صيدا سيتي

مذكرة بإقفال جميع المدارس بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف مسيرة غضب بمخيم عين الحلوة استنكارا للرسوم المسيئة للنبي محمد الحريري ترعى الخميس بحضور أيوب مؤتمر"التعليم عن بعد والتعليم المدمج" في كلية الآداب - الفرع الخامس في صيدا صندوق الزكاة - صيدا يشكر جمعية "أجيالنا": مستمرون بالعطاء لمحات من حياة الشيخ المربي إبراهيم غنيم رحمه الله تعالى نادي scuba bubble للغوص في صيدا ينظم رحلة غوص الى جزيرة رمكين الشيخ العلامة ابراهيم غنيم في ذمة الله مجلس بلدية صيدا برئاسة السعودي يهنىء بحلول ذكرى المولد النبوي الشريف تحديد مواعيد امتحانات الكولوكيوم للعام 2020 المفتي الشيخ سليم سوسان في رسالة المولد الشريف: التطاول على الرسول محمد (ص) فعل حقد وجهل وكراهية وعند الرد عليه يقولون انه التطرف والارهاب! ​المركز التربوي نشر فيديو حول أخلاقيات استخدام المتعلمين للانترنت أسامة سعد في مداخلة اذاعية: الحكومة التي يجري تشكيلها تهدف الى اعادة ترتيب السلطة بطريقة مجملة، وهي لا تستجيب لتحديات المرحلة راحة الحلقوم حلوى المولد بلا منازع في صيدا وغلاء الاسعار لم يفقدها وهجها مبارك للأستاذ الدكتور خالد ممدوح الكردي نيله الدرجة العلمية "أستاذ دكتور" من الجامعة اللبنانية بهية الحريري تستمع الى شجون ومطالب القطاع الاستشفائي في صيدا عيسى إبراهيم الفران في ذمة الله خميس رشيد حلاق في ذمة الله الحاجة شهناز عبد الرحمن عزام (أم العبد) في ذمة الله الحاج علي فضل فاعور في ذمة الله الحاج حسن أحمد العر في ذمة الله

الشهاب: لا غنى عن الحضور المدرسي!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب: لا غنى عن الحضور المدرسي!

العلم يا حضرات: (صفة ينكشف بها المطلوب إنكشافا تاماً) وقد قال إمامنا الأكبر الشيخ محمد عبده (العلم هو الذي يستلزم العمل) هاتان العبارتان واضحتان على مشارف البيان في أمرين أولهما أن العلم لا يكون علماً إلاَّ بالدليل! والآخر أن هذا هو العلم الصحيح الذي يؤدي إلى العمل!

والعلم لا يكون صحيحاً إذا نفع ناساً دون آخرين، أو نفع المجموع دون الفرد، بحيث لا ينتج هذا العلم الإنتاج الصحيح الوافي فكراً أو مبدأ، وحينئذ يكون العمل فيه مثاراً للنزاع؟

ويقول الشيخ محمد عبده (العلم الصحيح الذي إذا سمعه العاقل لأول مرة يراه ونفسه متجاذبين تجاذب الروح والجسد كأنهما متعارفان من قبل، ولا شك أن العلم حينئذٍ يكون بريئاً فوق جميع الأهواء) وممَّا يلاحظ في قوله (العلم اذا سمعه العاقل لأول مرة) مشاراً بذلك إلى وجهة التعليم! وقوله (يراه ونفسه متجاذبين) القصد و (نفسه) حضور مجالس العلم!

و استعراضنا في هذه السطور يا حضرات: هو على سبيل الإجمال الذي نقتفي فيه البحث بأن العلم كذلك حراً ومشاعاً لمن يتهيأ لطلبه، وينهل من منابعه ما يريد معبأ منه على قدر فهمه المدرسي، وجودة حفظه، وإجتهاده! ممّا يعني أن لا غنى عن حضور المدرسة؟!

فالمدرسة (أم العلم)! كالنهر الكثير الماء، السريع الحركة، ينفع بمائه، ويفيد بقوته في تكوين ونشوء و ارتقاء الأبناء! بما يعود عليهم و على الوطن بالخير! و النفع!

 فالحياة مظلمة إن لم تنرها المدرسة بالآمال، وتستقي منها النفوس بماء الوئام، والأخلاق القويمة، وكل هذه المزايا تصدر عن سمة واحدة تتسم بها أساليب التعليم في المدرسة! والإقبال عليها بدافع المعرفة!

فالمدرسة هي النظام في طلب العلم! والإكتمال المدرسي فيها يفسح المجال في المدرسة أكثر فأكثر لنظام (الشهادات) بالجهود والتحضير والسهر، بلا مجاملة ولا محاباة لتصبح (الشهادات) تعرفة (شرف) في المجالس (بشرف المدرسة)! وهي الوسيلة في قضاء العلم!

و (الشهادة) التي تصحب صاحبها حيثما كان تكون قلبه ولسانه! فإذا فتح قلبه ولسانه بأنوار مضمونها فتح خيراً كثيراً! وتلك هي (الشهادة) المدرسية بحق ليس فيها جفاف ولا جمود، تعطي نتيجة حاسمة!

و لنعلم أن أهم ميزات أساليب التعليم وضع المناهج الجديدة بالوسائل الفعَّالة لإنتاج العلم المطلوب بموجبات الغاية: (نجاح الأبناء في الحياة والعمل الصحيح لهم الدائم) وهي التي تثمر المدنيَّات الزاهره!

و أخيراً؛ لا شك في أن لدراسة هذا الموضوع يجب دراسته وبحقيقة ممَّا يفيد (الشبكة المدرسية) و يعود على التعليم أكبر الفائدة!.

@ المصدر/ بقلم المربي الاستاذ منح شهاب - صيدا


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942802591
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة