صيدا سيتي

تلامذة مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري أحيوا اليوم العالمي للسلام على الدراجات الهوائية - 20 صورة المطران حداد عرض مع وفد من روتاري صيدا التحضيرات لـ" ريسيتال الميلاد" نقابة المحررين تهنىء الزميل صالح وعائلته والأسرة الصحافية بحريته الخارجية تبلغت من مسؤول أمني يوناني أن صالح ليس الشخص المطلوب من قبلها وستتابع إجراءات عودته إلى لبنان المسؤول الإعلامي لحماس في لبنان يهنئ الصحافي محمد صالح بإطلاق سراحه بيان صادر عن أهل الفقيد سامر عماد الجبيلي أبو عرب: الحفاظ على أمن مخيم عين الحلوة والجوار من الأولويات إرجاء جديد لمحاكمة "إنتحاري الكوستا" وهذا ما تحتويه "الأقراص المضبوطة" "مع كلّ نصف غرام كوكايين سيجارتَا حشيشة".. هذا ما قرّرته جنايات بيروت! مؤسسة مياه لبنان الجنوبي نالت شهادة ISO:9001 جراثيم المستشفيات تقتل المرضى تدابير سير في خلده بنك "عودة" أوقف قروض السيارات.. ومصارف أخرى ستتبعه سلامة يفجّر الأزمة: محطات البنزين تقفل بعد 48 ساعة؟ بالأسماء: شركات تقفل في لبنان.. والرواتب تأخرت 15 يوماً بمؤسسة شهيرة! الإفراج عن الصحافي اللبناني محمد صالح الموقوف باليونان إرجاء محاكمة عمر العاصي حصيلة تفتيش وزارة العمل ليوم الاثنين: إقفال واحد و37 ضبطا و7 إنذارات صعقة كهربائية اودت بحياة شاب في مخيم الرشيدية مذكرة بانتهاء الدوام الصيفي والبدء بالتوقيت الشتوي

صادق النابلسي: المقاومة مشروع نهوض للأمة ومشعل أمل في هذا العالم

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 21 أيلول 2012 - [ عدد المشاهدة: 1769 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


المكتب الإعلامي لمجمع الزهراء - صيدا سيتي:
قال سماحة الدكتور الشيخ صادق النابلسي في خطبة الجمعة التي ألقاها في مجمع السيدة الزهراء عليها السلام في صيدا: في كل هذه التحولات التي تعيشها المنطقة ويعيشها العالم الإسلامي, هناك إرادة استكبارية في تفكيك أبنية القوة للوجود المقاوم الأصيل. الذي كانت له إنجازات كبيرة في السنوات الأخيرة, واستطاع إلحاق أفدح الخسائر بالجيش الإسرائيلي في لبنان وفلسطين, وبقوات الاحتلال الأميركي في كل من العراق وأفغانستان. فأصبحت المقاومة مشروع نهوض للأمة, ومشعل أمل لحياة كريمة حرّة ليس في المنطقة فحسب بل في العالم بأسره الذي يتوق إلى السلام والطمأنينة والاستقرار. لذلك فإن الاستكبار يعمل بما تبقّى لديه هذه الأيام من طاقة وقوة خبيثة للنيل من سوريا ظنّاً منه أن القيادة السورية ستتزلزل وتضعف وتسكبُ الدموع استضعافاً واسترحاماً. ولكنها قابلته وانتظرته بالسلاح والمقاومة والصمود. إنّ جزءًا كبيراً من أحلام أميركا وإسرائيل تهاوى في لبنان إبّان حرب العام 2006. وكذلك في العراق بعد الانسحاب المذلّ للقوات الأجنبيّة. وها هما اليوم في سوريا يعيشان خيبات الآمال والأحلام والظنون بعدما فشلا ومعهما الكثير من الحلفاء العرب في تغيير سوريا عن مواقفهما ومبادئها وثوابتها.
وعلى الرغم من كل هذه الخسائر التي لحقت بهما, إلا أننا نسمع بين الحين والآخر تهويلاتٍ سياسية وإعلامية وعسكرية, ما زلنا نسمع التهديدات الإسرائيلية بحربٍ جديدة على لبنان وسوريا وإيران, ونعاين المناورات الإسرائيلية في البر والبحر التي لا تكاد تتوقف. لأنّ الإسرائيليين يعلمون هذه المرة أنّ فرصتهم في البقاء باتت معدومة. وأنّ غطرستهم إلى زوال وأنّ العصر القادم لن يكون أميركياً ولا إسرائيلياً بل عصر المؤمنين الأحرار.
إنّ علينا اليوم أن نشعر بالترابط العميق بين مصالح المقاومين في كل بلاد العالم. لأن المعركة اليوم هي معركة بين الحق والباطل. وليس في هذه المعركة حلول وسطيّة ولا يجوز أن يكون هناك متفرجون. هذه المعركة هي معركة العدل في العالم والسلام في العالم ولا معنى للعدل والسلام من دون قوّة. وكل من يسكت ويتخاذل ويجلس بعيداً في هذه المعركة يكون كمن باع دينه وشرفه وحياته ووجوده للآخرين من دون أن ينال أي مقابل. فيا أيتها الأمة التي تعيش الانقسام في داخلها والاضطراب في مواقفها عودي إلى نبيّك لتكوني الأمة الوسط وعودي إلى قرآنك لتكوني الأمة المهابة المشرّفة التي ينتظر منها الآخرون السلام لا القتل والحرية لا التطرف والمحبة لا البغضاء والكراهية.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 912080536
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة