صيدا سيتي

"الصحة": 1027 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة واحدة الهلال الأحمر القطري يوزع 19,700 طرد غذائي داخل المخيمات الفلسطينية مكتبُ المرأة الحركيُّ في منطقةِ صيدا يُنظِّمُ ندوةً سياسيَّةً حاضر فيها أمينُ سرِّ حركةِ "فتح" – إقليم لبنان المجذوب: تأجيل عودة الطلاب للمدارس الخاصة والرسمية لـ12 تشرين الأول قهوة باب السراي تستقبل الزائرين في قلب صيدا سوا كزدورة بصيدا نشاط رياضي لدعم متضرري الانفجار الاحد تعاون بين الإنقاذ الشعبي والهيئة الصحية حول تقنيات التعامل مع موتى كوفيد - 19 مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وزع مساعدات غذائية في المواساة الحاجة زهرة حسين جابر في ذمة الله (والدة العقيد سهيل حرب رئيس قسم الامن القومي في فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب) ليلى إبراهيم عنتر (زوجة فايز حنقير) في ذمة الله الخياطة: مهنة ينعشها الفقر... إصلاح وترقيع بدلاً من الجديدة أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 24 أيلول 2020 الرابطة الإسلامية تجول على فعاليات صيدا السعودي: أكثر من 325 فحص PCR مجاني تم إجراؤهم في يومين في مدينة الحريري الرياضية بصيدا وفد طبي من مستشفى الهمشري زار مستشفى الراعي لبحث سبل التعاون لمواجهة جائحة كورونا وكالة "أونروا" تحدد الـ30 من أيلول الموعد النهائي لاستلام المساعدة النقدية الحريري عقدت اجتماعاً تنسيقياً لمواجهة خطر "كورونا" واتصلت بوزير الصحة لعدم نقل مركز فحص الكورونا من صيدا MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة

مدير مستشفى صيدا الحكومي: لدينا 12 حالة إيجابية ونجهز مختبرا لآلة فحص الPCR في المبنى القديم

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
مدير مستشفى صيدا الحكومي: لدينا 12 حالة إيجابية ونجهز مختبرا لآلة فحص الPCR في المبنى القديم

أعلن مدير مستشفى صيدا الحكومي الدكتور أحمد الصمدي في حديث لـ"الوكالة الوطنية للاعلام "، ان العدد التراكمي للحالات الايجابية منذ بدأنا المرحلة الاولى في شهر آب باستقبال مرضى الكورونا وحتى يومنا هذا، بلغ 55 مريضا سجل شفاء 43 منهم و6 وفيات بسبب وجود أمراض مرادفة لبعض المرضى أدت الى تدهور وضعهم الصحي، أما حاليا فلدينا 12 حالة ايجابية بينهم 5 يخضعون للعلاج في العناية الفائقة".

وقال: "إن المرحلة الثانية شكلت الارضية الخصبة لانطلاق استراتيجية العمل الطبي في الاتجاهات كافة، حيث رفعنا وتيرة جهوزيتنا عبر توسعة أقسام الكورونا بزيادة القدرة الاستيعابية في الطوارئ من سريرين الى 6 أسرة لتأمين أمكنة للمرضى الذين ينتظرون نتائج فحوصات الPCR، كذلك العناية التي باتت تتسع لـ7 مرضى، وإمكانية الطابق بأقسامه كافة التي سترتفع خلال أسبوع لاستقبال 16 مريضا، بسبب تزايد عدد الحالات الايجابية على صعيد الجنوب عموما وصيدا والجوار خصوصا".

وأكد "انتهاء التحضيرات اللوجستية لاقسام طابق الكورونا استعدادا لمواجهة هذه المرحلة المتسارعة في تفشي الوباء مجتمعيا"، وقال: "بعدما كنا قد جهزنا القسم الاول من كورونا بفريقين في حال سجلت إصابات في صفوف الطاقم المعالج يتم استبداله بالفريق الاخر، ويجري اعداد وتحضير فريقين طبيين مماثلين مع زيادة في العدد لجهة تجهيزهما وتدريبهما، تمهيدا لبدء العمل خلال أسبوع أو عشرة أيام على أبعد تقدير".

وأوضح أن "معظم الحالات التي استقبلها مستشفى صيدا الحكومي كانت عبر الcallcenter، من ضمن تنسيق آلية العمل في وزارة الصحة مع كل المستشفيات الحكومية، والنسبة الكبيرة من المرضى لدينا هم من قضاء صيدا وجزء من مناطق اقصى الجنوب وبيروت والمتن ومريض من طرابلس".

وكشف عن أنه "سيتم خلال اسبوع تركيب جهاز سكانر في المستشفى من قبل وزارة الصحة، الامر الذي من شأنه المساعدة في تشخيص وعلاج مرضى الكورونا، ونعمل على تسريع انهاء بعض الامور اللوجستية الخاصة في هذا المجال لوضعه في خدمة صحة وسلامة المواطنيين".

ولفت الى أنه "رغم انهماكنا في هذه الامور، لم نغفل المرضى الذين ليسوا بحاجة لدخول المستشفى فقد خصصنا فريقا طبيا لمتابعة حالاتهم عبر التواصل معهم لمعالجتهم منزليا وتأمين متطلباتهم الصحية قدر المستطاع".

وبشر الصمدي "الصيداويين بأن آلة الPCR التي تسلمها المستشفى من وزارة الصحة منذ شهر ونصف، وتعذر وجود مكان لها في مختبر المبنى الجديد لضيق المساحة، تم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية تأمين وانجاز الخرائط لتجهيز المختبر الخاص لالة فحص الكورونا في مبنى المستشفى القديم، تبعا لمعايير وشروط منظمة الصحة العالمية وبدأت عملية تنفيذ تجهيزه اليوم بتمويل من مفوضية اللاجئين UNHCR التي تستلزم ثلاثة اسابيع لانجازه والبدء بتشغيله".

أضاف: "آلية استراتيجيتنا الطبية اتسعت لتشمل تجهيز أقسام المستشفى كافة من غرف عمليات وغرف ولادة وقسم غسيل الكلى لمعالجة جميع فئات مرضى الكورونا، الذي يعاني البعض منهم الى جانب الوباء من مشاكل صحية أخرى قد يحتاجون بنتيجتها الى عمليات جراحية أو غسيل كلى وغيرها".

وقال: "أما في ما يتعلق بحاجاتنا من البزات الوقائية الخاصة بحماية فريق عملنا، فهي مؤمنة حاليا من وزارة الصحة والهبات التي تصل عبر المنظمات الدولية الى لبنان، إلا أن هناك صعوبات نواجهها في عدم توافر بعض المستلزمات الطبية خاصة الكفاية بمادة الاوكسيجين، بسبب الوضع الاقتصادي وارتفاع سعر الدولار مما يرتب أعباء اضافية على المستشفى، ورغم ذلك نسعى جاهدين لتأمينها للمرضى".

وشكر "بعض الجمعيات التي تؤمن وجبات غذائية لمرضى الكورونا ولجمعية الاركانسيل لتعاونها بتزويدنا بالزي الوقائي لطاقمنا الطبي بالاضافة الى مساعدات من روتاري صيدا".

وختم: "هدفنا كمستشفى بما يضمه من اطباء وممرضين وعاملين، العمل على وضع آلية طبية ضمن التجهيزات التقنية المتوافرة لخدمة المواطنين وتخفيف الاعباء المادية والصحية عن كاهلهم لنكافح الوباء معا بالوعي والمسؤولية".
@ المصدر/ الوكالة الوطنية للإعلام


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940192942
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة