بالفيديو: ماهر عفيف الرشيدي (هوم ديزاين) ضيف برنامج حكاية تاجر بالصور.. فقدت السيطرة على سيارتها فاستقرت في أحد المحلات ريم حمزة ابنة بعاصير - الشوف .. رحلت باكراً Kids Day Party On Saturday 23, 2019 @ STAR Venue المكتب الاعلامي لوزير الصحة يوضح سبب موت الطفلين ميلانيا الحاج ومارفن حبيقة ​مطلوب شيف شرقي / غربي مع خبرة لا تقل عن خمس سنوات لمطعم في صور أرملة مسنة ترعى حفيدها اليتيم... هل من كفيل؟ فرص العمل تتبخّر.. تعرّفوا الى معدّل البطالة في لبنان! الإعلامي علي مرتضى في الجامعة اللبنانية الدولية بصيدا: تيك كيير يا بيبي- 24 صورة مطلوب معلم غريل لمطعم في صيدا المحكمة العسكرية استكملت محاكمة المتهم بقتل الرائد عباس جمعة مقتل امرأة سورية صدما على طريق صريفا بسمة الدولية ومركز بلسمة تفتتحان معرض الأطفال واالفن التشكيلي بمشاركة السعودي وسفير تركيا وشخصيات - 11 صورة حزب الشعب الفلسطيني في شمال لبنان يُكرم المناضلات بيوم المرأة العالمي "ألف ليلة وليلة" في وسط بيروت حريق داخل سيارة في الجيه - صورتان تحضيرات ماراثونية لـ" ماراثون صيدا 2019 ": " منركض للبيئة والسلام " في 24 آذار الجاري - 33 صورة عائلة مارفن حبيقة:على وسائل الإعلام توخي الحذر والدقة في نقل الأخبار ولن نقدم أي تصريح مدير الأحوال الشخصية: يحق للمرأة الاجنبية اكتساب الجنسية بعد مرور سنة على تسجيل الزواج مصلحة الليطاني تقدمت بإخبار في شأن تحويل الصرف الصحي للصرفند الى مشروع ري القاسمية

الشهاب و(الصحافة اللبنانية)؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 26 شباط 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم: منح شهاب - صيدا

... هلَّ تقاصرت الهمم؟ وفترت العزائم؟ وتضاءل أهل القلم؟ وضعفوا عن حمل ما حمله العباقرة الصحافيون اللبنانيون الخالدون؟! هل خارت عزيمة الأقلام ونسيت أقلامنا ما كان منها في سالف الزمان حتى صارت في خبر كان؟؟ نعم؛ لقد نسينا أمام الصحافة أنفسنا؟ وبعدنا معها عن غايتنا؟ وفقدنا الهدف الذي نسير إليه... فالصحافة تدعوكم أيها الزملاء للنظر في أنفسنا... في حاضرنا وماضينا... والأخذ عن العمالقة اللبنانيين الراحلين البناء على مخلفاتهم التي تحتوي أعظم الأثر!! وهي لم تتنافى مع الأخذ بالحضارات في أرق صورها إذ ذاك... صحافة بعيده عن الزيف والتقليد، قادرة على الإبداع! وهذا ما نريده، لا نريد أن نهمل أقلامنا وتطلعاتنا ونقف على ما تقف عليه صحافتنا اليوم؟..

على الصحافة اللبنانية أن تتولى قيادة الرأي العام إلى حيث (يجب) لا إلى حيث (يحب) وعليها أن تشق الطريق لرجال الإصلاح ودعاة التقدم، وهنا يجب أن نلاحظ في كثير من الأسف أن الصحافة اللبنانية بهذا الإعتبار؟ وباعتبار أنها مرجع ومصدر للثقافة الصحيحة، لم تحظ بالثقة الكافية إلى الآن، وإذا كانت مادية الغرب تبرر لصحافتها توفير الربح وإرضاء ميول الجمهور فان واجب الصحافة اللبنانية يحتم عليها أن تتحرى النفع العام، وأن تكون عاملاً قوياً في توجيه ميول قرائها وجهة أسمى وأقدم مما تتجه إليه بطبيعة الحال.

الصحافة اللبنانية... وهي تلجأ اليوم بدون إستثناء لملء الفراغ والإستكثار من القراء باعتمادها على النوع التجاري الرخيص والذي لا تخلو منه مجلة من المجلات إلا ما ندر؟ أبلغ ضرراً وأسوأ أثراً في توجيه الفكر اللبناني العام، وفي تهذيب الوجدان اللبناني العام، من كثير من عوامل النقص والفساد في حياتنا الإجتماعية... فلتحمل صحافتنا في لبنان نفسها على (صيام) موقوت تتطهر فيه من أمثال هذه الأدران والنقائص، ولتخلص النيهَّ والعزم في قيادة الرأي العام السليم المتعطش للمعرفة، إلى حيث يدرك جمال الحقيقة، وسمو الحق، وجلال العدل، وطهر الفضيلة، لترتفع صحافتنا في لبنان رويداً رويداً... مغالبة نزوات النفس، ومطامع الهوى إلى مرتبة نشعر فيها بالكرامة.. وتستطيع أقلامنا أن تشارك في بناء صرح النهضة! فإن بعض المجلات الصادرة اليوم في بيروت تسلك على سبيل التقليد لصحافة الغرب في صور وألوان.. بخلاف ما يطلبه مستوى الجمهور اللبناني من صحافته ما يستلزم من الأقلام اللبنانية إمتثالاً ورشداً وإصاخة لروح الصحافة في لبنان.


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895144396
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة