وظائف صيدا سيتي
الرعاية - اضحى 2018جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
توقيف سارق دراجات آلية في تعلبايا هو من أصحاب السوابق بجرمي سرقة ومخدرات المحامي محي الدين حمود يمثل والده الشيخ ماهر حمود في الاستقبال الذي أقامه حزب الله - 3 صور حزب الله إستقبل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - 5 صور للبيع قطعة أرض في جنسنايا، قرب مركز الصليب الأحمر، مساحة 1200 م2 مع رخصة بناء لبنايتين - صورتان الشيخ ماهر حمود يستقبل وفدا من السويداء ووفدا من حماة الديار - 5 صور ادفع ٥٠٪‏ دفعه أولى واسكن فوراً وقسط الباقي على ٣ سنوات - مشروع العباسي ( ريم 1 ) - الفوار / مار الياس - 21 صورة + فيديو Fire erupts in Zahrani junkyard, firefighters struggle to put it out جريحان في حادث إنزلاق دراجة كهربائية عند طلعة الشرحبيل - بقسطا - صورتان أسامة سعد يستقبل نجاح واكيم ويبحث معه الأوضاع في لبنان والمنطقة‎ مشاهد حصرية من مشاركة الدفاع المدني وإطفائية صيدا في إخماد الحريق الهائل في منطقة الغازية - 30 صورة في صيدا.. حريق ضخم يعرقل السير ويتسبب بحادث! بسام حمود يستقبل وفداً طلابياً تركياً وجمعية أصدقاء زيرة وشاطئ صيدا - 13 صورة مطلوب خياطة ذات خبرة لمصبغة My Washer في الهلالية مبروك للخطيبين الإعلامي سهيل زنتوت والآنسة سنا البابا - 55 صورة هذا ما فعله رجل غاضب بسيارة مركونة بشكل خاطئ + فيديو دعوة لإفتتاح كرنفال ألوان الفرح على الكورنيش البحري اصطياد كائن بحري غامض يمتلك مئات المجسات + فيديو المسافر رقم مليار يعبر مطار دبي بنهاية 2018 إبتكار ملابس تتيح إمكانية التنفس تحت الماء في بريطانيا خادم الحرمين يرحب بضيوف الرحمن بـ 6 لغات
جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمزرعة وادي الضيعة للأغنام تعلن عن بدء استقبال حجز أضحياتكم لعيد الأضحى المباركبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارDonnaمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019
4B Academy Ballet

عملية مباغتة تُنهي مسيرة تاجر الماريجوانا «المخضرم»

لبنانيات - الإثنين 11 حزيران 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

«دخيلكن ما تقتلوني، طالع، طالع»... العملية كانت خاطفة ونوعيّة: المطلوب خطير جداً وشرِس، مسدّسُه دائماً على خصره و«ملقّم» أي أنه جاهزٌ لإطلاق الرصاصات في أيِّ وقت وباتّجاه أيِّ شخص، في حقّ هذا الرجل 16 مذكرة عدلية، أما مدة متابعته الخفيّة فامتدت لنحو 4 أشهر، حتى أتت اللحظةُ الخاطفة وقُبض على أحد أهمّ مزارعي الماريجوانا وتجّارها في محلة حبوب- جبيل.

لم يتوقّع تاجر الماريجوانا «المخضرم» اللبناني س. ف. (1979) أن يكون مكتبُ مكافحة المخدرات المركزي له في المرصاد، فـ»لو بدا تشتي غيّمت»، هو الذي يملك باعاً في زراعة المخدرات والإتجار بها، خصوصاً وأنه اتّخذ الإحتياطات اللازمة، فكان غالباً ما يبدّل سياراته ومنازله ويتنقل بين مناطق عدة منها العاقورة وقرطبا وجبيل وبلاط.
ما يجهله تجار المخدرات، هو أنّ عالمَهم الأسود مغلق على بعضه، ويُمكن لموقوف واحد من خلال اعتراف بسيط أن يوصِل الى مَن هو أكبر منه، ومِن هالك الى مالك الى رأس الهرم.. وعلى غفلة قد يُقبض عليهم، في ليلة «ما فيها ضو قمر»، أما س. ف. فالقرعة وقعت عليه فجر السبت الفائت، خصوصاً وأنّ في حقه 16 مذكرة عدلية بجرم زراعة المخدرات وتجارتها وترويجها، إضافة الى جرائم السرقة وتصريف المسروق ومحاولة القتل ومن ضمنها 5 أحكام بالأشغال الشاقة المؤبّدة وغرامات مالية، وهو ما يرفع من نسبة خطره على المجتمع.

اللحظة الخاطفة
توقفت السيارات الرباعية الدفع وسط الطريق، نزل منها عناصر مكتب مكافحة المخدرات المركزي مدجَّجين بالأسلحة تؤازرهم قوة من المجموعة الخاصة التابعة لوحدة الشرطة القضائية (swat team والـBRI)، في لحظة خاطفة لم تعطِ المجال لأحد ليلتقط أنفاسه، طوّقوا المبنى من كل الجهات ودهموه.
لم يكن تحديدُ مكان وجود المتّهم وليد الساعة، بل جاء نتيجة متابعة خفيّة ومراقبة لتحرّكاته امتدت لفترة طويلة، حتى ساعدتهم تقنيات خاصة في رصد مكانه، وما أن طوّقوا المبنى ودهموه حتى تبيّن أنّ باب منزله مصفّح، وهو ما يحتاج لمتفجّرات لا يملكها الجهاز الأمني المولج تنفيذ المهمة، ما استدعى العناصر الى محاولة خلع الباب مرات عدة، فتمكّنوا من فكّ الحاجب وفتح الباب بالتالي.
في الداخل كان المطلوب مختفياً، لكنّ العناصر كانوا متأكّدين من وجوده في المنزل نتيجة الرصد الذي لا يكذب، ما رجّح فرضيّة تخفّيه في المبنى، خصوصاً وأنه مطوَّق ولا مجال لهروبه منه. فتبيّن بعد تفتيشٍ دام لنحو 3 ساعات أنه كان مختبِئاً في منور المبنى وهو ما حدّده العناصر من خلال منظار قوي جداً أضاؤوا المنور به، فصرخ من داخله «دخيلكن ما تقتلوني، طالع، طالع».
المنزل كان فارغاً من المخدرات بطبيعة الحال، لكن العناصر يعوّلون على التحقيق ليكشفوا عن مخبئها رغم أن المتهم أكد حسب إفادته أنه صرّفها. الى ذلك وُجد مبلغ مالي وقدره نصف مليون دولار أميركي (مصدره تجارة المخدرات)، بندقية حربية من نوع «كلاشنكوف» ومسدس حربي من نوع «glock» مع المماشط والذخائر، كما أوقفت زوجته التونسية ص. ب. (1985) التي كانت برفقته في المنزل، والتحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص.

خطر الماريجوانا
قد يعطي البعض حججاً لتعاطيهم الماريجوانا، فبين قائلٍ إنها مادة طبّية وآخر إنّ بعض الدول شرّعتها، تبقى الحقيقة العلمية هي الأوضح، فالماريجوانا تُعتبر مادّة مهلوِسة يدوم مفعولها من ساعتين إلى أربع ساعات أو أكثر حتّى، بينما تأثيرُها على العقل والجسد يدوم مدى الحياة، وتزيد خطورتُها عند تدخينها بأنبوب أو ماسورة، أو عند إضافتها للسيجار.
للماريجوانا آثارٌ سلبيّة على صحّة الإنسان بشكل عامّ، كما لها تأثير خاص على صحّة جهازه التنفّسي، فهي تحتوي على مادّة القطران وهي أكثر المواد التي تسبّب السرطانات بكلّ أنواعها، خصوصاً سرطان الجلد، كما أنّها تسبّب إلتهاباتٍ في الممرّات والشعب الهوائيّة وإلتهابات في الحنجرة والبلعوم والرئة. كما أنّ الماريجوانا تتسبّب في ضعف عضلات القلب، وزيادة في سرعة النبض، وتؤثّر كذلك في عمل الجهاز التناسليّ في الجسم، وتزيد من نسبة تشوّهات الحيوانات المنويّة للرجل، وإختلالات وإضطرابات في الهرمونات الأنثويّة للأنثى.
فضلاً عن ذلك، تؤثّر على جهاز المرء العصبيّ، إذ إنها تخدّر الجسم في البداية، ثمّ يصاب بالهلوسة والخمول والغضب الشديد. وتؤثّر كذلك على جهازه المناعيّ، بحيث إنّ الجسم يصبح أكثرَ عرضة للإصابة بالأمراض الأخرى التي تتلف الجسم رويداً رويداً، كالسعال ونزلات البرد، والإلتهابات الرئويّة، وغيرها.
أمّا تأثير الماريجوانا على الدّماغ فهو واضح، إذ إنها تسبّب تلف المخ، وتؤدّي الى تغييرات في السلوك والأرق الدائم، كما يعاني مَن يتعاطاها من الإرتباك الذهنيّ معظم الوقت، ومن بطء في التفكير وردّات الفعل، وتشوّش الذاكرة، واللامبالاة، والتعب وعدم الكفاءة في إنجاز أيّ أمر أو عمل.

@ ربى منذر - الجمهورية

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 854914379
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي