جريح بحادث سير في منطقة الشرحبيل في بقسطا يصطاد المسنيّن قبل أن يدخل الحمّام ويرتكب جرمه! احترق المنزل وقتل 7: عبدالله ورنا وهالة وغلا ومحمد ورولا وأحمد (صور) إصلاح الاعطال في مشروع ري صيدا جزين وعودة التغذية الى المشتركين حاصباني: أنذرنا مستشفى الفنار بتصحيح وضعه والوزير جبق اتّخذ الإجراء الذي كنّا اتبعناه جبق: تفاجأنا بتوقيف مدير العناية الطبية بوزارة الصحة ارتفاع سعر البنزين والمشتقات النفطية جريح نتيجة اصطدام سيارة بشاحنة متوقفة جانب الطريق بالغازية فضيحة مستشفى الفنار: "معطيات جديدة تكشف المستور" الاسبوع الثالث من دوري تجمع أكاديميات صيدا والجوار مواليد 2009 – 2010 صيدا ستارز في الصدارة وحيداً - 9 صور وفد من صيادي الأسماك يزور النائب أسامة سعد ويعبّر عن الوفاء لنهج الشهيد معروف سعد - 6 صور بهية الحريري عرضت مع رابطة الثانوي والأساتذة المتمرنين موضوع اقرار الدرجات الست - 4 صور اجتماع فعاليات صيداوية برئاسة أسامة سعد يتقدم بمبادرة إلى البلدية للحوار الجدي حول مشاريع صيدا ومشاكلها - 5 صور للبيع أو للإيجار شقة كبيرة مع تراس في صيدا - مقابل مدرسة البهاء - 6 صور للبيع شقة طابق ثالث على طريق عام الشرحبيل بعد الظريف ماركت رسميًا: “نهاوند عين الحلوة” يُعلن انتقال حمزة حسين (الغزال الأسمر) إلى صفوف “الأخوة صيدا” شعبة المعلومات توقف عصابة ترويج مخدرات وعملة مزيفة تنشط في محافظتي بيروت وجبل لبنان الحرفية اليدوية الأستاذة باسمة المصري تعلن عن بدء التسجيل لدورة فن التطريز عن الخيانة جورج زريق جديد .. قرّر حرق نفسه أمام الوزارة

تفجير الوضع الأمني في مخيم عين الحلوة .. تهمة الإرهاب تلاحق هؤلاء!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

علمت «الشرق الأوسط» من مصادر قضائية أنّ ريّان الذي أحيل إلى المحكمة العسكرية، اعترف أمام قاضي التحقيق العسكري فادي صوّان، بأنّ «القائد الأمني للتنظيم (أبو راتب) كلّفه بمرافقة مسلّحين ملثّمين إلى مفرق السوق وموقف بليبل داخل المخيّم، لمعاينة المنطقتين وزرع 16 عبوة ناسفة فيهما، وأنه شاهد العبوات موضبة في صندوق السيارة التي كان يستقلها المسلحون»، وأكّد الموقوف أنّه «رفض تنفيذ هذه المهمّة، وقرّر الانشقاق عن الجبهة الشعبيّة، واستولى على الأسلحة والذخائر التي كانت داخل مخزن (نفق الحليب) الموجود في المخيّم، وباع قسماً منها إلى تجار أسلحة؛ لكنه عاد ووقع في قبضة (الجبهة الشعبية) مجدّداً، واعترف بمكان وجود ما تبقى من الأسلحة والذخائر التي استعادتها».

وبناء على معطيات جديدة توفّرت للأجهزة الأمنية، ادعت النيابة العامة العسكرية مجدداً على حسن ريّان بجناية تأليف عصابة مسلّحة، والقيام بأعمال إرهابيّة، بعد أن اعترف في التحقيقات الأوليّة بأنّه بعد انشقاقه عن «الجبهة الشعبيّة» ترأس مجموعة مسلّحة أطلق عليها اسم «مجموعة الانتقام» كان هدفها تنفيذ عمليات أمنيّة داخل المخيّم.

واعتبر قاضي التحقيق العسكري في قراره الاتهامي، أنّ المتهم حسن ريّان، أقدم على سرقة أسلحة وذخائر وصواريخ حربية والاتجار بها، كما قام بتأليف مجموعة إرهابية مسلّحة، وأحاله إلى المحكمة العسكرية للمحاكمة، وطلب إدانته بجرائم الإرهاب، التي تصل عقوبتها إلى الأشغال الشاقة حتى 20 عاماً، وسطّر مذكرة تحرٍّ دائم لمعرفة هوية الأشخاص أعضاء المجموعة المسلحة، وهوية المسؤول الأمني في تنظيم «الجبهة الشعبية» باتر النمر «أبو راتب» لمحاكمتهم.

وفي ملف آخر، ادعت النيابة العامة العسكرية على جمال سليمان، قائد تنظيم «أنصار الله» مع خمسة آخرين من كوادر التنظيم، بجرم «الانتماء إلى مجموعة مسلّحة، والمشاركة في المعارك التي حصلت داخل مخيّم الميّة وميّة، وقتل عدد من الأشخاص»، وأحالت الملف مع موقوف واحد إلى قاضي التحقيق لإجراء المقتضى القانوني. علماً بأن جمال سليمان تمكن مع 20 من قادة التنظيم من الخروج من مخيّم الميّة وميّة خلال شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي، إثر تطويقه من الجيش اللبناني، بعد المعارك التي حصلت داخله، وانتقلوا إلى سوريا للإفلات من الملاحقة، وتردد أنهم خرجوا من المخيم واجتازوا الحدود اللبنانية السورية بمساعدة أحد الأحزاب اللبنانية النافذة.

@ المصدر/ جريدة الشرق الأوسط


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 893274078
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة