صيدا سيتي

للبيع شقق سكنية جاهزة للسكن في مشروع ملاك السكني - طريق مغدوشة / مطلة على البحر - 21 صورة اغتيال "أبو الكل" يوتّر عين الحلوة التنظيم الشعبي الناصري يحيي يوم الشهيد باحتفال سياسي وفني - 21 صورة سفير فرنسا في صيدا.. سائحا! - 8 صور مطلوب موظفة باديكير ومانيكير + مطلوب موظفة شعر لصالون في صيدا احتال على شقيق زوجته بشراكة وهميّة والخسارة 700 ألف دولار خرجت من منزلها الزوجي .. ولم تعد بعد خطف البروفسور قطمة في شتورا... مطالبة بفدية مليون دولار وانقطاع أخباره بعد أشهر من وصوله إلى بلجيكا برفقة والدته ... الطفل اللبناني دانيال العلالي جثة - 4 صور "سري للغاية"...أول صورة لوكالة الاستخبارات الأمريكية على حسابها في "إنستغرام" وزير دفاع روسيا يتوعد برد يذعر مختلقي الخطر الروسي "دراسة جهنمية"... إعدام فرصة نجاة مدرعات العدو دعبول في قبضة المعلومات .. بعد سرقة دار السلام في الشرحبيل توارى في مخيم صبرا روسيا تدشن بدء الإنتاج الصناعي لمحركات الجيل الصاعد من الطائرات المقاتلة مدمن يعتدي على طبيب مجلس علماء فلسطين في لبنان يلتقي مدير الاونروا في منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب - صورتان سرقا 24 محلا تجاريا في صيدا وضواحيها فوقعا في قبضة شعبة المعلومات مجلس علماء فلسطين يزور مفتي صيدا رافضا الإساءة لسماحته ولدار الفتوى توقيف رئيس بلدية سبلين وزوجته ونائبه: مواجهة اشتراكية ــ عونية في الجية زينة شريدي ابنة مخيم عين الحلوة تقود فريق في “الأمم المتحدة” الى المرتبة الثالثة

مت فارغاً

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 15 كانون أول 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

‏«مت فارغاً» أو «Die Empty» للمؤلف الأميركي تود هنري، والذي صدر للمرة الأولى في عام 2013، وودت أن أكون قد قرأته منذ صدوره لما فيه من فائدة عظيمة.

استلهم تود هنري فكرة كتابه أثناء حضوره اجتماع عمل، عندما سأل مدير أميركي الحضور قائلا: ما هي أغنى أرض في العالم؟ فأجابه أحدهم قائلا: بلاد الخليج الغنية بالنفط.

وأضاف آخر: مناجم الألماس في افريقيا.

فعقب المدير قائلا: بل هي المقبرة!

نعم، انها المقبرة هي أغنى أرض في العالم، لأن ملايين البشر رحلوا عنها «أي ماتوا» وهم يحملون الكثير من الأفكار القيمة التي لم تخرج للنور ولم يستفد منها أحد سوى المقبرة التي دفنوا فيها.

ألهمت هذه الاجابة تود هنري لكتابة كتابه الرائع «مت فارغا» والذي بذل فيه قصارى جهده لتحفيز البشر لأن يفرغوا ما لديهم من أفكار وطاقات كامنة في مجتمعاتهم وتحويلها الى شيء ملموس قبل فوات الأوان، وأجمل ما قاله تود هنري في كتابه «لا تذهب الى قبرك وأنت تحمل في داخلك أفضل ما لديك، اختر دائما أن تموت فارغا».

«ان قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة، فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها»، ما أعظم المعنى التربوي الظاهر في تلك المقالة فلقد صحت نسبتها لرسول الله أرى فيها عبقا رائعا لعله من عبق النبوة.

نتعلم من خلال ذلك التوجيه التربوي الاقبال الواعي على العمل والانتاج حتى في أكثر المواقف صعوبة.

ان دور المسلم في هذه الحياة صفته الأساسية بعد الايمان بالله هي العطاء والايثار والتضحية من أجل الآخرين.

هذا الدور يتعين أداؤه بإخلاص واحسان شديدين من اللحظة الأولى التي يصبح الفرد فيها قادرا على العمل وحتى آخر لحظة في حياته بل حتى آخر لحظة في الحياة بإطلاقها.

هب أن الساعة قد قامت وفي تلك اللحظة كان المسلم بصدد عمل ما، في هذه اللحظة يأتي التوجيه التربوي بإتمام ما بدئ من عمل تعظيما لشأن العمل بحد ذاته وتعليما للمسلم ببذل الجهد حتى آخر لحظة في حياته.

وقيمة العمل وإتقانه مطلوب ولكن روح المعنى ولب التوجيه هو استفراغ الوسع والطاقة في أداء دور الإنسان في الحياة من أعمال الخير والذي دل معنى «الفسيلة» عليه اذ الزرع هو رمز الخير والخصب والنماء الوفير.

لنقرأ جميعا الرواية السابقة ثم نشفعها اذا نظرنا الى الفكرة في حد ذاتها فسنجدها من صميم الدين.

«مت فارغا» تعبير بليغ بل جديد وفريد للوهلة الأولى ظننت أنه عادي مت فارغا أي ‎من هموم الدنيا من آلامها من المعاصي والآثام من كل شيء، ولكنني فوجئت بمعنى هذا المصطلح الجديد أي مت فارغا من كل الخير الذي في داخلك سلمه قبل أن ترحل.

‎اذا كنت تملك فكرة نفذها:

‎علم بلّغه، هدف حققه، حب انشره ووزعه، لا تكتم الخير داخلك، فتموت ممتلئا متخوما وتكون لقمة سائغة لذيذة لدود الأرض!

‎ففهمت معنى قوله عليه السلام «اذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليزرعها» كيف يا رسول الله ‎نزرع النبتة والقيامة قامت!

أجل يريد الحبيب أن نموت فارغين نعيش كل يوم كأنه آخر يوم، نعطي كل ما نملك نبذل من الطاقة أقصاها، ومن العمل أفضله ومن الإبداع أروعه، نكون ملهمين، فرحين متفائلين، نسعى الى أن نكون فارغين، حتى تسمو أرواحنا، وتحلق عاليا.

‎ولنا في رسول الله أسوة حسنة، دمعت عينا أبي بكر، عندما قال عليه السلام (اليوم أكملت لكم دينكم)، عرف أن النبي أصبح فارغا مستعدا متحمسا للرحيل، فقد أدى الأمانة، كاملة تامة.

‎هل أنت فارغ؟

‎أعتقد أننا جميعا نزن آلاف الأطنان من الخير والعطاء والابداع والحب والأمل، لم نعط الا القليل ولعلنا نصنف بالبخلاء، كم أتمنى أن نشمر ونبدأ بالسباق لنعطي ونستخرج كل ذرة خير داخلنا عندها فقط سنكون خلفاء الله في الأرض. 

@ المصدر/ بقلم  د. غنيمة محمد العثمان الحيدر (كويتية)


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 897644693
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة