وظائف صيدا سيتي
مهرجان صيدا للمأكولات Saida Food Festival
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
تفجير جهاز التشويش في مكانه عند شاطئ عدلون هل أيمن شناعة مسؤول عن مهام وملفات ذات طابع أمني في حركة حماس؟ الحريري شاركت بعصرونية أقامتها السيدة زينة الصباغ لمناسبة نجاح ابنها عبد الغني مازن الصباغ في الشهادة الرسمية - 3 صور عائلة الفتى المظلوم سليم هادي تشكر كل من واساها بمصابها الجلل قاهر الأوزان .. 505 كيلو .. ربيع السقا الخداع والإحتيال جديد في صيدا؟ والشهاب آسف؟ بهية الحريري استنكرت قانون القومية اليهودية: يكشف أمام العالم الوجه الحقيقي لإسرائيل وزيف ادعاءاتها بالسلام الجيش يرد على محاولة للتهجم على حاجزه عند مدخل عين الحلوة 299 مأذونة شرعية في المغرب قهوة سوداء أو بالحليب؟ خبراء الصحة يحددون الأفضل لماذا قررت شابات عدم صبغ شعرهن الأبيض؟ - صورتان المكياج الفريد من نوعه بالعالم لبنات ونساء الروهينجا المسلمات في بنغلاديش - 4 صور نجاة 3 عائلات فلسطينية بعد انهيار سقف إسمنتي بمخيم البص في صور مركب يصارع الأمواج في أميركا.. وغرق 9 من عائلة واحدة + فيديو وزيرة خارجية النمسا تتحدث العربية + فيديو صيادو السمك في منطقتي الجناح والرملة البيضا يعتصمون للمطالبة بحقوقهم بريطاني يخترع بذلة طائرة بمحركات نفاثة + فيديو بالفيديو: شقة أو فيلا مع مطل رائع على الساحل في مشروع روم السكني - منطقة روم معرض كولومبي للنباتات آكلة اللحوم + فيديو أول مقبرة تحت سطح البحر قريباً في أستراليا
Donnaمؤسسة مارس / قياس 210-200مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةهل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Ballet

هل نحن جاهزون؟!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

كتب رأفت نعيم في جريدة المستقبل: 

سؤال يُطرح عند كل حدث طارئ يشهده لبنان، طبيعياً كان أم غير طبيعي.. هل نحن جاهزون لتلقي صدمته الأولى أو تداعياته اللاحقة؟. تستنفر الدولة بكل أجهزتها ومؤسساتها وإعلامها وتعمم الإرشادات للمواطنين وتسدى النصائح حول كيفية التصرف عند حصول حدث طارئ، بحسب طبيعة هذا الحدث ونوعه وحجمه، وتعقد الاجتماعات الطارئة للجان المختصة للتأكيد على الجهوزية في مواجهته. ثم يذهب الجميع في سبات عميق حتى موعد حدث قادم وصحوة انفعالية عليه. هكذا كانت الحال قبل سنوات. فما الذي تغيّر؟.
من المعروف عنا نحن اللبنانيين أننا «عياشون» للحظة. على طريقتنا نحوّل همومنا إلى مادة للانتقاد أو السخرية. وبـ«كل عرس لازم يكون إلنا قرص». فما بالكم إذا كان العرس في ديارنا.. وما بالكم إذا كان الأمر يتعلق بهزة. واللبنانيون أكثر من يختبر الهزات وخصوصاً «هزات البدن» على اختلافها أمنية واقتصادية واجتماعية وكهربائية وبيئية وغيرها.
وإذا كنا اعتدنا – وعلى قاعدة المثل القائل «مجبر أخاك لا بطل» – على كيفية التعاطي مع هذا النوع من الهزات فإننا بقينا وحتى سنوات قليلة خلت غير مستعدين للهزات الطبيعية خصوصاً أن آخر زلزال مدمر ضرب لبنان كان في العام 1956 وكانت له آثاره الكارثية على العديد من المناطق. فهل أصبحنا مستعدين لها اليوم؟
زارتنا في الفترة الأخيرة ارتدادات هزة أرضية تبيّن أن مصدرها بحيرة طبريا.. واهتزت لها قبل الأرض، مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان حتى ظن المتابعون أن مصدر الهزة بيروت أو الجنوب أو الجبل لكثرة ما انهال بداية من أخبار عاجلة غير موثوقة المصدر تناقلها المتابعون أنفسهم لحظة حدوث الهزة وبعدها. دل ذلك على نشاط لافت لوسائل التواصل الاجتماعي لكنه في الوقت نفسه عكس إرباكاً نتيجة التأخر بمعرفة حقيقة هذه الهزة وقوتها وموقعها ليُبنى على الشيء مقتضاه.
والسؤال الذي طرح نفسه هنا؟ ماذا لو كانت الهزة أقوى ولو كان مصدرها أقرب للبنان أو في إحدى مناطقه وألحقت أضراراً وتسببت بإصابات.. هل كان لدينا من الجهوزية ما يكفي للاستجابة لتداعياتها الفورية المباشرة خلال الساعات الأربع والعشرين الأولى؟. خصوصاً أنه أصبح للبنان إدارة متخصصة بإدارة مخاطر الكوارث تابعة مباشرة لرئاسة مجلس الوزراء ضمن مشروع ممول من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي «UNDP» حيث من المُفترض أن تكون هذه الإدارة حاضرة بلجانها وخططها وغرف عملياتها في مراكز المحافظات للتحرك السريع عند أي طارئ.
تعليقات لكثير من المتابعين شككت في مدى جهوزية الدولة لمواجهة أي طارئ – وربما هذا جزء من طبع اللبناني وقد يكون على حق لأنه عانى الكثير في فترات سابقة – ولكن لماذا لا نستبق «البلاء» قبل وقوعه وننتظر هزة قادمة كي نختبر مدى قدرتنا ليس فقط على الاستجابة لتداعياتها، بل أن نذهب إلى ما هو أكثر من الاجتماعات والإرشادات والنصائح والمناورات الميدانية على أهميتها. إلى مسح ميداني لواقع الأبنية وبخاصة القديمة أولاً، ثم إلى تأمين حاجات الاستجابة الأولية للكوارث، وتأمين الملاجئ والمستشفيات الميدانية للإصابات الأولى والمواد الأولية والأساسية التي تكفي لأول إثنين وسبعين ساعة على الأقل، وكذلك الممرات الآمنة البديلة للحالات الطارئة خصوصاً في المناطق التي تُشكل الجسور شرايين مواصلات أساسية فيها. والأهم من ذلك، المطلوب التنسيق وتوزيع الأدوار بين كافة الجهات المعنية لتكون استجابة كل منها في زمانها ومكانها الصحيحين. المطلوب أن نكون جاهزين فعلاً. فهل نحن كذلك؟

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 851572534
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي