وفد من صيادي الأسماك يزور النائب أسامة سعد ويعبّر عن الوفاء لنهج الشهيد معروف سعد - 6 صور بهية الحريري عرضت مع رابطة الثانوي والأساتذة المتمرنين موضوع اقرار الدرجات الست - 4 صور اجتماع فعاليات صيداوية برئاسة أسامة سعد يتقدم بمبادرة إلى البلدية للحوار الجدي حول مشاريع صيدا ومشاكلها - 5 صور للبيع أو للإيجار شقة كبيرة مع تراس في صيدا - مقابل مدرسة البهاء - 6 صور للبيع شقة طابق ثالث على طريق عام الشرحبيل بعد الظريف ماركت رسميًا: “نهاوند عين الحلوة” يُعلن انتقال حمزة حسين (الغزال الأسمر) إلى صفوف “الأخوة صيدا” شعبة المعلومات توقف عصابة ترويج مخدرات وعملة مزيفة تنشط في محافظتي بيروت وجبل لبنان الحرفية اليدوية الأستاذة باسمة المصري تعلن عن بدء التسجيل لدورة فن التطريز عن الخيانة جورج زريق جديد .. قرّر حرق نفسه أمام الوزارة استشهاد معروف سعد: ماذا تغيّر؟ توظيفات «التربية»: أرقام كنعان (غير) دقيقة؟ ماذا عن مبنى الفنار وموظفيه بعد توقيف اللبان؟. الإفراج عن معتقلي المستشفى واعتقال مديرته: غموض يلف مصير «الفنار» لعنة الليطاني: برّ الياس «تنتحر» بالسرطان معدلات الاصابة في البقاع الأعلى عالمياً وزير المال يتحدى واشنطن: ترشيح زياد حايك لرئاسة البنك الدولي! الاستماع إلى أربعة محامين في ملفات فساد! الاتحاد العربي للمرأة المتخصصة ينظم ندوة تفاعلية بعنوان "كن إنسان" - 3 صور نقابة المحررين طلبت من مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية صرف النظر عن إستدعاء الزميل علي داود

غدرت بها النار أثناء تحضيرها الشاي

لبنانيات - السبت 09 شباط 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لم تكن الشابة ماريا جاك (19 عاماً) تعرف أن إعداد فنجان شاي سيجعلها طريحة الفراش في مستشفى الجعيتاوي، تتأوه من ألم الحروق التي نهشت جسدها دون رحمة. هذه الشابة الطموحة والمندفعة وعاشقة الحياة تصارع بكل قواها حروقاً من الدرجة الرابعة، لا تعرف الاستسلام على الرغم من الوجع الرهيب، تحاول العض على جرحها وإكمال معركتها للشفاء.

في 26 تشرين الثاني، انقلبت حياة ماريا جاك رأساً على عقب. وتروي شقيقتها نانسي تفاصيل ما جرى بالقول: "كانت  تحاول إشعال الغاز لتحضير فنجان شاي، وما لبثت النار ان اندلعت بعد تسرب الغاز. في تلك اللحظة، لم تعد ماريا الطالبة التي كانت تدرس الفيزياء -سنة ثانية في جامعة القديس يوسف، بل أصبحت مقاومة تتحدى القدر للوقوف من جديد. هذه الفتاة الشرسة طريحة فراشها في مستشفى الجعيتاوي تخضع للعلاجات والجراحات، تتحمل كل هذه التغييرات الطارئة التي فُرضت عليها دفعة واحدة بـ"اتكالها على الله" كما كانت تفعل دائماً".

يصعب على شقيقتها الحديث عن ماريا، على الرغم من أن لديها الكثير لتقوله عن تلك الفتاة الطموحة التي تعشق الحياة كثيراً. والأصعب عليها ان تطلب المساعدة. لم تعتد هي أو ماريا ذلك، لكن الظروف كانت أقوى من تلك القناعة. تشرح نانسي: "مشوار ماريا طويل جداً، ويتطلب نفَساً أطول للصمود حتى النهاية. خضعت شقيقتي لجراحتي زرع حتى الساعة، لكنها ما زالت بحاجة الى عمليات أخرى. الحروق من الدرجة الرابعة تتطلب عناية وعلاجاً سيستغرق وقتاً. وبما أن الضمان لا يغطي كل تلك التكاليف، لاسيما الجراحات الكبيرة التي تصل كلفة الواحدة منها إلى 30 ألف دولار، نحن بحاجة الى مساعدة، مهما كانت بسيطة، لتسترجع ماريا صحتها وحياتها".

قد تكون المساعدة صغيرة لكنها قادرة على أن تُحدث فرقاً في حياة ماريا، كل ما تحتاج إليه هو أن تضمّد جراحها وتعود إلى حياتها وجامعتها وطموحاتها التي ما زالت تنتظرها حتى تركض خلفها كما اعتادت ان تفعل. 

لمن يرغب بالمساعدة الرجاء الاتصال على الرقم الآتي: نانسي :71/043679

@ المصدر/ جريدة النهار

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 893271566
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة