صيدا سيتي

توقيف شخص في صيدا على خلفية رفع لافتة مسيئة للرؤساء الثلاث فوج الإنقاذ الشعبي يضع إكليلاً من الزهر على ضريح الشهيد معروف سعد في عيد الاستقلال‎ جمعية المواساة في صيدا استقبلت سفير أوكرانيا صيدا : اكبر علم لبناني.. احتفاء بأول استقلال بعد الثورة! لا "خلايا نائمة" أو "ذئاب منفردة".. وهذا ما فعله الجيش في ساحة الثورة ايليا : منصة وكرسي للرؤساء الثلاث!! متظاهرون وتلامذة في ساحة ايليا حيوا الجيش بالورود في ذكرى الاستقلال عندما طاف "الاستقلال " في شوارع صيدا !! الحراك الشعبي في صيدا شارك بالعرض المدني بمناسبة الاستقلال البزري: 17 تشرين الأول تاريخ إنطلاقة ثورة التحرير من الهدر والفساد والطائفية السياسية بالفيديو.. مسيرة في مرج بسري بمناسبة الاستقلال بدء احتفالات المتظاهرين في صيدا بعيد الاستقلال يوم استقلال لبنان في مدارس الإيمان دعوات للتظاهر ضد الأونروا: الضرب في الميت... «مؤامرة»! الأدوية إلى الانقطاع... خلال شهرين طلاّب صيدا يعيشون "الاستقلال الثاني" في الساحات رجالٌ بلا ملامح (بقلم نهلا محمود العبد) بإشراف الدكتور محمد رجب والمعلمة فاتن حزوري .. طلاب وطالبات ثانوية بيسان ينفذون أنشطة متنوعة مطالبين العالم بحقوقهم مركز مدى يحتفل بعيد الاستقلال‎ تجمع في ايليا وقطع جزئي للسير

سلمى الرفاعي: دمعة وابتسامة...

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 27 تشرين أول 2012 - [ عدد المشاهدة: 2792 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم سلمى الرفاعي - خاص صيدا سيتي:
يوم عرفة ... يرن جرس هاتفي الجوال ... رسالة من الوالدة تخبرني أن سيارة والدي سرقت..
للحظة الأولى انتابني شعور غريب ، شعور أشبه بالصدمة .. ولم أجد نفسي سوى متصلة بأمي على الفور لأتأكد من صحة الخبر على أمل أن تكون الحقيقة بعضا من أغراض السيارة ..لكن للأسف خاب أملي والدمعة على خدي تعبر عن حزني .
لم يكن لدي ما أقوله سوى الحمد لله فهو صاحب الفضل لكل ما أعطى وقدر ... بل كان يجب أن أقولها منذ البداية وأكن على ثقة كاملة بأن الله خير من يختار .
أما والدي صاحب القلب المكسور فوجدته رغم ألمه أكثر سعادة منا ،بل حاول أن يخفف عن نفسه وعن الجميع هول الصدمة بابتسامة عميقة .. قرأت في شفتيه الصبر ولمحت في عينيه الثقة بالله أن الخير كل الخير فيما اختاره الله .
هنا أدركت تماما معنى الأبوة ،وشعرت بعظم التضحية التي يمتلكها بعض الآباء لسعادة أبنائهم. ولم يكن الأمر بالابتسامة التي لم تفارق والدي بل بإخفاءه الخبر الى ما بعد آذان المغرب كي لا يحرمني وإخوتي من لذة الاجتماع على مائدة الإفطار في يوم عرفة .
السيارة سرقت على أمل أن يعوض الله عنها بالخير ، لكن ابتسامة والدي التي ما زالت تزين وجنتيه ستبقى أغلى ما نملك، وستبقى رمزا لقيمة لا يعرفها إلا كل من يملك أبا يسعى فقط للحفاظ على البسمة تعلو وجوه أبنائه..
***
ملاحظة من إدارة الموقع:
سُرقت السيارة وهي من نوع مرسيدس لف بيضاء يوم الخميس في 25 تشرين الأول 2012 وكانت متوقفة على رصيف الطريق خلف فيلا شفيق الحريري في صيدا.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 918114871
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة