صيدا سيتي

الانماء والاعمار: إنجاز حفر القسم الأخير من النفق المخصص لجر مياه سد بسري محتجون دخلوا سراي صيدا الحكومي والصقوا منشورات على الجدران Charity initiatives seek to ease economic pressures in Sidon اللجان الشعبية والمجلس النرويجي وبحث في تحسين البنية التحتية بجبل الحليب أسامة سعد على تويتر: مهمّشو اليوم... ثوار الغد... لا دولارات ستأتي إلى لبنان: «خُذوا إعاشة»! مدارس خاصة تتخبّط وأخرى تبخّرت مؤونتها 50% حسومات على رواتب الأساتذة مبادرات "التكافل الاجتماعي" في صيدا... تُبلسم معاناة الفقراء والعائلات الـمتعفّفة معمل سبلين يهدّد برجا: أطرد موظّفيكم غزوة الشتاء: الأسوأ لم يأتِ بعد! «بورصة» صرف الموظّفين: 100 ألف مطلع 2020 الرجاء المساهمة ما أمكن في تغطية تكلفة 30 جلسة علاج بالأشعة للمريضة فاتن موسى دعوة لحضور توقيع رواية مرج البحرين لأبو الغزلان شهيب حدد عطلة المدارس بعيدي الميلاد ورأس السنة من مساء 24 كانون الأول وحتى صباح 2 كانون الثاني توقيف عصابة سرقت خزنة أموال ومجوهرات من منتجع سياحي في أنصارية- صيدا "الاونروا" تواجه صعوبة في توجيه "نداء استغاثة":تحرّك فلسطيني لتخفيف معاناة المخيّمات طلاب "الإنجيلية - صيدا": هذا "لبنان الذي نريد"! أرقام هواتف الطوارىء في صيدا لتلقي طلبات المواطنين في حال تجمع مياه الشتاء حماس قررت إلغاء كافّة الأنشطة والفعاليات التي تقيمها كل عامٍ في ذكرى انطلاقتها في لبنان لقاء لبناني - فلسطيني في صيدا تضامنا مع الأسرى في سجون العدو الاسرائيلي

هيثم زعيتر: "لـواء صيدا والجنوب" ... 15 عاماً من العطاء!

أقلام صيداوية / جنوبية - الثلاثاء 09 أيار 2006 - [ عدد المشاهدة: 1060 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

هيثم زعيتر - صيدا - مكتب اللواء:
أطفأ "لـواء صيدا والجنوب" شمعته الخامسة عشرة هذا العام، وهو يمضي في مسيرته الإعلامية بعزم وثبات، مُلتزماً ما تمليه عليه القواعد الأخلاقية للمهنة التي تصبح في الجنوب رسالة وعنواناً للحقيقة والإلتزام بقضايا الناس وهمومهم وتطلعاتهم، بعد سنوات طويلة من الاحتلال الاسرائيلي والمجازر والدمار· ومع هذه السنوات بات يوم "الأربعاء" المحطة الأسبوعية لـ "لـواء صيدا والجنوب" الذي أبصر النور في 6 أيار من العام 1991 بمبادرة من عميد "اللـواء" الأستاذ عبد الغني سلام ورئيس التحرير صلاح سلام، اللذين اعتبرا أن أقل الواجب أمام تضحيات أبناء الجنوب ودمائهم أن يكون هناك منبر لهم، يعكس واقع حياتهم ونضالهم ومقاومتهم ومعاناتهم وحرمانهم، ويشكل صورة وصوتاً لهم الى أبناء وطنهم، وآذان المسؤولين فيه وعبرهم الى أنحاء العالم· اليوم في الذكرى السنوية لولادة "لـواء صيدا والجنوب" يكبر التحدي، وتزداد المسؤولية أمام ثقة الجنوبيين الكبيرة، بعدما أضحى الصوت المدوي لهم، نظراً لما تضمنته صفحاته من دعم لهم، وخصوصاً ابان فترة الاحتلال الإسرائيلي، الى أن تحقق الانتصار بفضل سواعد المقاومين وصمود الأهالي وترجم تحريراً ونصراً في 25 أيار من العام 2000، ليوثق البطولات والصمود والتلاحم مع الجيش اللبناني· لقد حفلت سنوات "لـواء صيدا والجنوب" بأحداث جسام وتطورات، كان حاضراً في قلبها، وعنصراً مؤثراً فيها، لم يكتفِ بنقل الحدث، بل ذهب الى أبعد من ذلك ليتناولها: كلمة وصورة وتحليلاً، ناقلاً بأمانة وموضوعية ما يقوله الناس وما يتمنونه·· فتحول الى وثيقة تاريخية يعود الكثيرون اليها كلما أرادوا الحديث عن قضية أو حدث أو معاناة· وأثبت مراسلو ومندوبو "اللواء" حضورهم، وأنهم مع الناس وأهل ثقة، وأكفاء لما عاهدوا أنفسهم وتعاهدوا عليه، باحثين عن "المتاعب" في أكثر منطقة سخونة في الوطن وحتى المنطقة، وكم كانت فرحة أسرة "اللواء" لا توصف عندما تجد بعض المشاكل طريقها الى الحل، لتمثل بذلك خير "وسيط" بين المواطن والمسؤول، وسط حرص شديد على الحيادية في السياسة، والبقاء على مسافة واحدة من الجميع، وبينهما أفسح المجال للآراء الحرة والأفكار المتنوعة والمختلفة، طالما أن عنوانها خدمة الجنوب وأهله، فتبوأ الصدارة، وأعاد البسمة، وبلسم الجراح، وحقق الأماني، وأحيا الأمل، وكلها أوسمة ونياشين زينت صدره· ويتزامن عيد "لـواء صيدا والجنوب" مع عيد شهداء الصحافة وتضحياتهم، ويشكل نموذجاً مصغراً لها، وخصوصاً انه ما زالت رائحة الشهادة تفوح من الجنوب، وما زالت عاصمته صيدا، تعيش فاجعة استشهاد ابنها البار الرئيس رفيق الحريري، الذي شغلت حياته وما تزال حيزاً كبيراً من صفحات "اللـواء"، فالشهيد الكبير كان "رفيقاً" للصحافة بقدر ما كانت "رفيقته"· وحاز "لـواء صيدا والجنوب"، هذا المنبر الأسبوعي، على الكثير من محطات التقدير والشهادات، وفي المقدمة منها الفوز بـ "جائزة التميز لأفضل ملحق مناطقي" في المعرض الأول لوسائل الإعلام في لبنان الذي أقيم في العام 2001، ولا عجب بذلك طالما كان منبر الجنوب الأول وحامل همومه على امتداد مدنه وقراه ودساكره، فهو من الجنوب وإليه يعود، وهذا كان توجهه العام منذ الولادة: وسيلة لدعم الجنوبيين في مواجهة الاحتلال من جهة، ولتكريس مبدأ الانماء المتوازن من جهة أخرى، والذي أقرَّه "اتفاق الطائف" في حينه· ولأن الجنوب أيضاً ساحة من ساحات النضال المفتوحة على قضايا الوطن العربي والاسلامي، وفي المقدمة منها قضية فلسطين المركزية، فقد أفرد صفحاته للعديد من المواضيع والأخبار لنقل معاناة اللاجئين، وبؤس حياتهم وظروفهم المعيشية، وشجع في الكثير وما زال يضع نصب عينيه المزيد ليكون منبراً موازياً للقضية الفلسطينية· نعم، 15 عاماً مضت وما زلنا على العهد، وسنبقى عليه، طالما في عروقنا دماء تجري، وفي قلوبنا وصدورنا محبة وعشق لهذا الوطن وأهله·· وستبقى هموم الجنوبيين همومنا، وفرحتهم فرحتنا، فنحن منهم وهم منا أبداً· و"اللوائيون" الذين لم يبخلوا بعرقهم وجهودهم على مدار الساعة، متناسين الراحة والوقت من أجل نقل الحدث، سيبقون كما هم عنواناً للخدمة والإلتصاق بقضايا الناس وصوتهم وصورتهم، وما يقدمونه هو القليل، فالجنوب وأهله يستحقون أكثر· إن 15 عاماً على "الوجود" ستكون حافزاً نحو المزيد من النجاح والإستمرار، وسيبقى "لـواء صيدا والجنوب" إن شاء الله طائراً ميموناً يغرد بصوت عالٍ ليصدر كل أربعاء، حافلاً بالمواضيع والأخبار التي تهم أهل الجنوب وكل لبنان، وهمزة وصل بين لبنان المغترب والمقيم· نعم، 15 عاماً من العمل والجهد·· والعطاء ما زال مستمراً·· وسيبقى الإلتزام بقضايا الناس إلتزاماً طالما بقيت الكلمة· "لـواء صيدا والجنوب" لا يدعي الريادة ولا يطلب تتويجاً على عرش الإعلام ويكفيه شرفاً حضوره في قلوب الناس وملامسته لقضاياهم ونقله لصوتهم وصورتهم بأمانة، وخير شهادة على نجاحه هو تعميم تجربته السباقة، حيث يطرح الآن تخصيص ملاحق بالمناطق على غرار "لـواء صيدا والجنوب" في كافة وسائل الاعلام المكتوبة· للإعلام في الجنوب نكهة مختلفة وطعم فريد·· فالخبر والحدث الجنوبيين لم يعودا محليين، بقدر ما هما اقليميان وحتى دوليان·


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919451000
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة