صيدا سيتي

مذكرات توقيف بحق 51 شخصاً بأحداث استراحة صور - صورتان للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة اختتام برنامج صياغة المشاريع - صور الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟ مسجد الروضة يدعوكم إلى مجلس حديثي في قراءة كتاب: تهذيب السيرة والشمائل النبوية، مع الشيخ حسن عبد العال حماس والجهاد تقيما صلاة الغائب عن روح الشهيد القائد بهاء أبو العطا وشهداء غزة في مخيم عين الحلوة - 5 صور من وجوه الانتفاضة: ثورات الحاج قبلاوي الأربع وأحفاده الأربعين اصطدام سيارة بواجهة شركة تجارية بصيدا للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين نقابة العمال الزراعيين تدعو للانسحاب من الحراك بعد تسييسه الطريق عند تقاطع ايليا ما زالت مقفلة الرعاية تطلق المرحلة الثانية من حملة صيدا تتكافل - الأدوية المزمنة إرجاء جلسة الاستماع للمتهمين في حادثة استراحة صور لعدم تمكن القاضي من الوصول إلى قصر العدل في صيدا دورة تدريبية تطبيقية في العلاج الفيزيائي والعلاج الطبيعي اليدوي لأوجاع الرقبة عبر تقنية الـ Trigger Points استمرار اقفال الاوتوستراد الساحلي في الناعمة والجية طرق جزين سالكة .. والمدارس الخاصة والرسمية أقفلت ابوابها تقاطع "ايليا" ما زال مقطوعا والجيش يتخذ اجراءات امام قصر عدل صيدا صيدا تُعبّر عن غضبها "مش عاجبنا ومش فالين"

جمال شبيب: من أخلاق النبي (ص) : حُسن العشرة

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 11 تشرين أول 2012 - [ عدد المشاهدة: 2486 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


بقلم / الشيخ جمال الدين شبيب:
إخواني الكرام ، من ينظر اليوم إلى أحوال المسلمين يجد العجب العجاب ولا سيما في سوء عشرتهم . وهذا والله خلاف ما كان عليه الرسول الأكرم (ص).
وحسن العشرة من أعظم الأخلاق التي يجب على المسلم أن يتخلق بها والمقصود أن يحسن الإنسان معاملة أهله وإخوانه.
وأعظم الناس حقا على المسلم في حسن العشرة والداه: ألم يقل رسولنا (ص): أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك ثم الأقرب فالأقرب .على المسلم أن يحسن معاملته لأبويه ومعاملته لأقربائه ومعاملته لجيرانه ومعاملته للمسلمين عامة. بل للناس عامة.
بل حتى في معاملته للبهائم فإن النبي صلى الله عليه وآله وسلم سمع رجلا يلعن ناقة فنهاه .. ورأى رجلا يسيء معاملة ناقة أخرى فنهاه وقال صلى الله عليه وآله وسلم: لكل ذي كبد رطبة أجر.
وقال صلى الله عليه وآله وسلم: دخلت النار امرأة في هرة أي في قطة حبستها لا هي أطعمتها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض. والله عزوجل يقول (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ)
فهذه الآية تضمنت حقوقا كثيرة يجب على المسلم أن يحفظها ويرعاها.
وكان صلى الله عليه وسلم أحسن الناس عشرة مع أهله ..تقول السيدة عائشة رضي الله عنها: لم يضرب النبي صلى الله عليه وسلم بيده أحدا قط لا زوجة ولا خادما وما ُخيّر صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن أثما .
وكان صلى الله عليه وآله وسلم يقول خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي. وهذا أنس رضي الله عنه يقول خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين بالمدينة وليس كل أمري ما يشتهي صاحبي فما قال لي أف قط وما قال لشيء فعلته لما فعلته ولا لشيء لم أفعله هلا فعلته.
وكان صلى الله عليه وآله وسلم متواضعا في أهله وكان يعين أهله في أعمالهم وكان يكون في حاجة أهله.. تقول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها كان (ص) يكون في حاجة أهله فإذا أذن إلى الصلاة خرج إلى الصلاة .يعني يعينهم في ترتيب المنزل يعينهم في الطبخ يعينهم في خياطة الثوب يعينهم في حلب الشاة ونحوها. كان صلى الله عليه وسلم متواضعا كان صلى الله عليه وسلم لين الجانب.
وكان صلى الله عليه وسلم حسن العشرة فما بالنا نحن معاشر الأحبة في الله لا نتأسى بحبيبنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، كثير من الرجال لا يحسن عشرة زوجته .. كثير من الرجال لا يحسن تربية أبنائه.. كثير من الرجال لا يرعى حق والديه ..كثير من الرجال يقطع أرحامه والله عز وجل أمرنا بأن نصل أرحامنا ونهانا أن نقطعها فقد تعلقت الرحم بالله عز وجل وقالت: هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال: أما ترضين أن أصل من وصلك وأن أقطع من قطعك . فمن وصل رحمه وصله الله ومن قطع رحمه قطعه الله .
والعاق لوالديه لا يدخل الجنة كما ذكر ذلك النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: رغم أنف امرئ أدرك والديه أو أحدهما فلم يدخلاه الجنة .
كان صلى الله عليه وسلم أحسن الناس معاملة لجيرانه كان يقول لا زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه.. فالجار حفظكم الله وإن لم يكن مسلما وإن لم يكن على السنة فإن له حقا فقد ساكن النبي (ص) في المدينة بعض اليهود وبعض المنافقين وغيرهم.
وصح عن النبي (ص) قوله : ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه. فحق الجار علينا حق عظيم من حقوق الجار علينا أن نحفظ أرضه وهذه قضية مهمة جدا كثير ما يقع قتال بين الجيران بسبب الحدود فلا يجوز للمسلم أن يغير منار الأرض .
وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم من غير منار الأرض يقول في حديث على رضي الله عنه لعن الله من ذبح لغير الله لعن الله من لعن والديه لعن الله من غير منار الأرض فقد يكون رجلان متجاورين فيأتي أحدهما إلى الحد الذي يفصل ويبين حد الأرض فيغيره يقدمه أو يؤخره هذه تقع ويقع بسببها قتال كم تقاتلت القبائل كم تقاتل الجيران.
وكم ترافع إلى المحاكم بسبب متر أو مترين.. فعلى المسلم أن يتقي الله عز وجل ولا يغير منار الأرض فإن من غير منار الأرض ملعون.
وكذلك من حقوق الجار غض البصر دون محارمه فإن الجار لابد أن يرى محارم جاره لابد أن يسمع صوت محارم جاره فعليه أن يتقي الله عز وجل وعليه أن يعطي جاره حقه وعليه أن لا يخون جاره في أهله كان أهل الجاهلية يتفاخرون بحفظ أبصارهم عن نساء جيرانهم كان الجاهلي يقول:
وأغض طرفي إن بدت لي جارتي # حتى يواري جارتي مثواها
فعلى المسلم أن يحرص فمحارم جاره كمحارمه وعرض جاره كعرضه وأبناء جاره كأبنائه عليه أن يحافظ على هذه الأمور الخطرة والنبي صلى الله عليه وسلم قال والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن قالوا خاب وخسر يا رسول الله من هو ؟ قال الذي لا يؤمن جاره بوائقه .
فإذا كنت أخاف من جاري فهذه مصيبة عظمى لأنه محل أمانتي ومحل ثقتي فحسن العشرة حفظكم الله من أعظم أخلاق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فعلى المسلم حفظكم الله أن يتعلم حسن العشرة فإن حسن العشرة من أهم الأمور التي تجلب المحبة.
ومن أعظم الأمور التي تدل على حسن عشرة صاحبها السلام وقد كان صلى الله عليه وسلم يبدأ من لقيه بالسلام وكان يسلم على الكبير والصغير والحر والعبد والنبي صلى الله عليه وسلم قال لن تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولن تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم وهذه قضية للأسف الشديد غفل عنها كثير من الناس.
فإذا لقيت أخاك ينبغي لك أن تبدأه بالسلام فلك عشرين حسنة أو ثلاثين حسنة أو أربعين حسنة ومن حق المسلم على المسلم إذا سلم عليه أخوه المسلم أن يرد السلام (وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها) .
وإذا خرج الإنسان للمسلم أن يسلم على كل من لقيه وإذا خرج إلى السوق أن يسلم على كل من لقيه وإذا رجع إلى بيته أن يسلم على من لقيه وإذا دخل بيته مباشرة يقول: السلام عليكم لأن السلام اسم من أسماء الله عز وجل معناها السالم من كل نقص وعيب .......وإذا قلت لأهل بيتك السلام عليكم حلت البركة بذكر اسم الله سبحانه وتعالى.
ومن حسن عشرة النبي صلى الله عليه وسلم ما جاء عنه في رد السلام وتشميت العاطس وإكرام الضيف وعيادة المريض وتشييع الجنازة .. كل هذا حفظكم الله من حسن عشرته صلى الله عليه وسلم ومن حقوق إخواننا علينا فعلى المسلم حفظكم الله أن يعتني بهذه القضايا فإذا سلم أخوه رد عليه السلام وإذا عطس أخوه فحمد الله فيجب عليه أن يشمّته فيقول: يرحمك الله وإذا مرض ينبغي له أن يعوده وإذا مات ينبغي له أن يشيع جنازته وأن يدعو الله له بظهر الغيب.
وصدق الله العظيم: ( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917534705
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة