صيدا سيتي

منتخب لبنان في كرة الطاولة يواصل انتصاراته في بطولة غرب آسيا للفرق - 3 صور اختتام دورة تنمية الذكاء العاطفي عند الأطفال - 16 صورة حزب الله إستقبل تيار الفجر للتهنئة بذكرى الانتصار: للعمل على استثناء الفلسطينيين من إجراءات وزارة العمل - 6 صور تزيين شوكولا لكل أنواع المناسبات من Choco Lina حج مبرور وسعي مشكور - 13 صورة لأول مرة في صيدا!! دورة فنية في تشكيل وتصميم البالونات لكافة المناسبات جمعية الإمام الشاطبي تنفذ مشروع الأضاحي لعام 2019‎ وعدد المستفيدين بلغ حوالي 950 عائلة - 18 صورة جريحان في حادث تصادم بين مركبتين محلة صيدا تقاطع السبينيس بو صعب من عبرا: لا عفو عمن قتل الجيش ولا مساومة على دماء شهدائه - 9 صور عملية انقاذ استثنائية لـ"هرّة" علقت 3 ايام على سطح مبنى في صيدا مبارك افتتاح محل جبنة ولبنة لصاحبيه زياد حمود وهاني الزيباوي في صيدا - شارع دلاعة - مقابل حلويات الإخلاص - 27 صورة جريح نتيجة انقلاب فان على اوتوستراد الجية باتجاه صيدا اصفرار أشجار الأڤوكادو (chlorosis) - إعداد محمد حجازي دعوة مجانية إلى مهرجان حكاياتنا .. الخميس 29 آب، في مركز معروف سعد الثقافي - صيدا‎ مدرسة الغد المشرق تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2019-2020 (مقسطة على 9 أشهر) - بإدارة الأخصائية التربوية سوسن عبد الحليم للبيع شقة سوبر ديلوكس بإطلالة مميزة 156 متر مربع في آخر كفرجرة صيدا (بناية تلبيس حجري) - 13 صورة مسبح Salame يعلن عن إفتتاح المسبح يومياً من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 9 مساء - 6 صور محل صغير طابق أول برسم الخلو في سوق صيدا مطلوب موظفة استقبال Hostess لمطعم في صيدا بإدارتها الجديدة Huqqa Caffe ترحب بكم مع عروضاتها المميزة في شارع الجامعات بجانب جامعة LIU صيدا - 5 صور دورة مجانية في إدارة المشاريع في صيدا مع تأمين المواصلات - تبدأ الدورة بعد عيد الأضحى المبارك

النائب سعد عقد مؤتمرا صحافيا في مقر التنظيم الناصري في صيدا

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 25 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 842 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الوكالة الوطنية للإعلام:
عقد رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور اسامه سعد مؤتمرا صحافيا، في مقر التنظيم في صيدا، لمناسبة الذكرى الثلاثين لاستشهاد معروف سعد، حضره رئيس اتحاد بلديات صيدا - الزهراني الدكتور عبد الرحمن البزري ووفود من قيادة اللقاء الوطني الديموقراطي، اللقاء الناصري في بيروت، الديموقراطي الشعبي ومنظمة العمل الشيوعي. وبعد الوقوف دقيقة صمت على روح معروف سعد والنائب مصطفى سعد والرئيس رفيق الحريري تحدث النائب سعد مستنكرا حادثة اغتيال "ابن صيدا البار الذي لعب دورا محوريا في التمهيد لاعلان وثيقة الوفاق الوطني في الطائف، التي على اساسها خرج لبنان من حال الحرب والاقتتال الى آفاق السلم الاهلي". واعتبر "اننا اذ نودع دولة الرئيس الحريري اليوم فاننا نفقد بغيابه مدماكا اساسيا من مداميك الوفاق الوطني كونه شكل في حياته واستشهاده قيمة وطنية جامعة". واشاد بالموقف "الرصين والهادىء الذي عبر عنه البيان الصادر عن السيدة بهية الحريري والذي يعبر عن موقف وطني صادق من شأنه ان يهدىء النفوس ويعزز التماسك الداخلي من دون التخلي عن التمسك بمبدأ تسريع التحقيق وكشف الجناة والجهات التي تقف وراءهم". وقال:"ان تعاطي السلطة اللبنانية مع حادثة اغتيال الرئيس الحريري ورفاقه كان دون مستوى الحدث لدرجة بدت معها الدولة فاقدة المبادرة والدور، في حين كان يقتضي ان يكون هذا الحدث محركا وحافزا للسلطة واجهزتها الامنية والقضائية لبذل مزيد من الجهد لتسريع التحقيق بدلا من حال الارتباك والتردد التي طبعت حركتها وحسنا فعلت السلطة في هذا السياق عندما طلبت الاستعانة بخبرات دولية وتعاطت ايجابا مع لجنة التحقيق الدولية". واذ جدد التأكيد على الموقف الوطني الجامع لمدينة صيدا، اكد "ان هذه المدينة كانت وستبقى مدينة الوحدة الوطنية والعيش المشترك، مدينة المقاومة والتحرير، المدينة المؤمنة بعروبتها والمتمسكة بثوابتها الوطنية والقومية". السيادة والحرية اضاف:"ان هذه الاجواء التي تعيشها البلاد اليوم تتزامن مع الذكرى ال 30 لاستشهاد القائد الوطني معروف سعد، وهي مناسبة نستعيد فيها مواقف هذا القائد العظيم ونستلهم فيها تضحياته ونضالاته، وفرصة للفت الانتباه الى ان اغتيال الشهيد سعد شكل الشرارة الاولى لاندلاع الحرب اللبنانية، التي نخشى ان نكون اليوم في اجواء مماثلة تدخل البلاد في دوامة جديدة". وحذر النائب سعد جميع اللبنانيين من مخاطر الانجرار الى اي تصعيد في المواقف السياسية، "لاننا بذلك نكون قد هيأنا الطريق امام المشاريع الدولية المتحفزة للانقضاض على لبنان والمنطقة تحت عناوين الديموقراطية والسيادة والحرية وغيرها من الشعارات البراقة". وقال:"اننا بعد ثلاثين عاما على استشهاد معروف سعد، نؤكد اهمية كشف الحقيقة ونشر نتائج التحقيقات ذات الصلة بالموضوع ليس لمطلب شخصي انما من اجل تنوير الرأي العام اللبناني الى المخاطر المترتبة على طمس الحقائق، ولهذه الاسباب التي قدمنا نجد انفسنا اليوم اكثر الحاحا من اجل كشف جريمة اغتيال الرئيس الحريري كي لا تبقى المعطيات المتعلقة بالجريمة طي الكتمان، ما يزيد من حال الاحتقان والتوتر في الشارع اللبناني". الحوار ورأى النائب سعد"انه وسط هذا الكذب والتكاذب ووسط الانقلاب على الذات وغياب السياسة الوطنية وحلول الرهانات على الخارج مكانها، ووسط العواصف الغربية العاتية التي تجتاح المنطقة، وجدت انه لا بد من الحوار ومن فرض منطق الحوار والعقل، ولنجلس جميعنا معا لعلنا نصل الى قواسم مشتركة تجنب البلاد الفراغ او التدويل او الفوضى او اي شر يتربص بالوطن". وقال:"يبدو ان الحوار المنشود صعب المنال وسط هذه الاجواء المشحونة، ومناخاته غير متوفرة اقله حتى هذه اللحظة، بسبب ضعف السلطة وتركيبتها الذاتية وعجزها عن حمل تركة ثقيلة خلفها بعض من هذه المعارضة، وبسبب الضغط الدولي غير المسبوق على لبنان وسوريا ورياح غريبة مؤاتية لشعارات المعارضة، نخاف ان تدفع بها وفقا لاهوائها ومصالحها، ونخاف ان تضيع المصلحة الوطنية في خضم كل ذلك، فالارادات الخارجية تعطل الحوار والرهانات على الخارج تعطل الارادة الوطنية للحوار". اضاف:"ان الجميع سواء اكان في السلطة ام في المعارضة يرفع شعارات عظيمة لكن المفارقة ان الجميع ايضا عنده ارتكابات عظيمة. نعم نريد الوحدة الوطنية، نعم نريد دولة المؤسسات والقانون، نريد الديموقراطية ونظاما سياسيا وفقا للارادة الشعبية، نريد الحرية والسيادة والاستقلال، نريد العدالة الاجتماعية، الشفافية، الامن والاستقرار، الانتاج والتقدم، وطنا يقرر ابناؤه مستقبله وفقا لارادتهم الحرة، جيشا ينتشر في ربوع لبنان، نريد لشعب فلسطين الشقيق الضيف القسري علينا،ان يستعيد حقوقه في وطنه، نريد العروبة الجديدة ونؤمن بانه لا تعارض بين العروبة والوطنية، ونريد اصلاحا لعلاقات لبنانية - سورية امعن الجميع في الاساءة اليها، نريد الطائف ولا نقدسه، وكل هذه الشعارات تتفق في بعضها وتختلف في بعضها الاخر". وسأل النائب سعد المعارضة "التي هي على علاقة وثيقة بالدوائر الغربية الاميركية والفرنسية، هل ان تفاهمها وتناغمها معها سحب نفسه على مجموعة من العناوين التي تحتاج الى اجوبة من اللبنانيين جميعا ام انه اقتصر فقط على كيفية اخراج السوري من لبنان؟ اننا نشك في ان يكون في ذهن هذه المعارضة او في بال تلك المراجع الدولية اي حرص على ملامسة تلك العناوين بذهنية الحريص على المصلحة الوطنية اللبنانية والتي يأتي في مقدمها خطر استمرار العدوان الصهيوني على لبنان واهله ومشروع التوطين الاميركي - الاسرائيلي في لبنان؟ وهل من يضمن ان المصالح الاميركية الفرنسية والمتقاطعة في الكثير منها مع المصالح الاسرائيلية لن تتقدم على المصلحة الوطنية اللبنانية او العربية؟" وقال:"ما قلناه حول المعارضة لا نريده لها ولا نحب ان تنجر اليه، ولكن قلناه من باب القاء الحجة عليها ولها، ومن باب تجديد الدعوة للحوار، لانه لا يجوز ان تغلق المعارضة ابواب الحوار بني اللبنانيين وتفتح ابواب الحوار على مصاريعها مع غرب منحاز، نريد حوارا داخل البلد وليس خارجه، نريد استقواء بالوطن وليس استقواء على الوطن من خارجه". الموالاة والمعارضة واعتبر النائب سعد "ان الطبقة السياسية بكل اتجاهاتها التي تناوبت على السلطة قبل الطائف وبعده، هي مسؤولة عن الاوضاع التي وصلنا اليها وهي التي شرعت البلاد امام كل الاحتمالات، ان هذه الطبقة السياسية الموزعة بين ما يسمى بالموالاة والمعارضة تحاول اليوم تبرئة نفسها بشعارات براقة، هي طبقة فقدت صدقيتها، اذ انها دائما كانت تقول ما لا تفعل ومالم تفعل، في وقت انها كانت قادرة على فعل الكثير خلال وجودها في السلطة". وقال :"ان هذه الطبقة السياسية، مطالبة اليوم بان تقدم للناس جردة حساب عن كل المرحلة الماضية وان تتجرأ على تقديم مراجعة نقدية حول كل مافعلت وما اقترفت وما اكفأت او تراجعت عن فعله، ان كثيرا من الشعارات التي تطلق اليوم ربما تكون هامة وبراقة لكن مطلقيها يفتقدون الى الصدقية، خصوصا وان التجارب مع هذه الطبقة السياسية علمتنا ان بعضا منها ماهر في تبديل المواقع والموقف والافكار والقناعات، اننا نطلب من القوى السياسية التي كانت جزءا من هذه الطبقة السياسية ان تبرهن عن صدقها واخلاصها باجراء مراجعة مكشوفة امام الشعب، وحتى نرى مثل هذه المراجعة نطلب من الشعب التريث في تحديد خياراته السياسية وان لا يذهب بجريرة الانفعال ولا يتحرك الا في اطار قضايا ذات طابع وطني عام. وختم:"ان الجماهير مدعوة الى وعي مصالحها ووعي ابعاد المخاطر المحدقة بالوطن وان تزن تحركاتها بميزان الحكمة والعقل وعدم الانجرار وراء شعارات غرائزية تحريضية ضد الاخر اي اخر، لان هذا الاخر ما هو الا الذات فتكون كمن يطعن نفسه بنفسه وقانا الله شر الفتن فالفتنة اشد من القتل، ان اي تطور في الاوضاع الداخلية نحو منزلقات الفتنة لن يكون فيه معارضة رابحة او سلطة خاسرة او معارضة خاسرة وسلطة رابحة، ففي الفتنة المعارضة والسلطة خاسرتان لا محالة ولعل الخاسر الاكبر هو لبنان وشعبه واستقراره واقتصاده، لذلك فاننا ندعو الى الحيطة والتنبه مما يرسم للبنان في الدوائر الغربية من جر البلاد نحو الوقف في حبائل الفتنة والانقاسم خدمة لاسرائيل ومشروعها في المنطقة، ولعل تجربة السبعة عشرة عاما من الحرب الاهلية كافية لاستخلاص مايكفي من العبر والدروس. مسيرة وكانت انطلقت مسيرة صباحا، تقدمها النائب سعد الى مقبرة صيدا القديمة حيث قرأت الفاتحة على ضريح الشهيد سعد. == ل.خ


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 907695383
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة