صيدا سيتي

مسيرة راجلة لمحتجين انطلقت من ساحة ايليا وجابت شوارع المدينة توسع الإحتجاجات في صيدا ودعوات للنزول الى الشارع محتجون قطعوا طريق القياعة في صيدا في سينيق.. خرق جماعي لحظر التجول يختبر "مناعة القطيع"! تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا يتابع قضايا المدينة التربية: ما يتداول حول تمديد العام الدراسي حتى شهر أيلول غير دقيق الحاجة عائدة إبراهيم خاسكية (أرملة شفيق الحنوني) في ذمة الله السائقون العموميون قطعوا الطريق عند تقاطع ايليا في صيدا صيدا تستبق وصول اللقاحات بإطلاق الإستمارة الصحية وحملة توعية مواكبة الرعاية تطلق حملة لنساند بعض ٢ لدعم ١٠٠٠ عائلة صيداوية مقابلة حصرية أجراها موقع الهيئة 302 الإلكتروني مع المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني‎ الحاجة هلا مصطفى الزعتري (أرملة محمد علي الزعتري) في ذمة الله الخبراء يجيبون.. هل ارتداء كمامتين للوقاية من «كورونا» يصنع الفارق؟ هل رُفع الغطاء الدولي عن رياض سلامة؟ التأمين بخطر والدولة غائبة أسرار الصحف: هجرة هندسية ورياضية وسواها إلى دبي وبعض دول الخليج موازنة 2021... ملء الفراغ في الوقت الضائع الإلتزام بالإقفال يهتزّ في صيدا والحراك مستمرّ... وفواكه سوريّة تغزو الأسواق لماذا يتم جمع المعلومات عنكم عبر الإنترنت؟ مؤسسة برو غارد في خدمتكم: تنظيف ورش وحماية وتعقيم - خدماتنا مضمونة ومكفولة

صيدا: حين تصبح الحياة .. استثناءً!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
صيدا: حين تصبح الحياة .. استثناءً!

بين شوارع هجرها الناس وملأها الفراغ ، ومؤسسات ومرافق فقدت نبضها اليومي المعتاد ، وساحات تربع فيها الصمت وخرق سكونها صوت المطر  محيلاً بمياهه صفحات الاسفلت الى مرايا عكست بضع خيالات تراءت لحركة متسللة او مستثناة من سيارات او افراد او لتدابير  لقوى امنية ، مضت الساعات الأولى من اول ايام الاقفال وحظر التجول في عاصمة الجنوب صيدا حاملة اول اختبار لمدى التزام المواطنين بمقررات المجلس الأعلى للدفاع بالاغلاق العام لمدة عشرة ايام للحد من تفشي فيروس كورونا.

توزع تفاعل المواطنين مع الاقفال والحظر بحسب تصنيف الفئات التي تم تحديدها : تابع المستثنون منهما اعمالهم وحياتهم كالمعتاد ، وحاول المضطرون للخروج من غير المستثنين الحصول على اذونات خاصة ، وغامر آخرون منهم بالخروج تحت طائلة تعريض نفسه لتجرع كأس محضر الضبط المر.

انعكس سريان الاقفال وحظر التجول في اليوم الأول ما يشبه الشلل في مختلف وجوه الحركة في المدينة والجوار ، من وسطها التجاري الى مداخلها وواجهتها البحرية وشرقها ، فيما اقتصرت الحركة على بعض المرافق المعنية بالخدمات الحياتية مثل الأفران والصيدليات ومحطات الوقود.

وقامت محال بيع اللحوم والدواجن بتلبية احتياجات المواطنين مباشرة او بالحجز المسبق ولكن ضمن شروط الوقاية والسلامة العامة ، وكذلك فتحت الأفران والصيدليات ومحطات الوقود ابوابها ، وشهد  سوقا الخضار " الحسبة " والسمك " الميرة " حركة قيدتها استثناءات التنقل او الحصول على تصاريح مسبقة وبقيت محصورة بالعاملين بهذين القطاعين  ،  بينما اغلق اسواق الخضار الشعبية في وسط المدينة . واعتمدت محال بيع المواد الغذائية و" السوبرماركت" خدمة الديلفري لتوصيل الطلبات الى المنازل.

واقفلت معظم المؤسسات والادارات العامة في سراي صيدا وخارجها فيما عملت الادارات المعنية بالخدمات الحيالتية والصحية  على تسيير شؤون المواطنين بعدد محدود من فرقها العاملة.

واقامت قوى الأمن الداخلي حواجز ظرفية لها عند مداخل المدينة الرئسية وسيرت دوريات في احيائها وعلى طرقاتها الرئيسية للتحقق من التزام المواطنين بالاجراءات  وتسطير محاضر بحق المخالفين اذا لم يكونوا من ضمن الفئات المستثناة او المأذون لهم بالخروج.

@ المصدر/ رأفت نعيم - مستقبل ويب 

@ لمشاهدة جميع الصور: https://mustaqbalweb.com/article/154860


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950994157
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة