صيدا سيتي

وضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في الخليج (صور وفيديو) "ميغ-29" تواجه "رافال" خلال المناورات العسكرية للهند وفرنسا مطلوب كوافيرة مع خبرة لا تقل عن 4-5 سنوات لصالون في صيدا توقيف المدعو عيسى عباس اسماعيل في منطقة بريتال ارتفاع عدد ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 160 قتيلا وأكثر من 360 جريح "غوغل" تحذف عددا كبيرا من التطبيقات يستخدمها الملايين ​محل ليمار يعلن عن تصفية عامة على جميع البضاعة الموجودة داخل المحل - 11 صورة سلاح سري جديد للقوات الروسية المحمولة جوا (صور) أكثر من 50 قتيلا في انفجارات تهز كنائس وفنادق في سريلانكا (صور وفيديو) سفينة استطلاع بريطانية تدخل البحر الأسود (صور) للإيجار شقة طابق ثالث في حي الوسطاني بجانب ثانوية البزري - 12 صورة شاهد... أفلت من التمساح فوجد الأسود في انتظاره شقير: لا رواتب بالهيئات وراتب وزارة الإتصالات حوّلته لجمعيات خيرية مواطن يتلقى ضبط سير يعود إلى عام 2007 طلاب مدارس جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا أحيوا يوم المؤسسين بمناسبة مرور 140 عاما على تأسيس الجمعية - 33 صورة وفد "صندوق الخير" يزور المفتي سوسان ويتسلم مبلغ المساعدة من مساجد صيدا جريحان في حادث سير عند مفترق المرج تعرض مركز "منتدى بعلبك الإعلامي" للسرقة بواسطة الخلع والكسر الأسبوع المقبل إطلاق حملة المناقصة لتجهيز المستشفيات الحكومية بما يليق بالمواطن اللبناني كرنفال عين الحلوة.. فاق كل التوقعات وقلب كل المعادلات

الشهاب في يوم الشبكة المدرسية!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 27 تشرين ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

العلم هو ما ينكشف به المطلوب إنكشافاً تاماً، فبناءً على هذا التعريف نذكر أيها المعلمون أن العلم ليس مجرَّد إدراك الشيء المطلوب؟ وإنما إدراك المطلوب بوسائل، أهمَّها: سلامة الحواس الخمس، لأنها طرق العلم، فضلاً عن سلامة الحواس الباطنة، وتاليها: وسائل تتعلق بذلك المطلوب نفسه، تكون معلومة لدى طالبه، لينكشف له إنكشافاً تاماً، سواء أكان هذا المطلوب معلوماً لدى كافة المعلمين؟ أو خواصهم؟ وإذا كان منهم من يعلمونها علماً ساذجاً؟ لا يقوم على اصول؟ الأمر الذي يلفت نظرنا إلى أمرين مهمين أحدهما أن تجب العناية بالتلميذ.. وبترفق! قبل معرفته للعلوم، والثاني وهو ضرورة العلم الصحيح بحقيقة المعرفة، لئلا يندس فيها ما ليس منها، بما يجدر القول فيه:قاعدة (لا ضرر ولا ضرار) وهي لعمر الحق من أصح القواعد لآداب العلم! وهي بجملتها عظيمة الأثر تبقى في نفس التلميذ إذا عرف أن هناك معلم يدبر أمره، هانت عليه أيام المدرسة... وهو يرى معلَّمه في المدرسة مثل أعلى وجسر يعبر عليه ليبلغ أحلامه؟! فيقتفي بذلك شخصية معلمَّه وأثره! وينساق من نفسه إلى المدرسة إنسياق مجتهد مستمر! متذوقاً حلاوة المدرسة لدرجة لا يمكن معها لأية قوة أن ترجعه عن ذكر مدرسته ومعلميه! أو تنتقص فضيلة من فضائلهم أمامه!..

نعم! أيها المعلمون! التلميذ يجول (بحث وتنقيب) قاصداً الوصول إلى حقيقة الأمر الواقع ولا سيما حقيقته في المدرسة؟ وهو يتجلَّى لها جيداً! ليبلغ من شعلتها أسماها!! حباً في شمول العلم!

... ولنعلم قبل كل شيء، وبعد كل شيء، أن المدرسة والمعلم توأمان متلازمان! وهذا واضحاً كالشمس في رابعة النهار! لذلك نأمل من الشبكة المدرسية أن تأخذ مسعاها بأهدافها ونتائجها ووسائلها.. وبغرسها الأمل في عقول الأبناء، والفيض عليهم بسيول العطف والهداية، مما يخلق في نفوسهم القوة والشجاعة والثبات... والإطمئنان! وقد أصاب الحقيقة بذلك (جان جاك روسو) الفيلسوف الفرنسي بقوله (تّبدلَّنا دائماً حواسنا لتحمل أفكارنا وأفعالنا آثار هذه التبدلات من غير أن نشعر فإذا أردنا سلوك التربية لا بد من أن نلتزم سيرة الرعاية تكفل ذلك..).

وأخيراً؛ في يوم الشبكة المدرسية لا بد أن نذكر (لجان الأهل)! في صيدا ونقول بحقهم كلمة شكر لمواكبتهم الرعاية والتربية والتعليم لأفضل النتائج!. 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا 


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 897299982
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة