صيدا سيتي

السوق عائم على بحر من الدولارات أوقفوا حفلة الجنون... الـivermectin آتٍ وبـ8000 ليرة فقط الدواء مفقود في لبنان وصحّة المواطنين في خطر إنذار خطر في صيدا: "لا أسرّة فارغة لمرضى"كورونا"... والأوكسجين مفقود أسرار الصحف: بات بحكم المؤكد ان فتح ملف التحويلات بملايين الدولارات إلى الخارج، سيتخذ أبعاداً خطيرة في الأسابيع المقبلة البزري: بعض الاشخاص يستخفون بالفيروس ويعتبرون انه بامكانهم تجاوز القانون مبادرات الإغاثة.. هل تغني عن حلول جذرية للفقر المستشري في مخيمات الفلسطينيين بلبنان؟ مصلحة الليطاني: قطع طريق عام صيدا صور في العباسية لتأهيل وتوسيع المجرى الشتوي للنهر كركي : تمديد مفعول براءة الذمة لغاية نهاية آذار2021 سهام حنفي محمود علي (زوجة أحمد العجمي) في ذمة الله بلدية صيدا شكرت الصليب الأحمر اللبناني على مبادرته تقديم 4 وحدات تجهيزات خاصة لدفن متوفين بحالات كورونا النائب اسامة سعد عبر التوتير: ‏إغلاق تام و لا دعم للمؤسسات و لا لاصحاب الدخل اليومي... تسطير محاضر ضبط بحق مخالفين في صيدا ومنع التجمعات في سوق بيع السمك تحت طائلة الاقفال العسوس يزور مستشفى حمود ويلتقي الدكتور عميس مؤسسات الرعاية تنعي فارس من فرسان العمل الاجتماعي في لبنان الحاج محمد سعيد صالح أوتيل ديو: خطوط ساخنة في خدمة مصابي كورونا والانفلونزا السعودي: المستشفى التركي في صيدا غير مؤهل لإستقبال حالات كورونا ولا توجد خلافات سياسية تحول دون تشغيله الانقسامات تضرب مجدداً صفوف «المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية» لا «بانادول» من دون معجون أسنان! | آخر «إبداعات» مافيا الدواء: سلّة متكاملة... take it or leave مطلوب ناطور لمنزل في شرق صيدا

الشهاب: لا تخافوا فالخوف داء مميت؟

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب: لا تخافوا فالخوف داء مميت؟

من منَّا لا يخاف؟ إننا نخشى المستقبل ونخاف من الأزمات والتعطّل والمرض والعدوى وتقلبات الزمن؟ وأن شبح (وباء الكورونا) يبعث الرعب في النفوس قلما إشتّدت الوقاية بأخذ الإحتياطات تملكنا الخوف من أن تصيبنا العدوى و أو تصيب أحد أعزائنا و كثيرون يرتعون الآن حين يسمعون أن فيروس الكورونا يزداد إنتشاراً وهذا أشد حرجاً من سابقتها على الأبواب؟.

إن الأطباء ومعظمهم المشغولين بالمصابين لتأمين لهم المعاينات اللازمة يرون المكوث لنا في المنازل والعزلة والبُعد عن التجمعات يحصر إنتشار العدوى وآخرين يرون أنه إذا لم تهدأ - وشيكاً -  حالة التوتر السائدة الآن في أعصاب الناس فإن أثرها على الصحة العامة سيكون وخيماً كما أن الخوف داء قَتال، يظهر أثره جلياً في النشرات الإخبارية (والكل يرتجف من الخوف) كأنه يقترب من أيام نَحبِهِ؟ القوى تنهار؟ والحيوية تنضب شيئاً فشيئاً.. برغم الوقاية؟ والعزلة؟ وإقفال الأسواق، والمدارس وخلافها؟

والعقيدة السائدة أن العدوى يحتمل أن تطول؟ وقد أثارت هذه العقيدة في النفوس الخوف الحبيس؟ و أن جميع المستشفيات امتلأت بالمصابين؟ ولم تفرغ بمكان؟ مما يشتد الخوف عند البعض كذلك و يؤدي إلى هبوط ضغط الدم و تصبح عند كل فرد شكاً وخوفاً بمن حوله وفي أهله؟ واخوانه؟؟ وجيرانه؟ ويصبح الخوف المفرط كذلك مميتاً في الظروف العصيبة الحاضرة.

إن الخوف يقترن عادة بإفراز قدر من (الأدرانالين) يسري في الدم ليمكن المرء من مواجهة الموقف، ولكن الخوف المكبوت الذي يعجز الخائف معه عن الحركة أو إيجاد متنفس له كما في حالة رؤيا المصابين وهو الذي يخشى منه على الحياة....

كل شخص عاقل يخشى شيئاً؟ وكلما ازداد ذكاؤه، وصفا تفكيره، زادت مخاوفه، ولا ضير من الخوف ولا ضرر منه إذا اقترن بالعمل والمواجهة، أما إذا لم يصحب بالعمل والمثابرة والإيمان فإنه يغدو أشدّ فتكاً بالإنسان من (القنبلة الذرية)؟

هذا و يرجو (الشهاب) من الجميع ألاّ يخافوا.. و أن نحرص جميعاً على أن لا نكون ناقلين للخوف، وأن نقضي بالتغلب على الخوف بالإيحاء بالطمأنينة والثقة والإيمان بالله لقوله تعالى (ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير)! آيات نورانية ترتفع بها محاسن الفكر فوق كل المخاوف.!

@ المصدر/ المربي الأستاذ منح شهاب - صيدا 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950689849
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة