صيدا سيتي

هيئة القضايا تقدمت بشكوى ضد 17 موظفا في وزارة المهجرين بهية الحريري التقت العميد فوزي حمادة والعقيد سهيل حرب الجماعة الإسلامية تستقبل العميد حمادة والعقيد حرب تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبناني الصيني يُدين التعرّض للوزير الأسبق عدنان القصار إشكال فردي ليلا في عين الحلوة ولا إصابات التقرير الاسبوعي لغرفة ادارة كوارث اتحاد بلديات صيدا - الزهراني حول إنتشار كورونا قتيل مساء أمس في حادث صدم على اوتوستراد الغازية مغدوشة تتزين بابهى الحلى لمناسبة عيدي الميلاد ورآس أسرار الصحف: لا يزال قيادي بارز مصدوما من اجراء اتخذ بحقه اخيرا ويحاول ان يقرأ النتائج والتداعيات مع بعض المحيطين به مبارك افتتاح الفرع الجديد لأفران أبو مازن الفاخرة في صيدا - بجانب مدرسة الأمريكان مبارك افتتاح الفرع الجديد لأفران أبو مازن الفاخرة في صيدا - بجانب مدرسة الأمريكان "ضوء أخضر" فلسطيني لتصعيد المواجهة مع "الأونروا": وقف التقليص أو رحيل المدير العام خالد أحمد علاء الدين في ذمة الله الشيخ ماهر حمود يستقبل العميد فوزي حمادة والعقيد سهيل حرب‎ الأميركي الصيداوي يحيى خالد سعد يفوز في أول لعب احترافي خارج الولايات المتحدة الاميركية في لعبة MMA للوزن الخفيف اعتصامٌ في عين الحلوة رفضًا لتقليصات وكالة "الأونروا" المستمرة الكشاف العربي يحتفل باليوم العالمي للإعاقة أسامة سعد يستقبل وفدا من الحزب الديمقراطي الشعبي والتأكيد على أهمية مواصلة النضال للنهوض بالوطن Mazen's PC Services: Now In Stock مطلوب موظفين ذوي خبرة لمطعم Chello (إدارة جديدة) في صيدا

الشيخ ابراهيم غنيم (رحمه الله) كما عرفته

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشيخ ابراهيم غنيم (رحمه الله) كما عرفته

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يبق عالماً اتخذ الناس رؤوساً جهالاً، فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا". 

وقال الامام احمد ابن حَنْبَل رحمه الله: "الحمد لله الذي جعل في كل زمان فترة من الرسل بقايا من أهل العلم يدعون من ضل إلى الهدى، ويصبرون منهم على الأذى، يحيون بكتاب الله الموتى، ويبصرون بنور الله أهل العمى، فكم من قتيل لإبليس قد أحيوه، وكم من تائه ضال قد هدوه، فما أحسن أثرهم على الناس، وأقبح أثر الناس عليهم، ينفون عن كتاب الله تحريف الغالين، وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين".

رحم الله والد الشهيدين الشيخ العلامة ابراهيم غنيم، نحسبه (والله حسيبه) من هذه الفئة من العلماء الذين احيا الله بهم دعوته في اصعب الاوقات وأدقها.

كان اول من علمني الصلاة في مسجد الصدّيق قبل الاجتياح الصهيوني عام ٨٢.

وكان اول من علمني (مع ثلة من اخواني) حمل السلاح بوجه الاحتلال في منزله في مخيم نهر البارد عام ٨٣.

وكانت اول زيارة مشتركة لي مع عمي فضيلة الشيخ العلامة خليل الصيفي (رحمه الله) له في مركز (مرشد) في مخيم عين الحلوة.

لقد كان (رحمه الله) من العلماء العاملين المخلصين وكان ممن يقال فيهم "هم حقا مصابيح الدجى ونجوم الهدى الذين بهم يقتدى، هم ربان سفن النجاة، وهم الأمان من عذاب الله، هم حماة الدين وناشرو الفضيلة، يقمعون أصحاب الهوى وأهل الغواية والضالين، ويرشدون التائهين والحائرين وينيرون الدروب للسالكين، بهم تصفو الحياة، وتزكو النفوس، يخرجون الناس بفضل الله ثم بنور علمهم من الظلمات إلى النور ويأخذون بأيديهم إلى سبيل الحق وطريق الفوز والسرور، ويرشدونهم بإذن الله إلى مرضاة العزيز الغفور".

@ المصدر/ بقلم الدكتور بسام حمود 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 947112943
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة