صيدا سيتي

الشهاب في إفتتاح أسبوع الصحافة اللبنانية! رئيس تيار الفجر التقى وفدا من الشباب القومي العربي: دعوات مشبوهة للتدخل الأجنبي في شؤوننا الداخلية وفد تجمع رجال الاعمال في صيدا عرض مع صليبا اجراءات ضبط الاسواق عند فتحها أسامة سعد: الهوة هائلة بين شعب تطحنه الازمات وحكام تسكنهم الامتيازات باقات من الورود إلى مستشفى حمود الجامعي بهية الحريري توفد ناصر حمود وعلي الشريف لتفقد مركزي التلقيح وفحوص الـPCR" في مستشفى صيدا الحكومي فوج الإنقاذ الشعبي يضيء المشاعل في صيدا تحية لروح الشهيد معروف سعد‎ وظيفة شاغرة: مطلوب صيدلي ذات خبرة لصيدلية بمنطقة الشرحبيل محمد عوني خضر درويش الحداد في ذمة الله فؤاد محمد الكرجية في ذمة الله فوج الإنقاذ الشعبي في مؤسسة الشهيد معروف سعد يتسلم أجهزة تنفس هبة من شركة أماكو بحضور أسامة سعد بيان صادر عن "جمعية تجار صيدا وضواحيها" أسامة سعد على تويتر: وداعاً أنيس نقاش.. البزري: لا يوجد في الخطة الوطنية اولوية للعمل السياسي في موضوع اللقاح عاملو المستشفيات الحكومية ناشدوا وزير الصحة إنصافهم: نعاني ضائقة مالية ونواجه أشرس الأوبئة د. خالد الكردي: ماذا تعرف عن أخطر المؤتمرات الاستعمارية؟ إصابة واحدة نتيجة حادث صدم على تقاطع سبينيس "جمعية جامع البحر الخيرية في صيدا" وزعت 1000 صندوق مونة غذائية بتبرع من فاعل خير الحاج أحمد محمود غنوم العينا (أبو الحكم) في ذمة الله صيدا: خطأ في نظام سحب الأموال يدفّع مصرفاً ملياراً و600 مليون ليرة

الشهاب والثقافة الوطنية!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب والثقافة الوطنية!

الثقافة الوطنية هي الحجر الأساسي في بناء الدولة فإذا لم يصقل هذا الحجر فلن يكون دولة ولا من يحزنون؟.. هذا ما اتفق عليه العلماء وكبار الأدباء والمفكرين وأبناء الفلسفة الإجتماعية والسياسية الحديثة والمتطورة!

وهذا ما تعمل له دول العالم كافة لتتجنب الوقوع في مهاوي الجهل والعدم، وأكثر دول هذا العصر تضع ثلث موازنتها لتعزيز الثقافة الوطنية التي تبعث للبلاد نشئاً جديداً واعياً يتمسك بوطنيته كما يتمسك بروحه ونور عينيه!

وللثقافة الوطنية مبدأ أولي هو أساس إنتعاش هذه الحياة الصحيحة وقوتها في الإستمرار والبقاء، ولا يغرَّنا أن تصدر في بلادنا الكتب الكثيرة المختلفة؟ وأن نفتح المدارس العديدة ويكتب عليها ما يشير إلى الثقافة الوطنية؟ فإن الورق لم يكن يوماً أثمن من الحبر؟ فكلاهما زهيد الثمن، والذي يثبت لنا حقيقة وجود ثقافة وطنية صحيحة هي مقدار الإعتناء بها والعمل على إظهارها قوية جبارة!

إن لبنان وطن الثقافة وبلد الإشعاع ولكن في سكرة الدعاية أنه من العجيب أن في الوطن ما يزيد على العشرات المدارس الأجنبية تسيطر على صفوفه؟ وعلومه؟ وشهاداته؟ وتحصر ثقافته؟ ضمن جدرانها التي تحمل أعلام دولها؟ وتعطي دروس (الثقافة) كما يحلو لها هي أن تعطيها؟ وتعطي دروس الحقوق والهندسة والسياسة والإقتصاد كما تؤلف وتريد؟... وتنال تشجيعاً؟ وربما تُمنح لها المساعدات؟ وتُقدم لبعضها الأوسمة؟ تقديراً؟ وإعجاباً؟ وإعترافاً بالجميل؟

ونفتح المجال واسعاً لكل أجنبي أن ينشئ له مدرسة أو معهداً يدرس فيه ثقافة بلاده قبل ثقافة البلاد التي تستثمر ثقافياً ومادياً وسياسياً.

وقد أصبح من المعروف علمياً ونظرياً ان أيّة مدرسة لا تكون عليها رقابة تجبرها على إنتهاج الأسلوب الوطني في طريقة التدريس، تعمل لثقافة بلادها؟ ونحن نتورع من أن نخط على أورمة أوراقها مع أوراقنا الرسمية كلمة (التربية الوطنية)؟

فالمعاهد الأجنبية تتغلل في حياة لبنان كافة في القرى والدساكر وفي كل بقعة حتى أصبح في لبنان ما يزيد على المئات مدرسة ومعهد وكلية للأجنبي؟

إن لبنان دولة مستقلة إستقلالاً ثقافياً ومعالم النهضة الوطنية تعني كل معاني الإستقلال في الوجود!

هذا؛ و(الشهاب) قد أسهب في شرح قضية الثقافة الوطنية والخطر الذي يتهددها ويخاف أن يقف الجميع مكتوفي الأيدي وكأنهم يتفرجون على (روما الصغيرة) وهي تحترق؟؟ لا يستطيعون إنقاذ ثقافة بلادنا وناشئتها وحضارتها.

فالإصلاح المنشود تأميم جميع المدارس والمعاهد الأجنبية ووضعها تحت إشراف وزارة التربية الوطنية!.

@ المصدر/ المربي الأستاذ منح شهاب - صيدا 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 953121580
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة