، لكن قبل ذلك لم نسمع سوى خطابات واتهامات واستهتار بعقول الناس، لكن الناس اكثر وعياً ولن تنجر الى الفتنة او تقع فيها· علينا ان نتوازن مع المسؤولية التي حملنا اياها استشهاد رفيق الحريري، حتى لا يذهب دمه وتضحيته هدراً وحتى لا يضيع المشروع الذي اغتيل من اجله، وهو مشروع لبنان الواحد الموحد، وان شاء الله نستطيع ان نكشف هذه الجريمة النكراء حتى نستطيع ان نحمي الوطن كله، لأن الصمت على الجريمة بحد ذاته جريمة·
لقد حمّلنا استشهاد رفيق الحريري مسؤولية وحدة هذا البلد والحرص عليها وعدم تعرضه لأي هزة او فوضى، والاحتكام فقط للعقل، وكشف من قتل رفيق الحريري· ونحن نشكر كل انسان ومن اي معسكر كان وقف معنا ليقول: من قتل رفيق الحريري· فبقدر ما هو حرصنا على انجاز مشروع الدولة والوحدة الوطنية بقدر ما هو حرصنا على جدية التحقيق ومعرفة الحقيقة·
وأضافت: رفيق الحريري كان جسراً للحوار في الداخل والخارج، كان رمزاً للحوار والاسلام المعتدل والقومية العربية وللعلاقات الدولية، هذا الجسر انهار، وحقه مطلوب من كل لبناني وعربي ومسلم، بأن لا ينهار مشروع رفيق الحريري لبناء البلد ووحدته وان لا يذهب دمه هدراً، وعملنا ينطلق من وحدة العائلة الى وحدة البلد الى معرفة القاتل والغريم والذي اتخذ القرار باغتيال رفيق الحريري وليس لدينا شيء آخر·
رفيق الحريري كان مشروع وحدة واعتدال واستقرار لهذا البلد، وكان دائماً يقول: كرامة البلد اكبر من كرامتي، كان فخوراً وهو يشهد انجازه امام عينيه، وبالتأكيد هو الآن يرى من مكان عالٍ الانجاز الذي كان يحلم به يتحقق وهو وحدة الوطن·
رفيق الحريري قصر عمر الحرب الاهلية واسس للسلم الاهلي وبنى الاعتدال وشجع الوحدة الوطنية عبر آلاف الطلاب الذين سلحهم بالعلم وكان يهدف من ذلك الى ابعادهم عن جحيمها، فعلينا ان نحفظ ونسير على هدي مبادئه بالوحدة والعيش المشترك والحوار والانفتاح·
وكانت النائب الحريري استقبلت مساء السبت في مجدليون رئيس مجلس ادارة شبكة وتلفزيون العرب ART ومجموعة دلة البركة الشيخ صالح كامل وعائلته، والذي قدم لها التعازي باستشهاد الرئيس رفيق الحريري·
واكد الشيشخ كامل للنائب الحريري ان الرئيس الشهيد كان أخاً وصديقاً عزيزاً، وان جريمة اغتياله اصابت الامة العربية في الصميم وكانت كارثة للجميع، ولكن الموت حق والشهادة نعمة من الله اكرمه بها وهو الآن في جنات الخلد بإذن الله، وخير عزاء لنا جميعاً ان نحافظ على المبادئ التي ارساها ونحافظ على لبنان هذا البلد الذي عمل وضحى من اجله، وقال: مصابكم ايها الأخت الصابرة مصاب لنا جميعاً·
ومن جهتها شكرت النائب الحريري الشيخ كامل الاخ والصديق على مواساته للعائلة، وقالت مصيبتنا كبيرة لكن عزاءنا في محبة الناس ووقوفهم الى جانبنا·
ونوهت النائب الحريري برعاية واحتضان المملكة العربية السعودية لعائلة الشهيد الحريري شاكرة لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز ولسمو ولي العهد الامير عبد الله بن عبد العزيز ولجميع الاخوة والاشقاء في المملكة مشاركتهم العائلة مصابها الأليم·
من جهة ثانية، أكدت النائب الحريري في حديث الى اذاعة صوت لبنان ان كلمتها اليوم في مجلس النواس ستكون دقيقة ومسؤولة مشيرة الى انه وكما كان الرئيس الشهيد يؤمن كثيراً بالنظام البرلماني والديمقراطي يهمنا ان تبقى هذه المؤسسة تلعب دورها وتصدر كلمتها الحقة والتاريخية ونحن لدينا ثقة برئيس مجلس النواب نبيه بري·
وعن المناخ العام في البلد قالت: لا شك انه مقلق ونحن حريصون على ان تظل الامور ضمن مسار التعبير عن الرأي والحرية والسلم دون المس بأي محاولة لعملية افتعال فتن ومشاكل لأننا حريصون على كل الناس التي تعبر عن نقمتها وغضبها ورأيها·


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919699876
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة