وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
انتشال جثة الشاب الذي غرق أمس على شاطىء جبيل غوغل يتنبأ بموعد الوفاة بدقة 95% النائب سليم خوري خلال ندوة زراعية في لبعا: لن نرضى بعد اليوم ان ترمى محاصيلنا بسبب غياب التصريف تجار صيدا ينفذون إضراباً إحتجاجياً.. والسبب! - 4 صور موجة جرفت سائحاً إلى عمق البحر... وقضت عليه + فيديو رسالة من الرئيس عون إلى طلاب الإنجيلية في صيدا في حفل تخرجهم 137 لسنة 2018 توقيف مطلوب يخبئ المخدرات داخل كيس للمكسرات بطريقة مبتكرة ويروجها تجار صيدا يحتجون على تحميلهم أعباء معدلات التضخم السنوي وضرائب إضافية اعتصام لتجار مدينة صيدا وأصحاب المحال التجارية الجماعة الإسلامية تفرض معركة مقاصدية في صيدا؟ - 5 صور سجل الآن في أكاديمية صيدا للناشئين مع المدرب ولاعب منتخب لبنان الكابتن علي الحمصي كاليفورنيا طبيبة تجردت من الإنسانية... سخرت من مريض في الطوارئ وشتمته + فيديو تفكيك عصابة لتجارة وتهريب المخدرات جنبلاط: نكبة جديدة تنتظر الفلسطينيين في الشرق نجاح تلاميذ مدرسة الصم في جمعية رعاية اليتيم - صورتان أصغر ملياردير عصامي في العالم يكشف سر نجاحه - صورتان العلامة الشيخ عفيف النابلسي يتعافى من عملية جراحية حرجة وعاجلة تكللت بالنجاح في مستشفى الرسول الأعظم واشنطن تتجه لإلغاء نظام البقشيش طقس مستقر يسيطر على الحوض الشرقي للمتوسط للأيام المقبلة مظلة تتسبب في حادث سير مروع لفتاة + فيديو
هل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورة
شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةDonnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Ballet

دبور أعلن منح غازي العريضي الجنسية الفلسطينية: نؤكد تقديرنا للبنان على موقفه الداعم لقضيتنا

فلسطينيات - الأحد 20 أيار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أعلن السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمر بمنح الجنسية الفلسطينية للوزير السابق غازي العريضي، "على مواقفه الداعمة دائما للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني". وطالب "الاخوة في مصر بفتح المعبر مع غزة بشكل دائم".
وقال دبور في حديث لبرنامج "مع الوداد" مع الزميلة وداد حجاج من "إذاعة لبنان" تعليقا على البيان الختامي الصادر عن قمة منظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول: "موقف لبنان متميز ومتمايز ويحاكي العقل المقاوم في كل مكان، لان ما نراه من أفعال يقوم بها العدو الصهيوني، يؤكد حقيقة نواياه، ونوايا من كان يدعي أنه راع ووسيط نزيه لعملية السلام، اذ لا يفكر سوى بالانقضاض على القدس لتهويدها بالكامل. فمن هنا ندرك أن لا شيء ينفع مع هذا العدو سوى اللغة التي يفهمها جيدا، فالعدو عندما يبطش بالته العسكرية مع العزل على النحو الذي رأيناه في " يوم النكبة "، فانه يجر المنطقة كلها الى آتون نار لا يعرف مداه الا الله. وهنا نؤكد تقديرنا للبنان بكافة شرائحه على موقفهم الداعم لقضية فلسطين".
وتابع: "كنا نأمل لو كانت القرارات التي صدرت عن مؤتمر قمة منظمة التعاون الإسلامي أقوى كاستدعاء السفراء او قطع علاقات مع العدو الصهيوني او الولايات المتحدة الأميركية او اتخاذ خطوات تحرج من يسمي نفسه راعيا للسلام".
وردا على سؤال عن تصويت مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة على قرار يدعو الى ارسال فريق دولي متخصص في جرائم الحرب للتحقيق في أحداث غزة، قال: "ليعلم الإسرائيلي أن عام 2018 ليس كالسابق"، معتبرا أن "كل تحرك دولي سواء كان الاجتماع الاستثنائي لقمة منظمة التعاون الإسلامي او مشروع القرار الكويتي في مجلس الامن الذي يطالب بنشر قوات للأمم المتحدة لحماية المدنيين في غزة الى جانب الحراك الشعبي على ارض فلسطين، كل ذلك يعطي الفلسطينيين قوة وزخما لمواجهة المشروع الخطير الذي يتهددنا في هذه المرحلة، والشعب الفلسطيني يطلب الدعم والمؤازرة من العالم، لكن هذا لا يعني أننا نراهن على الوقوف الى جانبنا فقط، على المجتمع الدولي مسؤولية، لكن عندما يرى الشعب الفلسطيني نفسه أنه الوحيد الموجود في ساحة الوغى والدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية فلن يتوانى، لأن الشعب الفلسطيني عودنا على التضحية بالغالي في سبيل الأرض والمقدسات والدين".
ووصف دبور "ما يسمى بالسفارة الأميركية على ارض القدس بالبؤرة الاستيطانية التي تضاف الى البؤر الاستيطانية الأخرى التي وجدت، وليس لها أي شرعية قانونية وستنتهي كما سينتهي الاستيطان من أرضنا الفلسطينية".
واتهم الولايات المتحدة انها "تقود العمل ضدنا ولن نقبل بعد الآن أن تكون الولايات المتحدة الراعية المتفردة لعملية السلام".
أضاف: "نحن عندما وافقنا على القرار 242 ومبدأ حل الدولتين، من أرضية ومبدأ بأننا يجب أن نقدم شيئا لهذا المجتمع الدولي حتى نحرك القضية، وبالاساس القرار فيه اجحاف بحقنا كفلسطينيين، لان فلسطين كلها من البحر الى النهر هي فلسطينية، ونحن قدمنا رؤيتنا للسلام وعملنا له منذ عام 1988 منذ الاستقلال وإعلان الدولة الفلسطينية على حدود 4 حزيران 1967، فماذا أنجزنا لغاية الآن؟ الولايات المتحدة نصبت نفسها راعيا وحيدا، ونحن أردنا أن تكون هناك حاضنة دولية لعملية السلام في الشرق الأوسط. واليوم وبعد أن نزعت وأزاحت الولايات المتحدة القدس من التداول على حد اعتبارها من على الطاولة، وتحاول إزاحة قضية اللاجئين من على الطاولة وفرض الحلول، نقول اننا متمسكون بالسلام، ولكن ما نشاهده على الأرض لا يوحي بأن هناك أي شيء بعملية سلام او ما يعطي الحقوق للشعب الفلسطيني، لذلك فللنضال طرق عديدة، وشعبنا أبدع في نضاله على مر السنوات وكل الطرق التي تؤدي الى انتزاع الحق الفلسطيني سيستخدمها شعبنا".
وردا على سؤال عن إمكان قيام الدول العربية بنقل سفاراتها الى القدس الشرقية كخطوة رمزية بإعلان القدس عاصمة لفلسطين، رافضا الفكرة ولو كخطوة رمزية، كي لا تفسر بغير مكانها وكأننا قسمنا القدس شرقية وغربية وهذا ما لا نريده، فالقدس الآن تحت الاحتلال وعندما يتم تحريرها، سيقوم كل اخوتنا العرب والاحرار في العالم بنقل سفاراتهم وفتحها في عاصمة فلسطين التي هي القدس".  

@ المصدر/ الوكالة الوطنية للإعلام 

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 847064767
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي