صيدا سيتي

صيدا: هدوء ما قبل "عاصفة" عودة الحياة! حُسن إسماعيل طه (أم موفق قدورة) في ذمة الله البزري: إدارات الدولة في حالة تخبط والمواطن يدفع ثمن غياب التنسيق هل تفتح المدارس أبوابها غداً؟ الإجتماع التنسيقي حول "كورونا" التأم في مجدليون: تقييم للوضع الوبائي في صيدا والجوار والتحضير لمرحلة ما بعد التعبئة العامة بعد انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة... بيان لمؤسسة كهرباء لبنان بلدية الجية: 18 إصابة جديدة بكوورنا من 25 الحالي لغاية اليوم مطلوب آنسات للعمل ذات خبرة في مجال الألبسة النسائية محلات Colors style صيدا السوق التجاري مطلوب آنسات للعمل ذات خبرة في مجال الألبسة النسائية محلات Colors style صيدا السوق التجاري جريحتان بحادث سير على طريق كفرحونة جزين ولادة قيصرية لمصابة بكورونا في مستشفى صيدا.. كيف جاءت نتيجة PCR المولود؟ العثور على شاب جثة في منزله في الفيلات صيدا عناصر سرية إطفاء مدينة صيدا يخمدون حريق هشير بين المنازل في الفيلات مطلوب شاب للعمل في مؤسسة تجارية في مدينة صيدا مطلوب شاب للعمل في مؤسسة تجارية في مدينة صيدا جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً سناك الملاح يعلن عن افتتاح محله في عبرا مقابل أفران شمسين بجانب بوتيك طلال مطلوب فني كهربائي لديه خبرة في مجال الكهرباء الصناعية Needed A Fundraising / Proposal Writing Specialist for an organization in Saida

الشهاب: صيدا أصلها ثابت! وشهابها قابس!!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب: صيدا أصلها ثابت! وشهابها قابس!!

صيدا في الحق دوحة أصلها ثابت وفرعها في السماء، آتت أكلها بإذن ربها، وامتدت جذورها في الأرض، فازدادت على الأيام نماء وقوة، شأن البذرة الصالحة في التربة الخصبة!

وعلى المدار قد تجفو السماء وتنضب الأرض؟ فلا يظل من تلك الأغصان الصيداوية المثمرة المورقة سوى الجذور الضاربة في أعماق الأرض، والجذع القائم من تلك الدوحة لا تعبث به فأس الحطاب!.

وأن الله عزَّ وجل (على الدوام)  يأذن لذلك الجذع الثابت من تلك الدوحة الصيداوية أن يحيَّا ويخضَّر ويورق ويثمر، فيعود نضراً كما كان! يمد الناس في صيدا بالطيبات! ويبعث فيهم بهجة الحياة!

و إذا كان إعجاب الناس بتلك الطوالع المشرقة في صيدا من التاريخ فإنها صادرة في الأكثر عن ايمان وتسليم الصيداويين!

فإعجاب مفكر بتلك الطوالع! هو بما يصدر عن إقتناع بجلال الواقع الصيداوي السليم!

لذا وجب على اللبنانيين أن يتدارسوا هذه الصفحة المشرفة من تاريخهم نشوءاً وإرتقاء! الصادرين عن (إدراك) صحيح لجلال هذا الواقع! فيأخذوا من نوره قبساً يهديهم سواء السبيل بعد ربط الأسباب بمسبباتها والنتائج بمقدماتها بما يتهيأ لهم في كل زمان: (الصفاء مكان الجفاء)!

وهذا يسبق بأشراط وعلامات أو بظروف وأحوال إجتماعية تستلزم الإستمرارية الثابتة الدعائم التي تقطع ما يطرأ على الناس من إضطراب وخصومات على كرَّ الأيام وتوالي العصور ممَّا يحفظ صلاح الأمر وسعادة النفوس ومدارك الإقدام والتسامح! وكذلك السلامة المبرأة ببصيرة نيَّرة، المملوءة بالنشاط مع إتصال مباشر بالحياة!

ولعل من أمتع المتع الفكريَّة أن يقرأ اللبناني شيئاً عن صيدا من المحاكات التي تتمثل فيها خلائق الصيداويين بأجلِّ بيان فلا لجاج ولا سفسطة؟ بل حضور بديهة: من (لباقة و تآخي ونزاهة) يساق كله في معشر صيداوي جميل!

وهذا ما يقارب مجيء الناس إلى صيدا فيأخذهم الإنسجام الذي يسري فيهم ويسوقهم إلى إقتباس محاسن الصيداويين في الخير والصلاح!

فالصيداويون كرماء يحبون ضيوفهم وهم يفاخرون دوماً على الآخرين بأنهم (عائلة واحدة)! وأن صيدا في الحفظ والصون مهما تكن التضحيات!! وأن صيدا - كذلك - قامت على أكتاف الصيداويين بلا منازع!!

@ المصدر/ بقلم المربي الأستاذ منح شهاب - صيدا 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946548369
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة